فيلنوف: أوكون "عارٌ" على الرياضة

المشاركات
التعليقات
فيلنوف: أوكون
أحمد مجدي
كتب: أحمد مجدي , محرر
12-11-2018

وصف بطل العالم السابق في الفورمولا واحد جاك فيلنوف سائق فورس إنديا إستيبان أوكون بأنّه "عارٌ" على الرياضة وذلك بعد حادثة التصادم التي جمعت الفرنسي بسائق ريد بُل ماكس فيرشتابن في البرازيل ما كلّف الهولندي صدارة السباق.

تلقّى أوكون عقوبة التوقّف لعشر ثوانٍ إثر حادثته مع فيرشتابن، بينما كان يحاول العودة إلى لفّة الصدارة وتجاوز متصدّر السباق.

وقد تطرّق فيلنوف كذلك إلى الحوادث السابقة التي تضمّنت سائق فورس إنديا، مُشيرًا إلى أنّ الفرنسي يفتقر إلى الاحترافية.

"أوكون مثالٌ مُخزٍ وعارٌ على الرياضة" قال فيلنوف لموقعنا «موتورسبورت.كوم».

وأضاف: "ما قام به كان سخيفًا، وأسوأ ما في الأمر أنّ الجميع شاهدوا ما حدث، كما أنّه لم يعتذر حتّى عمّا قام به عبر اللاسلكي. من الجيّد دومًا أن تتقبّل كونك مخطئًا".

وتابع: "بإمكانك محاولة العودة إلى لفّة الصدارة، لكن عليك القيام بذلك على نحوٍ لائق، إذ ليس مسموحًا لك بأنّ تعرّض متصدّر السباق لأيّ خطر على الإطلاق. حيث لا يتعيّن عليك القيام بأمر يتسبّب بخسارة سائق آخر للوقت. لا بأس في أن تتجاوز على الخطّ المستقيم، لكنّ ما حدث بدا وكأنّه كان معركة على الصدارة".

وأكمل: "ما حدث يُظهر كذلك أنّ إستيبان لا يتمتّع بأيّة حرفية في التسابق، مستوى احترافيته صفر في ذلك الجانب. كلّ الحوادث التي تضمّنته خلال العامين الماضيين كان من المحتمل فيها أن يكون هو المخطئ، إذ بإمكانك التفكير في أنّه هو المخطئ كونه لم يقرأ السباق على نحوٍ جيّد. كما أنّه لا يتعلّم مُطلقًا، كونه لا يرى أنّه مخطئ على الإطلاق".

في المقابل قال فيلنوف أنّه تعاطف بعض الشيء مع فيرشتابن، الذي تمّ استدعاؤه للمثول أمام المراقبين بعد دفعه الجسدي لأوكون داخل مرآب الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" عقب السباق.

"ليس لديّ أدنى مشكلة مع ما قام به ماكس، إذ أعتقد بأنّ ردّة فعله كانت مقيّدة للغاية كذلك. فهو لم يقم حتّى بلكمه! ما الذي نرغب أن نراه هنا؟ ألا ترغبون برؤية المشاعر والعواطف التي تخرج من هؤلاء المحاربين. كان من الجيّد رؤية ذلك. كما أنّ الطرف الآخر أطول منه على أيّة حال!" قال فيلنوف.

وأردف: "كان أداء ماكس مذهلًا، كما أنّ تجاوزه المبكّر من دون الاستعانة بنظام «دي آر اس» كان عدائيًا ونظيفًا. كان ماكس مختلفًا، إذ يبدو بأنّه حصل على موهبة ريكاردو بعد سباق موناكو، أو ما كان جيّدًا في ريكاردو. لقد أحرز ماكس خطوة إلى الأمام وتخلّص ممّا كان سيئًا فيه، إذ كان رائعًا للغاية خلال السباقات القليلة الأخيرة".

في هذه الأثناء دافع مدير فريق فورس إنديا أوتمار زافناور بشراسة عن سائقه، مُشددًا على أنّ الإطارات الجديدة منحت الفرنسي الوتيرة وأنّه طلب بأنّ يتقدّم ليحاول تجاوز فيرشتابن.

"كان إستيبان يحاول التقدّم إلى لفّة الصدارة كونه حظي بأفضلية الإطارات في تلك المرحلة من السباق" قال زافناور.

واستدرك: "كان ماكس على الأرجح بحاجة إلى خمس، ستّ أو سبع لفّات بطيئة من أجل الوصول بإطاراته إلى مجال العمل المناسب، إذ لا يُمكننا تحمّل أن نُحجز خلفه حتّى وإن كان متصدرًا للسباق. فلدينا سباقنا الذي نحتاج لخوضه، ليس بوسعنا تحمّل خسارة نصف ثانية كلّ لفّة على مدار ستّ لفّات".

واختتم: "لذلك سأل إستيبان إذا ما كان بوسعه التقدّم إلى لفّة الصدارة، وأجبناه بالإيجاب، فقد كان يملك أفضلية الإطارات وكان أسرع. وماكس كان على دراية بوجوده، فقد كانا جنبًا إلى جنب بالتوجّه إلى المنعطف الأوّل. ولم يحدث ذلك هناك، لذا فإنّه يعلم بوجوده. إلى أين كان سيذهب؟".

المقال التالي
فيراري تكشف أنّ مشكلة في المستشعر أثّرت على وتيرة فيتيل

المقال السابق

فيراري تكشف أنّ مشكلة في المستشعر أثّرت على وتيرة فيتيل

المقال التالي

وايتينغ يشرح السبب الذي جعل حركة أوكون "غير مقبولة"

وايتينغ يشرح السبب الذي جعل حركة أوكون "غير مقبولة"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الكاتب أحمد مجدي