فيرلاين يتّجه للحصول على عقوبة تراجع على شبكة الانطلاق بعد حادث القسم الأوّل من التصفيات

يتّجه فريق ساوبر إلى تغيير علبة التروس على سيارة سائقه باسكال فيرلاين على إثر الحادث الذي تعرّض له خلال التجارب التأهيليّة لسباق جائزة كندا الكُبرى، ما يعني أنّ الألمانيّ سيحصل على عقوبة تراجع خمسة مراكز من مكان تأهّله.

فيرلاين يتّجه للحصول على عقوبة تراجع على شبكة الانطلاق بعد حادث القسم الأوّل من التصفيات
باسكال فيرلاين، ساوبر
باسكال فيرلاين، ساوبر
باسكال فيرلاين، ساوبر
باسكال فيرلاين، ساوبر
سيارة باسكال فيرلاين، ساوبر
باسكال فيرلاين، ساوبر

شهد القسم الأوّل من التصفيات نهاية مبكرة لفيرلاين عندما لمس المنطقة العشبيّة في طريقه إلى المنعطف الأوّل، الأمر الذي أدّى إلى التفاف سيارته وانزلاقها ومن ثمّ اصطدامها بالحواجز ما تسبّب في كسر الجناح الخلفي.

وقد علم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ مؤخّرة السيارة تعرّضت لضررٍ جسيم، إذ أنّه وبعد فحص علبة التروس، قرّرت ساوبر تغييرها بواحدة جديدة.

وتنصّ اللوائح الرياضيّة للفورمولا واحد على أنّه يتعيّن على السائقين اعتماد ذات علبة التروس لستّة سباقات متتالية أو التعرّض لعقوبة تراجع خمسة مراكز على شبكة الانطلاق.

يُشار إلى أنّ فيرلاين كان بالفعل سيبدأ السباق من المركز الأخير على شبكة الانطلاق، لكنّ الفريق لم يقرّر بعد ما إذا كان الألمانيّ سينطلق من الخانة الأخيرة أو من خطّ الحظائر.

هذا وقد ألقى فيرلاين اللوم على نفسه في تلك الواقعة، معترفًا بأنّه أخطأ كونه ضغط أكثر من اللازم على السيارة.

حيث قال لموقعنا: "حاولت الضغط لاستخلاص أقصى أداءٍ من السيارة لكن من الواضح أنّني اقترفت خطأ عند المنعطف الأوّل. أعتذر للميكانيكيين كونهم يعكفون في العمل على السيارة الآن – ما حدث كان خطئي بكلّ بساطة".

وأضاف: "أفرطت في القيادة كونني حظيت ببعض اللحظات خارج المنعطفات في اللفّة السابقة. كنت أحاول بكلّ جهدي أن أستخلص الأداء الأقصى من السيارة. كان بوسعنا رؤية الفارق مع السيارات في الصدارة، كنت أحاول بكد، وفي اللفّة الأخيرة أفرضت في الضغط أكثر من اللازم".

تجدر الإشارة إلى أنّه تمّ اعتماد نسخة أقدم من الجناح الخلفي بمواصفات جولة كندا على سيارة فيرلاين، كون الفريق لا يملك جناحًا إضافيًا من النسخة الجديدة التي جلبها إلى مونتريال.

فيما يواصل زميل فيرلاين بالفريق ماركوس إريكسون اعتماد النسخة الحديثة على سيارته، لكن يبدو بأنّها لم تحقق المكاسب التي توقّعتها ساوبر.

كما كان فريق ساوبر يأمُل كذلك بأنّ يستخلص قدرات حزمة التحديثات التي جلبها في موناكو ضمن مجريات جائزة كندا الكُبرى، لكن حتّى الآن، لا يعلم الفريق السبب وراء عدم تقديمها للأداء الذي أشارت إليه البيانات.

وفي هذا الصّدد قال فيرلاين: "منذ جولة موناكو، حظينا بالحزمة الانسيابيّة الجديدة وتوقّعنا أن نحرز خطوة جيّدة، لكن في الوقت الحالي لم نرَ أيّة نتيجة. لا نعلم ما إذا كان الأمر متعلّقًا بالحلبة أو بالإطارات".

وتابع: "من خلال الأرقام، يعمل كلّ شيء كما توقّعنا. يُمكننا رؤية المكاسب، لكنّنا لا نستطيع رؤية ذلك في أزمنة اللفّات. فنحن متأخّرون بنصف ثانية خلف الفرق أمامنا".

واختتم بالقول: "في حال كان سباق الغد طبيعيًا، بسيطًا، من دون انسحابات أو مشاكل على السيارات الأخرى، سيكون الوضع حينها صعبًا بالنسبة لنا".

المشاركات
التعليقات
ريكاردو: امتلاك طاقة محرّك مرسيدس في التصفيات قد يكون "مُخيفًا"

المقال السابق

ريكاردو: امتلاك طاقة محرّك مرسيدس في التصفيات قد يكون "مُخيفًا"

المقال التالي

عائلة سينا توضّح الارتباك بخصوص منح خوذته لهاميلتون

عائلة سينا توضّح الارتباك بخصوص منح خوذته لهاميلتون
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة كندا الكبرى
الموقع حلبة جيل فيلنوف
قائمة السائقين باسكال فيرلاين
قائمة الفرق ساوبر
الكاتب Lawrence Barretto