فيرشتابن يكشف سبب رفضه المشاركة في وثائقي نتفليكس الشهير "قُد للنجاة"

كشف ماكس فيرشتابن رفضه للمشاركة في وثائقي نتفليكس الشهير "قُد للنجاة"، مشيراً إلى أن القائمين عليه يتعمّدون تزييف الوقائع لتضخيم الأحداث ومنحها سياقاً مختلفاً.

فيرشتابن يكشف سبب رفضه المشاركة في وثائقي نتفليكس الشهير "قُد للنجاة"

نال الوثائقي الذي تنتجه شبكة نتفليكس حيال كواليس ما يجري في عالم الفورمولا واحد سواء داخل الحلبة أو خارجها، شهرة عالمية كبيرة للغاية.

ويعُتبر أحد العوامل الرئيسية وراء الانتشار السريع للرياضة مؤخراً في الولايات المتحدة الأمريكية.

حتى الآن، تمّ عرض ثلاثة مواسم منه، حيث تلقى الموسم الأخير بعض الانتقادات بسبب عرض الأحداث بطريقة قد تغيّر قليلاً من سياقها وذلك بهدف رفع الحماسة والتشويق.

وبسبب المعركة المشتعلة حالياً على أشدها بين ماكس فيرشتابن ولويس هاميلتون على لقب موسم 2021، يتوقع الهولندي سائق ريد بُل أن يعمدَ القائمون على العمل إلى "تزييف" بعض الأمور وربما محاولة رفع مستويات التشويق على حساب دقة وصحة السرد.

حيث قال الهولندي: "من وجهة نظري كسائق، فإنني لا أحب أن أكون جزءاً منه. في وثائقي ’نتفليكس’ سنكون خصمَين".

وأكمل: "في إحدى المرات ارتطمتُ به (هاميلتون) عندما كنا نسير، لذا ربما على الأغلب سيضعون هذه اللقطة في العرض".

وتابع: "لقد زيّفوا بعض المنافسات التي لم تكن موجودة أصلاً. لذا، قررتُ عدم المشاركة به، ولن أقدم أية مقابلات بعد هذا وبالتالي لن يكون هناك شيء لعرضه عني".

اقرأ أيضاً:

من جهته، لا يتفق سيرجيو بيريز زميله ضمن فريق ريد بُل، مع زميله حيث يرى أن الوثائقي عزز من شعبية الفورمولا واحد في أمريكا وبين أوساط الجمهور الشاب.

حيث أشار إلى أهمية مثل هذه العروض للرياضة ككل، مؤكداً أنه مسرور من العرض ككل، فقال: "ما قاموا به في الفورمولا واحد أمر مذهل. إنه أمر أقدره حقاً".

وتابع: "في النهاية، هذا مجرد عرضٍ، وهو أمر جيد للرياضة، وجيد للمتابعين كذلك. لذا أنا مسرورٌ حياله".

بالمقابل، يرى هاميلتون أن هناك اهتماماً متصاعداً بالفورمولا واحد في أمريكا، فقال: "خلال السنوات الماضية كان تصاعد متواصل في عدد الناس الذي يتكلمون عن البطولة ويتفاعلون معها".

وتابع: "كمية الرسائل الإلكترونية والرسائل التي أتلقاها من أشخاص عرفتهم على مرّ السنين في أمريكا والذين لم يكونوا على دراية بطبيعة عملي، باتوا الآن مهتمين بشكل بالغ بالبطولة ويترقبونها بفارغ الصبر".

وأكمل: "أعتقد أن الكثير منهم سيحضر إلى هنا في عطلة نهاية الأسبوع".

اقرأ أيضاً:

وكذلك الأمر مع لاندو نوريس سائق مكلارين، ثاني أكثر السائقين شعبية بعد فيرشتابن بحسب الاستبيان العالمي لمتابعي الفورمولا واحد 2021، أكد بدوره أنه يقدّر الوثائقي.

فقال: "لا مشكلة لدي مع العرض. أعتقد أنه أمر جميل. عند المجيء إلى أمريكا لاحظنا كمية الاهتمام التي باتت تحظى بها الفورمولا واحد الآن فقط من مشاهدة ’قُد للنجاة’".

وتابع: "أعتقد أنهم يقومون بعمل جيد. لكن ليس بوسعي الكلام نيابة عن ماكس!".

من جهة أخرى، يتفق دانيال ريكاردو زميله ضمن صفوف مكلارين مع رأي البريطاني الشاب، فقال: "أغلبنا شعر بتأثير الوثائقي على الرياضة. هناك بالتأكيد الكثير من احتماليات التوسع وأنا بصراحة رأيت هذا بوضوح هنا في أمريكا".

واختتم: "هناك أوقات تود فيها الحصول على بعض المساحة أو الخصوصية، لكنني أعتقد أنك وفي حال طلبت منهم عدم وضع كاميرات في الغرفة، فإنهم يستجيبون".

المشاركات
التعليقات
بوتاس لم يكن على دراية باحتمال استحواذ أندريتي على فريق ألفا روميو
المقال السابق

بوتاس لم يكن على دراية باحتمال استحواذ أندريتي على فريق ألفا روميو

المقال التالي

رئيس حلبة الأمريكيتين: المطبات "لم تعد مشكلة" لسيارات الفورمولا واحد

رئيس حلبة الأمريكيتين: المطبات "لم تعد مشكلة" لسيارات الفورمولا واحد
تحميل التعليقات