فيرشتابن يُشعل معركته مع هاميلتون: ما قام به سلوكٌ غير محترم

اعترف ماكس فيرشتابن بأنه يشعر بخيبة أملٍ كبيرة لانسحابه من سباق جائزة بريطانيا الكبرى أثناء معركته مع لويس هاميلتون خلال اللّفة الأولى على حلبة سيلفرستون، حيث تمكّن سائق مرسيدس من تحقيق الفوز وتقليص الفارق إلى 8 نقاط فقط على صعيد ترتيب بطولة السائقين.

فيرشتابن يُشعل معركته مع هاميلتون: ما قام به سلوكٌ غير محترم

دخل فيرشتابن سباق سيلفرستون وهو يتمتعّ بفارق 33 نقطة أمام هاميلتون في ترتيب البطولة، إذ انطلق من المركز الأوّل عقب حصوله على قطب الانطلاق الأوّل جراء فوزه بسباق التصفيات القصير يوم أمس السبت.

ولكن المعركة كانت على أشدّها منذ اللّحظات الأولى بينه وبين منافسه هاميلتون حيث احتكّا ببعضهما على منعطف "كوبس" ما أدّى إلى اصطدام السائق الهولندي بالحواجز الحانبية بقوّة 51 جي (قوة الجاذبية) وانسحابه من السباق خالي الوفاض.

في المقابل، تمكّن هاميلتون من الاستمرار بعد حصوله على عقوبة 10 ثوانٍ لتسببه بالحادث، إذ تمكّن من تجاوز شارل لوكلير مع تبقي لفتَين على نهاية السباق محققًا فوزه الثامن في سيلفرستون ومقلصًا أفضليّة سائق ريد بُل إلى 8 نقاطٍ فقط.

وفي أوّل تعليقٍ له، كتب الهولندي على حسابه على موقع تويتر "سعيدٌ بأنني بخير. ولكني أشعر بخيبة أملٍ كبيرة لإخراجي من السباق بهذه الطريقة".

وأضاف "العقوبة المفروضة لا تُساعدنا وهي غير منصفة تجاه الحركة الخطيرة التي قام بها هاميلتون على المسار".

واختتم "مشاهدة احتفالاته بالفوز أثناء وجودي في المستشفى هو سلوكٌ غير محترم وغير رياضيّ، ولكننا نمضي قدمًا".

اقرأ أيضاً:

من جهته أكّد مدير فريق ريد بُل كريستيان هورنر بأنّ ما قام به هاميلتون بعد السباق أمرٌ غير مقبول، إذ أضاف "لا أدري كيف يستطيع أن يكون سعيدًا عندما يتواجد منافسه في المستشفى".

وأضاف "إنه أمر مخيب للآمال. إنه مزعجٌ للغاية. لقد ساهمت أفعاله في تعرّض سلام سائق آخر للخطر وهذا أمرٌ غير مقول بالنسبة لي".

المشاركات
التعليقات
لوكلير: قدّمت 200 بالمئة لكنّ ذلك لم يكن كافيًا لصدّ هاميلتون

المقال السابق

لوكلير: قدّمت 200 بالمئة لكنّ ذلك لم يكن كافيًا لصدّ هاميلتون

المقال التالي

لماذا عُوقب هاميلتون لقاء حادثته مع فيرشتابن في سيلفرستون؟

لماذا عُوقب هاميلتون لقاء حادثته مع فيرشتابن في سيلفرستون؟
تحميل التعليقات