فيرشتابن يشعر أنّه جاهزٌ لمنافسة هاميلتون على لقب 2018

قال الهولندي ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل أنّه يشعر بجهوزيّته لمنافسة بطل العالم أربع مرّات لويس هاميلتون على لقب الفورمولا واحد في موسم 2018.

حسم هاميلتون لقبه الرابع خلال الجولة الماضية في المكسيك وذلك بعد اكتفاء سيباستيان فيتيل سائق فيراري بالمركز الرابع الذي لم يكن كافيًا للألماني للبقاء ضمن دائرة المنافسة.

وقال سائق مرسيدس، الذي حلّ تاسعًا بعد سباق صعب نتيجة حادثة اللفّة الأولى مع فيتيل، أنّه يتطلّع قدمًا لخوض معركة مع فيرشتابن في العام المقبل بعد أن فاز الأخير بجائزة المكسيك الكبرى عبر بسط سيطرته على السباق.

"أجل، كان ذلك رائعًا" قال فيرشتابن لموقعنا "موتورسبورت.كوم" بخصوص تعليقات هاميلتون خلال معرض سيما في لاس فيغاس ضمن استعراضٍ قام به على متن سيارة "آر.بي7" من موسم 2011 ضمن شراكة الفريق مع "موبيل 1".

وأضاف: "إنّه سائقٌ رائع ويستحق اللقب هذا العام لأنّه كان السائق الأسرع والأكثر ثباتًا من بين المتنافسين على البطولة. لكن أجل أودّ منافسته. آمل أن نتمكّن بالفعل من القيام بذلك في العام المقبل".

وعبّر الهولندي عن ثقته في امتلاكه القدرة على خوض معركة جيّدة مع هاميلتون.

وقال بخصوص ذلك: "بالطبع، لولا ذلك لما كنت أقود في الفورمولا واحد. كنت لأشارك في شيء آخر في حال اعتقدت أنّني غير قادرٍ على القيام بذلك".

وعندما سُئل إن كان يعتقد أنّه يُقدّم أداءً عند مستوى مماثلٍ لسائق مرسيدس في الوقت الحاضر، أجاب فيرشتابن: "من الصعب القول، لسنا في السيارة ذاتها ولم أتواجد في الموقع ذاته مثله. كما لا أفكّر في الأمر. أركّز فقط على ما عليّ القيام به".

لم يتوقّع تحقيق انتصارات في 2017

فاز صاحب الـ 20 ربيعًا بجائزته الكبرى الثانية هذا الموسم في المكسيك، وذلك بعد أن خرج منتصرًا في سباق ماليزيا في سبتمبر/أيلول الماضي.

ويعتقد فيرشتابن أنّ سلسلة النتائج الجيّدة الأخيرة تأتي بمثابة مفاجأة وذلك بعد معاناته من عامٍ صعب إلى أن حقّق الفوز في سيبانغ.

وقال سائق ريد بُل: "لم أتوقّع مطلقًا الفوز بسباق هذا العام. لكن عبر تحديث الوقود الذي حصلنا عليه في سنغافورة أعتقد أنّنا بتنا تنافسيّين للغاية هناك وتواصل ذلك المنحى".

وأكمل: "عندما تتحسّن بشكلٍ أسرع من الآخرين فسيكون بوسعك المنافسة على الانتصارات. لكنّني لم أتوقّع ذلك مطلقًا بسبب الحظّ العاثر الذي اعترضني، لكن كان من الرائع بلوغ ذلك".

وكان فيرشتابن قد انتزع الصدارة بعد وقتٍ قصيرٍ من الانطلاقة عبر تجاوزه لفيتيل على الجهة الخارجية من المنعطف الأوّل بينما تراجع سائقا فيراري ومرسيدس إلى آخر الترتيب نتيجة احتكاكهما عند المنعطف الثالث ما أجبرهما على التوقّف مبكّرًا.

وقال هيلموت ماركو مستشار رياضة السيارات في ريد بُل لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ فيرشتابن كان ليفوز حتّى من دون احتكاك فيتيل بهاميلتون وهو ما يتّفق معه فيرشتابن نفسه.

حيث قال الهولندي: "أجل بالتأكيد، لأنّها كانت قيادة أحد (أي سهلة ومن دون عناء) في الأمام. كما تمتّعت بفارقٍ كبيرٍ في الأمام".

تحديثات الوقود "حاسمة" لتحقيق النجاح

انتقلت ريد بُل لاستخدام وقود وزيوت تبريد إكسون موبيل بدلًا من توتال هذا الموسم، حيث يعتقد فيرشتابن أنّ المزوّد الجديد لعب دورًا "حاسمًا" في التقدّم الذي حقّقه الفريق هذا العام.

وقال الهولندي في هذا الصدد: "شاهدنا بالتأكيد المكاسب التي حقّقناها هذا العام. كانت أكبر بكثير من الأعوام الثلاثة الماضية وأنا سعيدٌ بذلك".

وكانت إكسون قد قدّمت تحديثات للوقود خلال سباقَي بريطانيا وسنغافورة. وبخصوص عمل هذه الترقيات على السيارة، قال فيرشتابن: "المزيد من الأداء. بتنا أسرع على الخطوط المستقيمة، كما أنّ عمر مكوّنات المحرّك الداخليّة بات أفضل".

وتابع: "ذلك مهمٌ للغاية بالطبع. سنحصل على ثلاثة محرّكات فقط في العام المقبل وسيكون هذا الجانب حاسمًا".

وأكمل: "يتمحور الأمر حول التفاصيل الصغيرة. تشعر بأنّ كلّ شيء يعمل بسلاسة. لكن بوسعك رؤية ذلك في البيانات. أعتقد أنّ ذلك هو الجانب المهمّ".

تغيير المحرّك مثّل تحديًا لإكسون موبيل

أكّد فريق ريد بُل الانتقال إلى استخدام منتجات إكسون موبيل في ديسمبر/كانون الأوّل العام الماضي. ومثّل ذلك نهاية حقبة امتدّت لـ 21 عامًا بالنسبة للشركة الأمريكيّة مع فريق مكلارين في الفورمولا واحد.

وكان بول موناغان كبير مهندسي ريد بُل قد أشار مؤخّرًا إلى أنّ منتجات إكسون موبيل قد ساعدت الفريق على التقدّم مرتبة على شبكة الانطلاق بالمقارنة مع نوفمبر/تشرين الثاني 2016.

لكنّ الانتقال من مكلارين إلى ريد بُل – ما يعني الانتقال من التعامل مع محرّكات هوندا إلى رينو – لم يكن سهلًا على الإطلاق، حيث شرح دافيد تسوروزاكي مدير تكنولوجيا رياضة السيارات الدوليّة في إكسون موبيل ذلك لموقعنا "موتورسبورت.كوم".

"واجهنا في الحقيقة بداية صعبة" قال تسوروزاكي في معرض سيما في لاس فيغاس، وأضاف: "حسنًا، ربّما لم تكن بداية صعبة لكن لو كان لدينا وقتٌ إضافي فمن الواضح أنّنا كنّا لنقوم بالمزيد (من العمل)".

وتابع: "لكنّنا قمنا بعملٍ جيّد في غضون تلك الفترة القصيرة على صعيد تجهيز الوقود وزيوت التبريد بحلول المرحلة المبكّرة من الموسم".

وأكمل: "كان فريقا الوقود وزيوت تبريد موبيل 1 جيّدين على صعيد فهم ما تحتاجه الفورمولا واحد. كلّ ما احتجنا له هو تعديل منتجاتنا لتتناسب مع المحرّك وتصميم السيارة. من الواضح أنّ تغيير المحرّكات مثّل تحديًا. لكنّني أعتقد أنّ امتلاكنا لنقطة بداية جيّدة بالنظر إلى موقعنا في الفورمولا واحد منحنا خطوة جيّدة لإجراء التعديلات الأخيرة التي احتجنا لها لهذا المحرّك بالذات. أي أنّ التجهّز للعمل مع محرّكات رينو تطلّب بعض الخطوات منّا. لكنّنا كنّا في مستوى جيّد بعد ذلك".

وواصل شرحه بالقول: "قدّمنا تحديثَين للوقود خلال الموسم. شرعنا في استخدام التحديث الثاني في سنغافورة وكنّا قادرين على تحقيق بعض التحسّن. وبدأنا بالفعل لحسن الحظّ بالعمل على وقود 2018".

وعندما سُئل عن حجم الخطوة التي يُمكن لإكسون تحقيقها للعام المقبل، أجاب تسوروزاكي: "حسنًا، يتمثّل هدفنا في تحسّن بـ 0.5 بالمئة على أقلّ تقدير وذلك ما نسعى لتحقيقه. لكن في كلّ مرّة نُحرز فيها خطوة تطوير يُصبح الوضع أكثر صعوبة. لكنّنا نهدف لتحقيق مكسبٍ بـ 0.5 بالمئة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين ماكس فيرشتابن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة