فيرشتابن يشرح مشكلة المكابح التي واجهها في سباق ستيريا

شرح ماكس فيرشتابن مشكلة المكابح التي طرأت لفترة خلال اتّجاهه لتحقيق فوزٍ كاسحٍ بجائزة ستيريا الكبرى للفورمولا واحد اليوم الأحد.

فيرشتابن يشرح مشكلة المكابح التي واجهها في سباق ستيريا

تصدّر فيرشتابن جميع لفّات السباق على حلبة ريد بُل رينغ ليُحقّق انتصاره الرابع هذا الموسم وأوّل انتصارَين متتالين في مسيرته في الفورمولا واحد.

وعبر فيرشتابن خطّ النهاية أمام غريمه على اللقب لويس هاميلتون بفارق 35 ثانية، وذلك بعد أن تقدّم عليه بـ 17 ثانية قبل إجراء الأخير لوقفة صيانة للسعي وراء نقطة أسرع لفّة.

وجاء مصدر القلق الوحيد خلال سباق فيرشتابن خلال الفترة الثانية عندما سُمع عبر اللاسلكي وهو يتحدّث عن مشكلة في دوّاسة مكابحه ورسائل على شاشة مقوده حيال نظام الكبح عبر السلك.

اقرأ أيضاً:

وقال له مهندسه أنّ تلك المشاكل مردّها الحفف الجانبيّة عند المنعطفين التاسع والعاشر، وعندما سُئل حول ذلك أجاب الهولندي: "كانت الدوّاسة تصل إلى أقصى مستواها سريعًا عندما أكبح بين المنعطفين التاسع والعاشر، ومن ثمّ تعود إلى طبيعتها إثر ذلك".

وأضاف: "لذا سننظر في ذلك. لكنّ تلك المشكلة حدثت مرّتين على ما أعتقد".

وبحديثه إلى قناة "سكاي سبورتس اف1، قال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّ شعور فيرشتابن له علاقة بالحفف الجانبيّة.

وقال: "أعتقد بأنّه بوسعنا رؤية أنّه كان هناك ردّ فعلٍ متتابع، إذ عند اهتزاز السيارة على الحلفف الجانبيّة فإنّ الشعور بالدوّاسة يكون أطول، ومن المؤكّد أنّ ذلك شعورٌ مروّع".

وأكمل: "لكنّني أعتقد بأنّه حالما ابتعد عن الحفف فإنّ النظام كان على ما يرام. لم تكن مسألة كبيرة".

وكان فيرشتابن قادرًا على البقاء للفّة إضافيّة بعد توقّف هاميلتون الأوّل وبدا أنّه أدار حالة إطاراته بشكلٍ أفضل بعد الانتقال إلى تركيبة "هارد" وابتعد بشكلٍ كبير بالاقترب من نهاية السباق.

ومثّلت تلك علامة على معالجة ريد بُل لضعف حفاظها على الإطارات الذي كلّفها الفوز في إسبانيا الشهر الماضي، حيث قال فيرشتابن أنّ أفضليّة وتيرته سمحت له بالاعتناء بإطاراته أكثر.

وقال: "يتعلّق الأمر بالتأكّد من التمتّع بحالة إطارات جيّدة في النهاية.

وأضاف: "أعتقد بأنّنا لم نكن بذات المستوى في برشلونة، ولم يكن بوسعهم اليوم مجاراتي على صعدي الوتيرة وعندما تكون أسرع فإنّ بوسعك التحكّم في أزمنتك أكثر".

واختتم بالقول: "ذلك يُساعد هذه الإطارات كثيرًا في النهاية، ذلك لأنّها حسّاسة للغاية على صعيد الانزلاق وإغلاق المكابح، وترتفع حرارتها بشكلٍ سريع جدًا. يتعلّق الأمر بالاعتناء بها وإدارتها في النهاية".

المشاركات
التعليقات
وولف: المعركة على اللقب "لم تنتهِ" بالرغم من نهاية تطوير سيارة مرسيدس

المقال السابق

وولف: المعركة على اللقب "لم تنتهِ" بالرغم من نهاية تطوير سيارة مرسيدس

المقال التالي

ترتيب بطولة العالم للفورمولا واحد بعد جائزة ستيريا الكبرى

ترتيب بطولة العالم للفورمولا واحد بعد جائزة ستيريا الكبرى
تحميل التعليقات