فيرشتابن يتّجه للحصول على عقوبة على شبكة انطلاق سباق مونزا

قال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أنّه من المرجّح أن يحصل سائقه ماكس فيرشتابن على عقوبات للتراجع على شبكة انطلاق جائزة إيطاليا الكبرى نهاية الأسبوع الجاري على إثر تعطّل محرّكه في سبا.

كان فيرشتابن يحتلّ المركز الخامس عندما نقل الغيارات من الثالث إلى الرابع أثناء خروجه من المنعطف الأخير، حيث فقد طاقة محرّك رينو مباشرة وانتقل إلى الوضع الآمن.

وجاء ذلك بعد انتقال فيرشتابن إلى محرّك الاحتراق الداخلي الرابع له هذا الموسم قبيل التجارب الأخيرة صباح السبت، ما يعني أنّ أيّة تغييرات إضافيّة ستؤدّي إلى حصوله على عقوبات.

كما أنّ الهولندي قد بلغ أيضاً حدود نظام استعادة الطاقة الحراريّة "ام جي يو-اتش" بعد أن استخدم أربعة مكوّنات، لكنّه استخدم في المقابل ثلاث شواحن توربينيّة ونظامَي استعادة طاقة حركيّة "ام جي يو-كاي"، ومخزنَي طاقة ونظامَين للتحكّم الإلكتروني.

وقال هورنر لموقعنا "موتورسبورت.كوم": يُمكنني أن أتفهّم إحباطه، لكنّ معظمها (الأعطال) كان خارجًا عن سيطرتنا".

وأضاف: "يُواجه الآن عدّة عقوبات في مونزا وذلك مُحبطٌ حقًا بالنسبة إليه".

ثمّ تابع: "اعتذر شركاء المحرّك وهم يعون أنّ موثوقيّتهم ومنتجهم ليسا عند المستوى الذي يجب أن يكونا عليه".

ومثّل هذا الانسحاب السادس لفيرشتابن في 2017، كانت أربعة منها بسبب مشاكل ميكانيكيّة، ليبقى رصيده ثابتًا عند 67 نقطة متأخّرًا بـ 65 نقطة عن زميله دانيال ريكاردو.

وقال هورنر: "كان غير محظوظ بشكل يائس، المشاكل لم تكن متعلّقة بالسيارة، بل بالمحرّك".

وأضاف: "لا نعلم ما يحدث خلف الأضواء، لكنّ رينو دائمًا ما زوّدت كلا السائقين بمعدّات متساوية طوال فترة شراكتنا".

وواصل شرحه بالقول: "الأعطال تحدث أيّام الأحد في جانبه من المرآب لسوء الحظّ. عانى ريكاردو من ذات عدد الأعطال، لكنّها كانت تحدث بشكلٍ عام أيّام الجمعة والسبت بدلًا من الأحد".

وأكمل: "فقد منصّة تتويجٍ أخرى اليوم، وهي الرابعة أو الخامسة التي يخسرها من دون خطأ منه".

وفي حين أنّ رينو عانت طوال المواسم الثلاثة والنصف منذ انطلاق حقبة المحرّكات سُداسيّة الأُسطوانات، يعتقد هورنر أنّه لا يزال بوسع الصانع الفرنسي إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح.

وقال حيال ذلك: "دائمًا ما تعيش على الأمل، تمكّنت فيراري من إعادة أمورها إلى السكّة الصحيحة".

وأضاف: "كانت في وضعٍ أسوأ من رينو في 2014، لكن عبر الاستثمار في الجوانب المناسبة والتعاقد مع الموظّفين المناسبين، عادت فيراري لتتواجد في موقعٍ تنافسيّ".

وتابع: "ذلك يُظهر أنّ من الممكن القيام بذلك عبر الأشخاص المناسبين، والإرادة المناسبة، والرغبة الصحيحة والتمويل اللازم".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة إيطاليا الكبرى
حلبة مونزا
قائمة السائقين ماكس فيرشتابن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة