فورمولا 1
25 يوليو
-
28 يوليو
الحدث انتهى
01 أغسطس
-
04 أغسطس
الحدث انتهى
29 أغسطس
-
01 سبتمبر
الحدث انتهى
05 سبتمبر
-
08 سبتمبر
الحدث انتهى
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث التالي خلال
3 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث التالي خلال
17 يوماً
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث التالي خلال
31 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
31 أكتوبر
-
03 نوفمبر
الحدث التالي خلال
38 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
52 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
66 يوماً

نظام التحكم بالجرّ لعب دوراً في فقدان الطاقة من سيارة فيرشتابن في مونزا

المشاركات
التعليقات
نظام التحكم بالجرّ لعب دوراً في فقدان الطاقة من سيارة فيرشتابن في مونزا
12-09-2019

لعب النظام الذي تعتمده "فيا" لمراقبة حظر التحكّم في الجرّ على سيارات الفورمولا واحد دورًا في انقطاع الطاقة الذي عانى منه ماكس فيرشتابن خلال تصفيات جائزة إيطاليا الكبرى.

واجه فيرشتابن فقدانًا مفاجئًا للطاقة أثناء خروجه من المنعطف المزدوج الأوّل على حلبة مونزا، قبل أن تكشف هوندا لاحقًا أنّ ذلك جاء استجابة لدوران مفرطٍ للإطارات حول نفسها بعد عبوره على الحفف الجانبيّة.

وتسبّب الارتفاع الكبير في عدد دورات المحرّك نتيجة لذلك في تفعيل وضع الحماية الخاصة بهوندا من جهة ونظامٍ خاصٍ بـ "فيا" علم موقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّه مرتبطٌ بكيفيّة مراقبة الهيئة الحاكمة لضمان عدم استخدام أيّة مساعدات قياديّة.

ولا يعني انقطاع الطاقة الذي واجهه فيرشتابن أنّ ريد بُل أو هوندا تستخدمان نظامًا مشابهًا للتحكّم في الجرّ، لكنّ وضع الحماية الذي يُقلّص عزم الدوران عندما يُعاني سائقٌ من التفافٍ مفرطٍ للإطارات حول نفسها سيُحاكي جزئيًا تلك الظاهرة.

إذ تسبّب نظام هوندا في الانقطاع الأوّلي في الطاقة كونه تدخّل من أجل تفادي تسبّب عدد الدورات العالي في أيّ ضررٍ في المحرّك، وهو ما تسبّب بدوره في انخفاضٍ في عزم الدوران عندما ضغط فيرشتابن بأقصى قوّة على دوّاسة الوقود.

وعلى إثر ذلك، أعاد نظام "فيا" – الذي يُعدّ مكوّنًا قياسيًا لجميع الفرق – المحرّك إلى الطاقة الكاملة.

يُشار إلى أنّ أنظمة التحكّم في الجرّ قد تمّ حظرها في الفورمولا واحد منذ موسم 2008.

وتنصّ اللوائح التقنيّة للبطولة على ضرورة عدم تزويد أيّ سيارة بنظام أو أداة تكون قادرة على منع التفاف الإطارات حوله نفسها نتيجة طاقة المحرّك، أو التخفيف من متطلّبات العزم المفرطة من قبل السائق.

اقرأ أيضاً:

وقال تويوهارو تانابي المدير التقني لبرنامج هوندا في الفورمولا واحد لموقعنا "موتورسبورت.كوم" أنّ هذه "كانت المرّة الأولى التي يُفعّل فيها نظام فيا".

وعندما سُئل إن كان من الممكن تفادي تكرار ذلك في المستقبل، أجاب تانابي: "ليس ذلك سهلًا نتيجة نظام فيا المُفعّل. سنُفكّر في ذلك".

وأضاف: "هناك فرصة لحدوث ذلك مجدّدًا. الأمر صعب، لكنّنا سنُحاول تحليل ما حدث بالضبط، وفي حال كانت هناك أيّ طريقة لمنع حدوث ذلك الوضع".

اقرأ أيضاً:

ولم يكن الانقطاع المفاجئ للطاقة مرتبطًا بأيّ شكلٍ من الأشكال بمشكلة في "الخصائص 4" من محرّك هوندا، التي ظهرت على جميع السيارات الأربع في جائزة إيطاليا الكبرى.

واشتغل محرّك هوندا الجديد من دون أيّة مشاكل إلى أن عانى دانييل كفيات من تسرّب زيت أثناء تواجده في مراكز النقاط.

وقال تانابي الأحد الماضي: "نحقّق في سبب تسرّب الزيت".

وأضاف: "عندما أوقفنا المحرّك فقد أظهرت بياناته عدم وجود مشكلة".

وأكمل: "من غير المفترض أن تكون المكوّنات الداخليّة للمحرّك هي المشكلة، لكنّنا لا نعلم إن كان جزء ما من المحرّك قابلًا للتصليح أم لا، أم أنّها مشكلة في هيكل السيارة".

وأردف: "لذا نُحقّق في الأمر. بيانات تشغيل المحرّك كانت سليمة. لكنّ مستوى الزيت انخفض".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
بوتاس: لوكلير سائق "شرس للغاية" بالنسبة إلى عمره

المقال السابق

بوتاس: لوكلير سائق "شرس للغاية" بالنسبة إلى عمره

المقال التالي

ريسينغ بوينت تخطط لـ "تحديث كبير" في سنغافورة بهدف التقدّم لصدارة مجموعة الوسط

ريسينغ بوينت تخطط لـ "تحديث كبير" في سنغافورة بهدف التقدّم لصدارة مجموعة الوسط
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1