فورمولا 1
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
43 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
03 يونيو
الحدث التالي خلال
91 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
98 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
112 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
119 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
147 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
175 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
182 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
189 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
203 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
210 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
217 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
231 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
238 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
246 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
283 يوماً

فيرشتابن من بين السائقين المحبطين من قرار اعتماد تصميم "الطوق" في 2018

لا يحظى قرار اعتماد نظام "الطوق" لحماية قمرة القيادة أو ما يُعرف بـ"الهايلو" في 2018 بدعم جميع سائقي الفورمولا واحد، إذ يتواجد فيرشتابن بين أولئك الذين يزعمون عدم فهمهم لضروريّته.

فيرشتابن من بين السائقين المحبطين من قرار اعتماد تصميم "الطوق" في 2018

ضغط الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" لاعتماد نظام "الطوق" العام القادم عقب الأبحاث التي أقنعت الكيان الحاكم للرياضة بفوائد السلامة التي ستعود من تقديمه.

لكن وفي معرض حديثه على هامش جائزة المجر الكبرى، قال فيرشتابن أنّه لا يرى بأنّ خطوة كهذه – والتي تلقّت انتقادات من قِبَل المشجّعين – كانت ضرورية.

"لست معجبًا بتلك الخطوة، لكن بالطّبع في نهاية المطاف يتعيّن عليك احترام قرار «فيا»" قال سائق ريد بُل.

وأردف: "أعتقد أنّه منذ تقديمنا لنظام سيارة الأمان الافتراضيّة، قلّل ذلك كثيرًا من مخاطر الإسراع تحت الأعلام الصفراء خلال السباق. أسلاك ربط الإطارات كذلك باتت قوية للغاية في الوقت الحالي، لذا فإنّك لا تخسر إطارًا بسهولة، وعندما يكون هناك حُطام متناثر في الهواء حول السيارة لن يقوم تصميم «الطوق» بحمايتك في الحقيقة".

وأضاف: "لذا لا أفهم السبب وراء حاجتنا له".

عند سؤاله إذا كان قد شعر بأنّ اعتماد ذلك النظام سيأخذ بعضًا من إثارة الفورمولا واحد، أجاب الهولنديّ قائلًا: "أعتقد أنّه بمجرّد أن أحظى بذلك الشيء على سيارتي، فلن أحبّذه. لذا فإنّ الإثارة تكون قد ذهبت بالفعل قبل دخولي إلى السيارة".

من جهته كان سائق هاس كيفن ماغنوسن أكثر صراحةً، حيث أشار إلى أنّ المشجّعين كانوا محقّين في استيائهم حيال تأثر مظهر السيارة بهذا التصميم.

"أتّفق مع ماكس" قال ماغنوسن، مُضيفًا: "يُقلل ذلك التصميم من الشغف الذي تتحدّث عنه الفورمولا واحد. فعندما تنظر إلى السيارة وترى أنّها قبيحة، ستشعر بالاستياء كون سيارات الفورمولا واحد لا ينبغي أن تكون كذلك".

وتابع: "ذلك السبب الذي يجعل سيارة فيراري أكثر إثارة من سيارة مازدا. إنّه أمرٌ يتعلّق بالشغف. فإذا كان مظهر السيارة قبيحًا، فسيكون الوضع كذلك".

من جانبه قال رومان غروجان – الذي يحتلّ منصب رئيس رابطة سائقي الجائزة الكبرى – أنّ قرار اعتماد نظام "الطوق" بشكلٍ إلزاميّ العام القادم لم يكن أمرًا يُحتفى به.

"شخصيًا، أرى أنّه كان يومًا حزينًا للفورمولا واحد عندما تمّ الإعلان عن اعتماد ذلك التصميم العام القادم – إذ ما أزال رافضًا له" قال غروجان.

واسترسل: "لا أعتقد بأنّ له مكانًا في الفورمولا واحد. فأنا كعضو في رابطة سائقي الجائزة الكبرى ومديرٍ لها، وكسائق قبل كلّ شيء، أودّ توجيه الشكر للاتّحاد الدولي للسيارات على جميع الأبحاث التي قاموا بها بخصوص تلك المسألة كونها كانت قوية للغاية، فنظام «الطوق» يبدو جهازًا قويًا في مواجهة العديد من الحالات".

وأكمل: "يُمكن للوضع أن يصبح أسوأ في بعض المناسبات، الأمر الذي لا أحبّذه تحديدًا. كما أنّ هنالك بعض المشاكل التي ربما نواجهها والتي لم نفكّر بها – رؤية ضوء الانطلاقة على شبكة الانطلاق على سبيل المثال، فلم يقم أحد بتجربة ذلك".

وواصل بالقول: "فدائمًا ما تكون تلك الأضواء مختلفة وفي أماكن مغايرة. رؤية الأعلام على جانب الحلبة وأمور أخرى من هذا القبيل. لذا نحن بحاجةٍ إلى رؤية المزيد من ذلك".

هذا وتشارك سائق رينو جوليون بالمر في الرأي مع غروجان، حيث قال: "أتّفق معه بكلّ تأكيد. أعتقد بأنّه يوم حزين، أمرٌ خاطئ، ولا مجال للعودة من ذلك الطريق. ستكون تلك نهاية الفورمولا واحد كما نعرفها، مع قمرة قيادة مفتوحة".

واستطرد: "أعتقد بأنّ ما حدث يُمثّل ردّة فعلٍ مفرطة لمشاكل في سلاسل أخرى. فمنذ العام 1994 لم تشهد الفورمولا واحد سوى حالة وفاة واحدة نتيجة إحدى الحوادث، ما يُعدّ أمرًا مأساويًا، بيد أنّ «الهايلو» ما كان ليمنع حدوثه".

فيما أضاف نيكو هلكنبرغ زميل بالمر – والذي لطالما كان واضحًا وصريحًا بخصوص نظام "الطوق" – أنّه سيرضخ لذلك القرار لكنّه شكّك في المقابل في سبب الحاجة إلى ذلك التصميم.

حيث قال: "سأواصل التسابق، لن أعتزل بكلّ تأكيد. لم أكن مُطلقًا داعمًا للحماية الإضافية على قمرة القيادة ولا زلت، لكنّه ليس قراري. طالما أنّ «فيا» تصوغ قوانين ومتطلبات للسلامة، سأتقبلها وأتماشى مع الوضع".

ثمّ تابع: "أعتقد أنّ هنالك بالطبع ذلك العنصر الجمالي الغائب في ظلّ وجود ذلك التصميم، لكن مع الحوادث المروعة، تلك التي تحدث مرّة في المليون، سنحظى بأمانٍ إضافيّ والأسلاك المسؤولة عن ربط الإطارات دائمًا ما تشهد تحسّنًا".

واختتم بالقول: "لست متأكّدًا من ضرورة تلك الحماية الإضافية، لا سيّما وأنّ جميع الجوانب الأخرى تشهد تحسّنًا باستمرار ونقوم بالتضحية بالمظهر كثيرًا".

المشاركات
التعليقات
تشارلي وايتينغ: سيتعوّد المشجّعون على تصميم الطوق

المقال السابق

تشارلي وايتينغ: سيتعوّد المشجّعون على تصميم الطوق

المقال التالي

فيتيل ليس في عجلةٍ من أمره لتجديد عقده مع فيراري

فيتيل ليس في عجلةٍ من أمره لتجديد عقده مع فيراري
تحميل التعليقات