فيرشتابن متفائل بالرغم من مشاكل محرّك رينو

اعترف الهولندي ماكس فيرشتابن أنّ المشكلتين اللتين أثّرتا على برنامجه خلال اليوم الثاني من التجارب الشتويّة الثانية لبطولة العالم للفورمولا واحد كانتا في وحدة طاقة رينو، لكنّ سائق ريد بُل حافظ على تفاؤله بتجاوز هذه المصاعب بحلول سباق أستراليا.

بدأت ريد بُل تجارب هذا العام بمشاكل في أنظمة الاستشعار وشاحن طاقة البطّاريّة، قبل أن تحصل على سلسلة من الأيّام الخالية من مشاكل الموثوقيّة إلى حدٍ ما.

لكنّ اليوم الأربعاء شهد مواجهة فيرشتابن لعطلٍ في نظام استعادة الطاقة الحركيّة "إم.جي.يو-كاي" صُلب وحدة طاقة رينو، حيث يعتقد الفريق بأنّ المشكلة مرتبطة بالعزل.

وكان فيرشتابن قد أكمل 34 لفّة خلال الفترة الصباحيّة من اليوم الأربعاء قبل أن يضطرّ الفريق لتغيير وحدة الطاقة، لكنّ محاكاته للسباق خلال فترة ما بعد الظهر انتهت مبكّرًا نتيجة ما وصفه بأنّه مشكلة في نظام "إم.جي.يو-كاي" مرّة أخرى.

وقال الهولندي: "للأسف لم ينتهِ الوقود (في إشارة إلى احتماليّة اختبار الوقود المعتاد قرب نهاية الحصّة)".

وأضاف: "اضطررنا للتوقّف للأسف، كانت مشاكل مشابهة للتي أدّت إلى توقّفنا هذا الصباح، لكنّ ثقتي جيّدة لأنّ مهندسي رينو وضعوا بالفعل بعض الخطط لإجراء تغييرات قبل سباق ملبورن، لذلك سيكون الوضع على ما يرام".

وتابع: "تعلّمنا الكثير مرّة أخرى إذ أنّنا كنّا على بُعد لفّتين فقط من إكمال مسافة سباق هذا المساء وذلك أمرٌ إيجابيٌ للمستقبل بعد جمع الكثير من البيانات".

وأردف: "لا تُعتبر الموثوقيّة الهاجس الأساسي بالنسبة لسباق أستراليا. أمامنا الكثير من العمل على أمورٍ يجب اختبارها على السيارة قبل ملبورن".

وأكمل: "أعتقد أنّه بالنسبة لرينو فالأمر يعتمد على الحظّ سواءً عمل المحرّك أو تعطّل. لا يُثير ذلك قلقنا، علينا التركيز على تطوير السيارة، وفي الوقت الحاضر لا يزال أمامنا الكثير من العمل".

انطباعٌ جيّد

وبالحديث عن برنامجه لهذا اليوم، أشار الهولندي إلى أنّه حصل على انطباعٍ "إيجابيٍ للغاية"، حيث أكمل اليوم رابعًا بتوقيت وقدره 1:20.432 دقيقة.

"كان البرنامج جيّدًا، لكنّه طويل. تقود لوحدك وتشعر ببعض الملل" قال فيرشتابن، وأضاف: "أعتقد أنّ الشعور كان جيّدًا، كان سلوك السيارة جيّدًا مع ازدياد تآكل الإطارات، كانت سلسة".

وأكمل: "عندما تنعطف تعلم ما ستكون عليه استجابة السيارة وهو ما أعتقد أنّه أمرٌ إيجابيٌ للغاية".

العمل على الإعدادات

وعندما سُئل إن كانت سيارة الحظيرة النمساويّة جيّدة بما فيه الكفاية للفوز بالسباقات، أجاب: "الأمر الجيّد أن لا أحد يُخفي ثانيتين في جعبته. سنرى".

وتابع: "من الصعب الحديث عن ذلك كون لا أحد يعلم كميّات الوقود التي يستخدمها الآخرون والسيارات لا تزال جديدة، لذلك تجري العديد من التغييرات على إعداداتها وفجأة تجد الإعدادات المناسبة".

وأكمل: "لم نختبر بعد جميع الخيارات المتاحة من ناحية إعدادات السيارة، لكنّ كلّ شيء يسير على نحوٍ جيّدٍ حتّى الآن".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث تجارب برشلونة الشتويّة الثانية
حلبة حلبة برشلونة-كاتالونيا
قائمة السائقين ماكس فيرشتابن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة