فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
19 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
40 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
95 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
109 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
116 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
144 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
172 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
179 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
186 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
200 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
207 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
214 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
228 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
235 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
243 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
280 يوماً

فيرشتابن: لو كان لدينا محرك مرسيدس لسيطرنا على السباقات

يعتقد ماكس فيرشتابن بأنّ فريقه ريد بُل كان ليُسيطر على بطولة العالم للفورمولا واحد لو حصل على محرّكات مرسيدس.

فيرشتابن: لو كان لدينا محرك مرسيدس لسيطرنا على السباقات
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ
ماكس فيرشتابن، ريد بُل ريسينغ

بالرغم من تحقيق ريد بُل المزوّدة بمحرّكات رينو لأربعة ألقاب متتالية مع سيباستيان فيتيل بين 2010 و2013، إلّا أنّ الفريق بات متأخّرًا بالمقارنة مع مرسيدس على وجه الخصوص منذ بداية حقبة المحرّكات الهجينة سُداسيّة الأُسطوانات الحاليّة مطلع موسم 2014.

لكنّ فيرشتابن متأكّدٌ من أنّ أداء هيكل ريد بُل بات "جيّدًا جدًا" مرّة أخرى الآن، مشيرًا إلى أنّ الجانب الوحيد الذي يجب أن يتحسّن أكثر هو المحرّك.

وقال الهولندي لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "أعتقد أنّنا لو امتلكنا محرّك مرسيدس في سيارتنا لما كان بوسعهم رؤيتنا مجدّدًا".

وبالرغم من أنّ رينو أحرزت تقدّمًا واضحًا في الأعوام الأخيرة، إلّا أنّ فيرشتابن يُصرّ على أنّ محرّك الصانع الفرنسي "وفّر قدرًا أقلّ من الأحصنة بالمقارنة مع المصنّعين الآخرين ما عدا هوندا".

وقال صاحب الـ 20 ربيعًا أنّ نظام استعادة الطاقة الحراريّة "ام.جي.يو-اتش" يُمثّل نقطة ضعف على وجه الخصوص.

وقال حيال ذلك: "نظامنا ليس مستقرًا مثل الذي تملكه مرسيدس وفيراري".

وأضاف: "لكنّ ذلك يعود إلى عدّة جوانب متعدّدة. لولا ذلك لتمكّنوا من حلّ المشكلة منذ زمن بعيد بالتأكيد".

وأشارت التوقّعات إلى عودة ريد بُل إلى المنافسة على لقب البطولة في 2017 بالنظر إلى التغييرات التي طرأت على القوانين عبر وضع تركيز إضافي على جانب الانسيابيّة.

لكن بدل ذلك تراجعت الحظيرة النمساويّة خلف فيراري وأمضت معظم الموسم كثالث أفضل الفرق.

بالرغم من ذلك فاز الفريق بثلاث جوائز كبرى، إذ شقّ دانيال ريكاردو طريقه وسط فوضى سباق أذربيجان في يونيو ليُحقّق الفوز هناك، بينما حقّق فيرشتابن انتصارَين لا يُشقّ لهما غبار في ماليزيا والمكسيك خلال الرُبع الأخير من الموسم.

وقال فيرشتابن حيال انطلاقة ريد بُل الضعيفة لموسم 2017: "فكّروا (مهندسو الفريق) باتّباع تصميم منخفض الجرّ، لكن لسبب ما لم يعمل ذلك مثل ما كان متوقّعًا".

وأضاف: "ربّما كان ذلك خيارًا متفائلًا أكثر من اللازم".

وتابع: "لكنّكم شاهدتم بأنّ الفريق قادرٌ على قلب الأمور رأسًا على عقب بشكلٍ سريع".

واختتم حديثه بالقول: "بالطبع فإنّ موسمك يكون قد انتهى بحلول تلك المرحلة، لكنّ ذلك يمنحك الثقة للمستقبل بأنّ الأمور ستسير نحو الوجهة المناسبة".

المشاركات
التعليقات
وولف: رحيل أيّ من المدراء التقنيين لن يؤثر على فريق مرسيدس

المقال السابق

وولف: رحيل أيّ من المدراء التقنيين لن يؤثر على فريق مرسيدس

المقال التالي

فريق رينو يهدف إلى مجاراة ريد بُل بالكامل بحلول موسم 2019

فريق رينو يهدف إلى مجاراة ريد بُل بالكامل بحلول موسم 2019
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
قائمة السائقين ماكس فيرشتابن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
الكاتب مات بير