فيرشتابن لم يقصد الإساءة لأحد بتعليقاته بعد سباق أوستن

أكّد ماكس فيرشتابن بأنّ استخدامه لتعبير "الأحمق" تجاه عضو من لجنة حكام سباق جائزة الولايات المتحدة الكبرى لم يقصد من خلاله الإساءة لغاري كونيللي الذي كان أحد الأعضاء الذين أصدروا العقوبة بحق سائق ريد بُل.

عبّر فيرشتابن عن غضبه لخسارته المركز الثالث في سباق أوستن وإرجاعه إلى المركز الرابع بعد خروجه عن مسار الحلبة إثر عملية التجاوز في اللّفة الأخيرة على سائق فيراري كيمي رايكونن.

وأشار الهولندي بأنه يوجد أحمق في لجنة الحكام والذي يقوم بمعاقبته باستمرار، إذ كان يُشير وقتها إلى كونيللي.

وقال فيرشتابن بعد نهاية السباق "هناك عضو أحمق في لجنة الحكام يقوم دائمًا باتخاذ القرارات ضدي".

وفي وقتٍ لاحق، وأثناء حديثه مع وسائل الإعلام الهولندي أشار فيرشتابن إلى كونيللي بالـ"مونغولي".

ولكن قلّل فيرشتابن من أهمية هذه العبارات إذ أوضح بأنه كان في ثورة غضب بعد السباق.

وقال "تقول بعض الأشياء في لحظة الغضب، ولكني بالطبع لم أقصد الإساءة لأحد. لم أقصد أذية أحد".

نظام جديد

من جهةٍ أخرى، أقرّ فيرشتابن بأنّ الوقت قد حان بالنسبة للاتحاد الدولي للسيارات لتغيير مقاربته تجاه اتخاذ قرارات العقوبات، إذ انقسمت الآراء مع نهاية السباق الأمريكي بين مؤيد ومعارض لعقوبة الهولندي.

وأضاف "أعتقد بأنّ المزيد من الأشخاص يُريدون تغييرًا في النظام. أعتقد بأنه من غير الصواب والسخرية ألّا يمكنك القيام بشيء حيال العقوبة".

وأكمل "سنتحدث حول ذلك، ولكن يجب أن نرى ما هو صحيح. لا أملك جوابًا واضحًا حول ذلك الآن".

لا محادثات

هذا وبعد انتقاده لكونيللي بتلك العبارات، لا يرى فيرشتابن الفائدة من الجلوس معه ومناقشة ما حصل.

واختتم "ليس لديّ أيّ شيء لأشرحه. بإمكاننا الجلوس مع بعض والتحدث لساعات، ولكن ذلك لن يغيّر أيّ شيء".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة الولايات المتحدة الكبرى
حلبة حلبة أمريكا
قائمة السائقين ماكس فيرشتابن
نوع المقالة أخبار عاجلة