فيرشتابن لا يفهم سبب الإبقاء على التجارب الحرة الثانية ضمن الصيغة الجديدة لنهاية الأسبوع

لا يفهم ماكس فيرشتابن لماذا لم يتخلّ رؤساء الفورمولا واحد عن حصة التجارب الحرة الأخيرة ليوم السبت ضمن الصيغة الجديدة لنهاية الأسبوع، وذلك كونها باتت في رأيه غير مجدية تمامًا.

فيرشتابن لا يفهم سبب الإبقاء على التجارب الحرة الثانية ضمن الصيغة الجديدة لنهاية الأسبوع

دفعت صيغة نهاية أسبوع السباق التأهيلي القصير في سيلفرستون إلى تغيير في مواعيد حصص جائزة بريطانيا الكبرى، حيث انتقلت حصة التصفيات إلى يوم الجمعة.

لكن وبالرُغم من أنّ ذلك يعني تواجد السيارات بالفعل الآن ضمن خط الحظائر المغلق، فلا يُمكن إدخال تغييرات كبيرة على السيارات، لكنّ الفورمولا واحد آثرت الإبقاء على التجارب الحرة الأخيرة قبل السباق التأهيلي القصير بعد ظهر اليوم السبت.

اقرأ أيضاً:

وتبقى القيمة الوحيدة للتجارب الحرة الأخيرة في أنها ستسمح للفرق بالقيام بمُحاكاة للسباق لفهم عُمر الإطارات على نحوٍ أفضل.

مع ذلك شكّك فيرشتابن في جدوى تلك الخطوة، كونه لا يوجد أيّ شيء مؤثر يُمكن استهدافه من تلك الحصة حيث التزمت الفرق بالفعل بإعداداتها.

فقال: "ما أجده غريبًا هو أنك تخوض حصة التصفيات ومن ثمّ لا يُمكنك تغيير أي شيء على السيارات، وبعد ذلك تكون لديك حصة تجارب حرة أخرى ومن ثمّ سباق قصير. لذلك أفكّر: لماذا لا يتم التخلّي عن التجارب الحرة الثانية، حيث أنها لم تعد ذات أهمية في الحقيقة؟".

هذا وعمدت الفورمولا واحد إلى تطبيق قوانين خط الحظائر المغلق بدءًا من بعد ظهر الجمعة، عوضًا عن بعد السباق القصير، كونها لم ترغب بفتح الباب أمام الفرق لبناء سيارات للتصفيات.

وقد أوضح فيرشتابن كذلك أن سير كامل المجريات ليوم الجمعة كان "غريبًا"، حيث يشعر بأن التصفيات لم تعد محتدمة بذات القدر مثل السابق.

حيث قال: "إنه مجرد يوم جمعة آخر. لكن عوضًا عن وجود التجارب الحرة الثانية، لدينا الآن التصفيات، والتي لا يحصل الأسرع فيها على لقب صاحب قطب الانطلاق الأول. وذلك غريب بعض الشيء بالطبّع".

وأضاف: "من الغريب خوض التصفيات عندما لا يكون هنالك أيّ شيء على المحك. إذ لا تحصل على شعور قطب الانطلاق الأول المعتاد، لكنني آمُل أن يكون بمقدورنا الهجوم في السباق. سنرى".

اقرأ أيضاً:

جديرٌ بالذكر أنّ فيرشتابن سينطلق في سباق اليوم التأهيلي القصير من المركز الثاني، بعدما خسر لصالح لويس هاميلتون في تصفيات الأمس.

إذ وبعد معاناته من صعوبة كبيرة في الانعطاف تركته غير مرتاح مع سيارته، اعترف الهولندي بأن عوامل مثل اختلاف درجات الحرارة على المسار ومشاكل مع الجناح الخلفي قد أثّرت على أداء فريقه في مواجهة مرسيدس.

فقال: "لم أتوقّع الكثير من التماسك وفي النهاية أعتقد بأننا ركّزنا أكثر من اللازم على الجناح الخلفي كذلك. لكن المسار كذلك بات أسرع بكثير بشكل مفاجئ في التصفيات، ولا سيّما على المنعطفات البطيئة".

واختتم: "هنالك الكثير من المناطق السريعة للغاية الآن، ولم يعد بوسعك كسب الكثير من الوقت في تلك المنعطفات السريعة. لم يكن وضعًا مثاليًا في الحقيقة".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
هاميلتون: سأضغط بجميع أسلحتي في السباق القصير

المقال السابق

هاميلتون: سأضغط بجميع أسلحتي في السباق القصير

المقال التالي

ألفا روميو قد تستبدل رايكونن وجيوفينازي في 2022

ألفا روميو قد تستبدل رايكونن وجيوفينازي في 2022
تحميل التعليقات