فورمولا 1
28 مارس
التجارب الحرّة الأولى خلال
17 يوماً
آر
جائزة إيميليا-رومانيا الكبرى
16 أبريل
الحدث التالي خلال
38 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
10 يونيو
الحدث التالي خلال
93 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
24 يونيو
الحدث التالي خلال
107 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
01 يوليو
الحدث التالي خلال
114 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
29 يوليو
الحدث التالي خلال
142 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
26 أغسطس
الحدث التالي خلال
170 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
02 سبتمبر
الحدث التالي خلال
177 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
09 سبتمبر
الحدث التالي خلال
184 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
23 سبتمبر
الحدث التالي خلال
198 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
30 سبتمبر
الحدث التالي خلال
205 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
07 أكتوبر
الحدث التالي خلال
212 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
21 أكتوبر
الحدث التالي خلال
226 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
28 أكتوبر
الحدث التالي خلال
233 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
05 نوفمبر
الحدث التالي خلال
241 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
12 ديسمبر
الحدث التالي خلال
278 يوماً

فيرشتابن عانى من ضررٍ في أرضيّة سيارته في سباق أوستن

تضرّرت فرص ماكس فيرشتابن لتحقيق الفوز بسباق جائزة الولايات المتّحدة الكبرى نتيجة تعرّضه لضررٍ في أرضيّة سيارته في مرحلة مبكّرة من عمر السباق.

فيرشتابن عانى من ضررٍ في أرضيّة سيارته في سباق أوستن

كان الهولندي المنافس الوحيد لمرسيدس في سباق أوستن، وخسر فرصة خطف المركز الثاني من لويس هاميلتون في اللفّة الأخيرة فقط.

لكنّ فريق ريد بُل اكتشف بعد السباق أنّ توازن سيارة فيرشتابن كان قد تأثّر بكسرٍ في الأرضيّة، بالرغم من أنّ الفريق غير متأكّدٍ بعد من سبب ذلك.

وقال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل: "حظينا بعطلة نهاية أسبوع مقبولة، تأهّلنا ضمن مجال عُشرٍ من الثانية عن قطب الانطلاق الأوّل، لكنّنا خسرنا جزءًا كبيرًا من القسم الخلفيّ من الأرضيّة في مرحلة مبكّرة من السباق".

وأضاف: "ألحقنا ضررًا بالصفيحة الجانبيّة للجناح الأمامي نتيجة تلامس عند المنعطف الأوّل، ومن ثمّ لحق ضررٌ بالأرضيّة ولا أعلم إن كان ذلك نتيجة الخروج على الحفف في المنعطف الأوّل".

وأكمل: "لكنّنا شاهدنا تراجعًا في الحمل على السيارة منذ اللفّة الخامسة وكان هناك ثقبٌ كبيرٌ في الأرضيّة".

اقرأ أيضاً:

وقال فيرشتابن أنّ ضرر الأرضيّة تسبّب في تصرّف سيارته بطريقة "غريبة" لم يسبق له اختبارها.

وقال: "كنت أعاني من ضعف استجابة غريب للانعطاف على السيارة".

وأضاف: "قالوا في البداية بأنّ الجناح الأمامي هو السبب، لكنّني نظرت إلى السيارة بعد السباق وكانت هناك قطعة كبيرة مفقودة من الأرضيّة أمام الإطار الخلفيّ، لذا كلّفني ذلك الكثير من الزمن اليوم".

ثمّ تابع: "لا أعلم متى حدث ذلك، لكنّني واجهت ذلك الشعور الغريب بعد بداية السباق بفترة وجيزة، لم يسبق لي أن شعرت بذلك. لذا لم نكن محظوظين ولولا ذلك أعتقد أنّنا كنّا لنكون أقوى".

وقال هورنر أنّ العاقبة الكبرى لضرر الأرضيّة لم تكن الأزمنة في حدّ ذاتها، وإنّما تأثيرها على توازن السيارات وهو ما أثّر على إدارة الإطارات.

وقال البريطاني: "من الصعب تحديد حجم الأداء، لكن بالتأكيد زاد ذلك من مستويات التآكل لدينا كون التوازن تغيّر على نحوٍ كبير".

وأضاف: "كان من الواضح أنّ ماكس يقترب من لويس في نهاية السباق، بينما بدا أنّ إطارات لويس اهترأت. لكن لسوء الحظّ أدّت تشكيلة من السيارات المتأخّرة والأعلام الصفراء إلى وضع حدٍ للسباق قبل لفّتين".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
مكلارين وبيتروبراس تضعان حدًا لشراكتها بشكلٍ رسمي

المقال السابق

مكلارين وبيتروبراس تضعان حدًا لشراكتها بشكلٍ رسمي

المقال التالي

الفورمولا واحد قد تتخلى عن إطارات بيريللي 2020

الفورمولا واحد قد تتخلى عن إطارات بيريللي 2020
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة الولايات المتّحدة الكبرى