فورمولا 1
آر
جائزة روسيا الكبرى
25 سبتمبر
التجارب الحرّة الأولى خلال
6 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة إيفل الكبرى
09 أكتوبر
الحدث التالي خلال
20 يوماً
آر
جائزة البرتغال الكبرى
23 أكتوبر
الحدث التالي خلال
34 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
30 أكتوبر
Canceled
آر
جائزة البرازيل الكبرى
13 نوفمبر
Canceled
11 ديسمبر
الحدث التالي خلال
83 يوماً

فيرشتابن شعر بأنّ الإطارات القاسية هي الخيار المناسب

المشاركات
التعليقات
فيرشتابن شعر بأنّ الإطارات القاسية هي الخيار المناسب

قال ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل أنّ قراره غير المعتاد باستخدام الإطارات القاسية للتأهّل عليها في القسم الثاني من تصفيات جائزة الذكرى الـ 70 الكبرى للفورمولا واحد كان بديهيًا، كون ذات الإطارات عملت لصالحه نهاية الأسبوع الماضي.

كان الهولندي السائق الوحيد الذي يعبر على متن تركيبة "سي2" الأكثر قساوة لعطلة نهاية هذا الأسبوع، وسيكون الوحيد ضمن العشرة الأوائل الذي ينطلق عليها.

وبالعودة إلى الأسبوع الماضي فقد انطلق عليها سائق ريد بُل وسائر سائقي الصدارة عندما كانت تركيبة "سي2" المتوسّطة آنذاك، لكنّها أصبحت التركيبة القاسية لهذا الأسبوع.

وقال فيرشتابن أنّه شعر بالثقة للتأهّل على متنها، لذا سيكون قادرًا على استخدامها في الفترة الأولى من السباق، بينما سينطلق الآخرون على إطارات "ميديوم" وهي تركيبة "سي3".

وقال الهولندي: "حظيت بشعورٍ جيّد حيال ذلك الإطار كوننا استخدمنا الإطارات الليّنة سابقًا. لذا لا يُمكننا استخدام تركيبة هارد التي كانت لدينا الأسبوع الماضي".

وأكمل: "لذا أردت اختيار التركيبة الأكثر قساوة المتاحة لهذا الأسبوع، كون الإطارات الليّنة الآن تتهالك سريعًا. ليست خيارًا في الحقيقة. بوسعكم رؤية ذلك مع الجميع".

وأردف: "وبالنسبة للميديوم فقد كانت إطارات سوفت الخاصة بالأسبوع الماضي ولم تكن رائعة، لم يرد سائقو الصدارة التأهّل على متنها حينها. لذا لماذا أريد التأهّل عليها الآن؟ لذا تمحور الأمر حول محاولة العبور على التركيبة القاسية في القسم الثاني".

واعترف سائق ريد بُل بأنّ الجانب السلبيّ يتمثّل في ضعف التماسك على متن تلك التركيبة عند الانطلاقة بالمقارنة مع من حوله: "ربّما ستكون الانطلاقة صعبة غدًا، لكنّنا تمكّنا من التشبّث في الأسبوع الماضي بالمقارنة مع بعض السائقين المنطلقين على الإطارات الليّنة. لذا أعتقد بأنّنا سنكون على ما يرام".

واعترف فيرشتابن بأنّ فريقه ريد بُل ربّما كان بوسع إدارة التصفيات بشكلٍ أفضل، وأنّه خسر فرصة التواجد على مقربة أكثر من مرسيدس.

وقال حيال ذلك: "لم أكن متأكّدًا من أيّ الإطارَين أسرع. لذا قمت بتجربتهما. أعتقد الآن بعد معرفة ما حدث فإنّني لم أقد كثيرًا في التصفيات، كان عدد اللفّات قليلًا. لم أحصل على معيارٍ جيّد".

وأضاف: "لذا على صعيد العمليّة فإنّنا لم نقم بأفضل عمل. علينا التعلّم من ذلك في المرّة المقبلة. لهذا السبب ربّما لم يكن الخيار صحيحًا في القسم الثالث من التصفيات، كون السيارة لم تكن سيّئة جدًا".

واختتم بالقول: "ربّما كنّا لنتواجد ضمن مجال سبعة أعشارٍ من الثانية مع مرسيدس. يكسبون الكثير على الخطوط المستقيمة".

ريسينغ بوينت: الحُكّام مخطئون في مزاعم "ورق الاستنساخ"

المقال السابق

ريسينغ بوينت: الحُكّام مخطئون في مزاعم "ورق الاستنساخ"

المقال التالي

بيريللي تأمُل ألا تخاطر الفرق "المسؤولة" باعتماد لفات طويلة في سيلفرستون

بيريللي تأمُل ألا تخاطر الفرق "المسؤولة" باعتماد لفات طويلة في سيلفرستون
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة الذكرى الـ 70