فيرشتابن: ريد بُل لم تتوقّع التحلّي بهذا الأداء الجيّد في بول ريكار

لم يتوقّع ماكس فيرشتابن صاحب قطب الانطلاق الأوّل لجائزة فرنسا الكبرى أن تُحقّق ريد بُل هكذا نتيجة قويّة في تصفيات بول ريكار، كونها عانت عليها عادة في مواجهة مرسيدس.

فيرشتابن: ريد بُل لم تتوقّع التحلّي بهذا الأداء الجيّد في بول ريكار

أحرز فيرشتابن قطب الانطلاق الأوّل الثاني له هذا الموسم بعد تفوّقه على لويس هاميلتون في تصفيات السبت منهيًا سيطرة السهام الفضيّة على التجارب التأهيليّة في فرنسا منذ عودة جولتها في 2018.

وحقّق الهولندي القطب الأوّل الخامس في مسيرته بفارق 0.258 ثانية عن هاميلتون، قائلًا لاحقًا أنّه "حقّق خطوة جيّدة إلى الأمام منذ التجارب الحرّة الثانية وتواصل ذلك هذا اليوم".

اقرأ أيضاً:

وقال سائق ريد بُل: "بالطبع كانت الظروف مختلفة بعض الشيء في التجارب الحرّة الثالثة، لكنّنا أظهرنا تمتّعنا بوتيرة جيّدة في التجارب التأهيليّة".

وأردف: "لذا بالطبع أنا مسرورٌ للغاية بذلك. لم تكن هذه الحلبة رائعة عادة بالنسبة إلينا، لكن أن نكون قادرين على تحقيق قطب الانطلاق الأوّل هنا يجعلنا سعداء للغاية".

وأكمل: "علمت أنّ الوضع سيكون أفضل من آخر زيارة لنا هنا، لكن بهذه الجودة؟ لم أتوقّع ذلك".

وأضاف: "لذا يُعدّ هذا واعدًا للغاية بالنسبة إلينا بالتأكيد ونحتاج للمواصلة على هذا النحو والضغط ومحاولة جعل الوضع أفضل".

وعندما سُئل عن فرص ريد بُل في تسجيل أوّل هزيمة لمرسيدس على حلبة بول ريكار منذ عودته إلى روزنامة الفورمولا واحد، قال فيرشتابن حيال محاكاته للمسافات الطويلة في التجارب الحرّة: "بدت جيّدة خلال التجارب الحرّة الثانية بالأمس".

وأكمل: "لكن بالطبع علينا الانتظار ورؤية ما سيكون عليه الطقس صباح الغد (توقّع هطول الأمطار قبل السباق). لكنّني واثق".

وكانت شاشات الأزمنة قد أشارت إلى أنّ فيرشتابن خرج عن المسار وواصل القيادة عند المنعطف الثاني خلال طلعتَيه في القسم الثالث.

وسُمع فيرشتابن وهو يسأل فريقه عن حالة جناحه الأماميّ بين طلعتيه، حيث قال لاحقًا أنّ ذلك جاء لمجرّد التأكّد وأنّه يفعل ذلك مرارًا.

وقال الهولندي حيال خطّه في المنعطف الثاني خلال التصفيات: "لكنّني أعتقد بأنّ كلّ شيء كان على ما يرام".

وأضاف: "طالما أنّك لا تصطدم بحفف النقانق الصفراء فأنت على ما يرام. علمت أنّني لم ألمسها وعلمت أنّ الجناح الأمامي سيكون على ما يرام".

وكان فيرشتابن قد حسّن زمنه بـ 0.335 ثانية ضمن لفّته الأخيرة، وقال أنّ تلك المكاسب جاءت من خلال "الفهم الأفضل العام للمسار".

وقال بخصوص ذلك: "بالتأكيد. أجرينا طلعتَين على إطارات ميديوم في القسم الثاني، لذا عندما تعود على تركيبة سوفت في القسم الثالث فإنّك تكون بمستوى أقلّ من الأقصى في الطلعة الأولى".

وأكمل: "ومن ثمّ تعلم أين يُمكنك تحسين زمنك في اللفّة الثانية وتكسب تقريبًا في كلّ منعطفٍ إلى حدٍ ما".

المشاركات
التعليقات
مرسيدس: خيار الارتكازية الأقل على غرار ريد بُل كان ليجعلنا أبطأ في فرنسا

المقال السابق

مرسيدس: خيار الارتكازية الأقل على غرار ريد بُل كان ليجعلنا أبطأ في فرنسا

المقال التالي

لوكلير: حدود مقدّمة السيارة تسبّبت في "كارثة" قبل القسم الثالث من تصفيات فرنسا

لوكلير: حدود مقدّمة السيارة تسبّبت في "كارثة" قبل القسم الثالث من تصفيات فرنسا
تحميل التعليقات