فيرشتابن: ريد بُل اضطرّت "لترقيع" الجناح الخلفي بسبب الشروخ فيه قُبيل التصفيات

قال ماكس فيرشتابن أنّ ريد بُل اضطرّت لـ "ترقيع" تشقّقات الجناح الخلفي لسيارته قبيل تصفيات جائزة المكسيك الكبرى للفورمولا واحد، لكنّه لا يعتقد بأنّ ذلك كان سبب تواجده خلف ثنائيّ مرسيدس.

فيرشتابن: ريد بُل اضطرّت "لترقيع" الجناح الخلفي بسبب الشروخ فيه قُبيل التصفيات

بدت ريد بُل مُسيطرة في الأمام قبيل تصفيات حلبة هيرمانوس رودريغيز منذ التجارب الحرّة الثانية يوم الجمعة.

لكنّ الفريق وجد نفسه تحت الضغط بالتوجّه إلى التصفيات – التي باغت فيها فالتيري بوتاس ولويس هاميلتون ريد بُل عبر حجز الصفّ الأوّل – من خلال اضطرار الطاقم للعمل على الجناحَين الخلفيين لسيارتَيه مع دقائق قليلة على بداية التجارب التأهيليّة.

وأظهرت الكاميرات لاحقًا تثبيت الجناح الخلفي بالشريط اللاصق، حيث قالت ريد بُل خلال التصفيات أنّ العمل الذي أُجري كان "وقائيًا" وأنّ الأجنحة لم تكن متشقّقة، وهو ما حدث أيضًا خلال التجارب الحرّة الأخيرة في جائزة الولايات المتّحدة الكبرى، لكن عندما سُئل حول الوضع بعد التصفيات من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم"، قال فيرشتابن أنّ الوضع لم يكن كذلك.

إذ قال الهولندي: "كانت متشقّقة بعد التجارب الحرّة الثالثة، لذا تعيّن علينا ترقيعها وكانت أشبه بالجديدة عند بدء التصفيات".

واضاف: "لذا لا أعتقد بأنّ لها أيّ علاقة بتراجع الأداء. لكن بالطبع سنُلقي نظرة عليها مجدّدًا".

من جانبه قال كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل للأطقم التلفزيّة أنّ فريقه كان "قلقًا من بعض إجهاد الهيكل. لكن لا شيء خطير، وأنّ الفريق أراد عدم المجازفة فحسب".

وكان فيرشتابن قلقًا من تضرّر الألواح الجانبيّة لسيارته في منتصف التصفيات وذلك بعد عبوره بشكلٍ عنيف على الحفف الجانبيّة في المنعطف الثاني، لكن عندما سُئل إن كانت ريد بُل قد وجدت أيّ قطعٍ مكسورة، أجاب: "كلّا. تفحّصوا السيارة بأكملها وكلّ شيء كان على ما يرام".

اقرأ أيضاً:

وقال فيرشتابن أنّه لم يكن متفاجئًا من وتيرة مرسيدس في التصفيات، لكنّه تحسّر على التحكّم في سيارته في القسم الثالث.

وتضرّرت محاولته الأخيرة بسبب خروج يوكي تسونودا سائق ألفا تاوري وسيرجيو بيريز عن المسار أمامه عند المنعطف العاشر، ما دفعه لتخفيف سرعته لبرهة.

وقال فيرشتابن: "أعتقد بأنّنا كنّا بطيئين للغاية وكان تماسكنا مروّعًا في القسم الثالث".

وأضاف: "لذا أجل، أعتقد بأنّني تعافيت قليلًا في لفّتي الأخيرة، وكانت الإطارات بصدد الدخول في مجال العمل الأفضل. لكنّ الوضع لم يكن مثلما أردنا بالرغم من ذلك، أعني أنّ سلوك السيارة لم يكن مثلما كان عليه في جميع حصص التجارب الحرّة. يبقى ذلك لغزًا بعض الشيء".

واختتم بالقول: "لكنّنا نتسابق على إطارات مختلفة غدًا في جميع الأحوال، لذا أتوقّع أن يكون التوازن جيّدًا مرّة أخرى".

المشاركات
التعليقات
بوتاس: لفّة قطب الانطلاق الأول في المكسيك من بين الأفضل في مسيرتي
المقال السابق

بوتاس: لفّة قطب الانطلاق الأول في المكسيك من بين الأفضل في مسيرتي

المقال التالي

هورنر يريد تفادي "تكرار أحداث" انطلاقة سباق المكسيك 2019

هورنر يريد تفادي "تكرار أحداث" انطلاقة سباق المكسيك 2019
تحميل التعليقات