فيرشتابن: النجاحات السابقة في النمسا ليست ضمانة للفوز في 2021

يعتقد ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل أن النجاحات السابقة التي حققها فريقه في النمسا ليست ضمانة على النجاح في سباق 2021، ضمن سعي الهولنديّ لتوسيع فارق صدارته في الفورمولا واحد.

فيرشتابن: النجاحات السابقة في النمسا ليست ضمانة للفوز في 2021

جهزت الفورمولا واحد جولتين متتاليتين على حلبة ريد بُل رينغ، بدءاً من جائزة ستيريا الكبرى يوم 27 يونيو/حزيران، ومن ثم جائزة النمسا الكبرى 4 يوليو/تموز.

عادة ما تقدم ريد بُل أداءً قوياً في النمسا جولة الموطن، حيث أحرز فيرشتابن الفوز في موسمي 2018، 2019. ويتفوق الهولندي بفارق 12 نقطة في الصدارة أمام لويس هاميلتون ضمن ترتيب بطولة السائقين بعد الفوز في سباقين من أصل ثلاثة آخرها كان بول ريكار، بالرغم من أنها حلبة لطالما تفوقت فيها مرسيدس.

ولطالما منحت الحلبة فريق ريد بُل دفعة ضمن معركتها على اللقب منذ 2013. لكن فيرشتابن أعرب عن حذره من التفاؤل الزائد، مشيراً أن النجاحات السابقة لا تعني شيئاً في 2021.

فقال: "أنا أتطلع قدماً للسباق. بداية، بالطبع إنه بمثابة سباق موطن. لقد حظينا بنتائج جيدة في السابق. علينا تجهيز السيارة جيداً لناحية الإعدادات".

وأردف: "لا أعلم كيف ستكون الظروف الجوية، لذا أتطلع قدماً للجولة. بالتأكيد أتوقع معركة متقاربة، لكن سنرى".

اقرأ أيضاً:

وأحرزت مرسيدس الفوز بسباقي النمسا العام الماضي مع بداية الموسم الذي تأجل بسبب جائحة كورونا، بفوزٍ لكل من لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس.

ويشعر هاميلتون أنه على مرسيدس محاولة فهم نواحي الضعف في السيارة قبل جولة ستيريا، وذلك ضمن الاستعداد لمواصلة المعركة مع ريد بُل.

فقال بعد سباق فرنسا: "إنها حلبة متطلبة للطاقة، مع مقاطع مستقيمة طويلة، وهذا ما يناسب ريد بُل".

واختتم: "لكن لدينا ثلاثة أيام حتى بداية الجولة كي نبحث في التحسينات. وربما تعزيز نقاط القوة كي ننافسهم بقوة".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
"فيا" تتّجه لإبطاء وقفات صيانة الفورمولا واحد

المقال السابق

"فيا" تتّجه لإبطاء وقفات صيانة الفورمولا واحد

المقال التالي

ألونسو يُثني على تغييرات حلبة أبوظبي التي ستكون "ممتعة" للسائقين

ألونسو يُثني على تغييرات حلبة أبوظبي التي ستكون "ممتعة" للسائقين
تحميل التعليقات