فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
5 يوماً

فيرشتابن الجريء يعترف بأنّه لم يخفف سرعته بعد حادث بوتاس في المكسيك

المشاركات
التعليقات
فيرشتابن الجريء يعترف بأنّه لم يخفف سرعته بعد حادث بوتاس في المكسيك
26-10-2019

اعترف ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل الذي أحرز قطب الانطلاق الأوّل لجائزة المكسيك الكبرى أنّه لم يُخفّف سرعته من أجل حادث فالتيري بوتاس في التصفيات، لكنّه ليس قيد التحقيق حاليًا من قبل مراقبي "فيا".

كان فيرشتابن متواجدًا في قطب الانطلاق الأوّل المؤقّت بعد سلسلة المحاولات الأولى في القسم الثالث من التصفيات عندما تعرّض بوتاس لحادث في المنعطف الأخير من لفّته الأخيرة في نهاية الحصّة.

وأدّى ذلك إلى التلويح بالعلم الأصفر في مرحلة أولى من قبل المارشل المتواجد في تلك المنطقة، حيث عبره فيرشتابن أثناء إتمامه للفّة أسرع من الأولى.

وأكمل الهولندي مقطعًا أخيرًا أسرع بـ 0.001 ثانية من زمنه في اللفّة الأولى، وقال لاحقًا: "بأنّه كان على علمٍ بحادث فالتيري".

وعندما سُئل إن كان قد خفّف سرعته، أجاب فيرشتابن: "لم يبد كما لو أنّني فعلت ذلك؟ لا لم أفعل".

اقرأ أيضاً:

ودائمًا ما يتمّ إعلام السائقين بشكلٍ ضمني ضمن مذكّرات ما قبل عطلة نهاية الأسبوع بأنّ عليهم إبطاء سرعتهم في التصفيات في حال التلويح بالأعلام الصفراء.

وأظهرت لقطات الفيديو من على سيارة فيرشتابن بوضوح عبوره لعلمٍ أصفر عند مخرج المنعطف.

وبناءً على "فيا"، فإنّ "على السائق في ذلك الوضع تخفيف سرعتهم والتأهّب لتغيير وجهته".

وتضيف المذكّرة: "يجب أن يكون واضحًا أنّ سائقًا خفّف سرعته ومن أجل أن يكون ذلك واضحًا، يُتوقّع من السائق الكبح في مرحلة أبكر أو تخفيف سرعته في المقطع المعنيّ".

وبالرغم من اعتراف فيرشتابه بأنّه لم يُخفّف سرعته، لم يتمّ الإعلان عن إطلاق أيّ تحقيق فوري في الحادثة، وقالت "فيا" أنّ الهولندي لا يُواجه "حاليًا" أيّ تحقيق من قبل المراقبين.

ولا يزال من غير الواضح أيّ عقوبة قد يُواجهها فيرشتابن في حال إطلاق تحقيق يخلص إلى أنّه خرق القوانين المتعلّقة بالعلم الأصفر الوحيد.

وتعتبر القوانين الرياضيّة الدوليّة التابعة لـ "فيا" أيّ فشل في اتّباع تعليمات من طرف رسمي تتعلّق بـ "السلامة والسلوك السليم في حدثٍ ما" خرقًا للقوانين.

وتتضمّن القائمة الكثير من العقوبات المتنوّعة التي يُمكن تسليطها من قبل المراقبين في حال هكذا خروقات، بما في ذلك التأنيب، وشطب لفّات التصفيات والعقوبات على شبكة الانطلاق.

فعلى سبيل المثال، تلقّى ماركوس إريكسون العام الماضي عقوبة التراجع 5 مراكز في التصفيات بعد فشله في الإبطاء للأعلام الصفراء، بالرغم من أنّ ذلك الخرق حدث في ظلّ التلويح بأعلام صفراء مزدوجة.

وقال فيرشتابن: "أعتقد بأنّنا نعلم جميعًا ما نقوم به، لولا ذلك لما قدنا سيارة فورمولا واحد. إنّها التصفيات وتضغط بقوّة، إن أرادوا شطب اللفّة فليشطبوها".

من جانبه قال سيباستيان فيتيل أنّه عبر علمًا أصفر مزدوجًا عندما وصل إلى المنعطف الأخير، بالرغم من أنّ ذلك لم يكن واضحًا من الكاميرا على سيارته.

بدوره قال زميله لوكلير – الذي عبر خطّ النهاية قبل حادث بوتاس: "من الواضح بالنسبة للجميع أنّ عليك الإبطاء في حال وجود علم أصفر".

وأضاف: "وقع الحادث خلفي لذا لا يُمكنني الحكم على الوضع. لكنّني أعتقد بأنّ الأسس واضحة بالنسبة لجميع السائقين".

المقال التالي
ثنائي فيراري متفائل لسباق المكسيك

المقال السابق

ثنائي فيراري متفائل لسباق المكسيك

المقال التالي

معاقبة فيرشتابن وثنائي فيراري ينطلق من الصفّ الأوّل في المكسيك

معاقبة فيرشتابن وثنائي فيراري ينطلق من الصفّ الأوّل في المكسيك
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة المكسيك الكبرى
الحدث الفرعي التجارب التأهيليّة