فيرشتابن: التذمر لن يمنعني من مواصلة المنافسة بشدة

أصرّ ماكس فيرشتابن أنه لن يغيّر من طريقة منافسته الشديدة خلال السباقات، على الرغم من الشكاوى التي تقدّم بها منافسوه حول الأسلوب الذي دافع به عن مركزه أمام كيمي رايكونن في المجر.

كانت الطريقة التي دافع بها الهولنديّ الشابّ عن مركزه - خلال المنعطف الأول أثناء الكبح في المجر – مثار العديد من النقاشات خلال اجتماع السائقين مساء يوم الجمعة على هامش جائزة ألمانيا الكبرى.

لكن، وعلى الرغم من أنّ بعض منافسي فيرشتابن قد تكلموا بوضوح حول هذه المسألة بالذات، لكنّ صعوبة البتّ فيها تأتي من عدم وجود قانون واضح يحدّد ما يجب على السائق عمله خلال منطقة الكبح.

أما فيرشتابن، فهو يرى أنّه من الجنون اعتماد مثل ذلك القانون لأنه سيحرم الرياضة جزءاً هاماً من عملية دفاع السائقين عن مراكزهم.

وحين سئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حول تلك المسألة، أجاب: "إن لم يتمّ السماح لك بالتحرك فهذا ليس عادلاً، إذ يمكن لأحد السائقين القيادة على الخط الداخليّ للمسار ومن غير المسموح لك أن تدافع عن مركزك، أيّ نوع من السباقات هذا؟ المسألة بأكملها تكمن في القوانين".

وأكمل ساخراً: "من الأفضل أن نبقى بين صفحات كتب القوانين بدلاً من الجلوس خلف المقود. «أوه! انتظر لحظة، لقد قلبتُ الصفحة... نعم، مكتوب هنا أنني أستطيع التجاوز، ليس بتلك الطريقة»".

الحفاظ على نفس الأسلوب

على الرغم من أنّ فيرشتابن يعلم استياء منافسيه، لكنه أوضح أنّ ما يهمّ بالنسبة إليه هو اتّباع القوانين.

حيث قال: "أعتقد أنّ كل شيء واضح. لم أحصل على عقوبة. ولم يتمّ استدعائي للمثول أمام الحكام، لذا لا داعي بالنسبة لي لتغيير أي شيء".

وأكمل: "بالطبع، كانت المنافسة محتدمة. لكنّ كل شيء سار وفق القوانين. لقد قمتُ بما هو مسموح. ولا يوجد ما يستدعي تغيير أي شي".

وأضاف: "أتفهم وجهة نظر السائقين الآخرين. لا تعجبهم تلك الطريقة، لكنني هناك للمنافسة والدفاع عن مركزي. لو كانوا في نفس الوضع لفعلوا الأمر نفسه".

واختتم: "إنه أمرٌ محبط أن تكون في الخلف. بعد مرور القسم الأول لم أستطع تجاوز كيمي ولم أكن مرتاحاً في السيارة، لكنني لا أبدأ في الصراخ والقيام بأمور غريبة أو غير ذلك. إذ لا يمكنك إكمال عملية التجاوز بالقوة، فقد كان ذلك مستحيلاً". 

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين ماكس فيرشتابن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة