فيرشتابن: التأهّل خلف ريكاردو ليس مشكلة كبيرة

اعترف ماكس فيرشتابن بأنه قد تمتّ المبالغة حيال معاناته في التجارب التأهيلية منذ انضمامه لفريق ريد بُل، خاصةً وأنه يجاور دانيال ريكاردو المتخصّص في تسجيل أسرع الأزمنة على مدار اللفة الواحدة.

لم يتمكن فيرشتابن من التغلب على ريكاردو في التجارب التأهيلية حتى الآن خلال المشاركات الخمس لهما سوياً في نفس الفريق، منذ انتقاله من فريق تورو روسو وانضمامه إلى صفوف ريد بُل قبيل جائزة إسبانيا الكبرى.

وعلى الرغم من إشادته بتأدية الهولندي خلال السباقات، وخاصةً إحرازه الفوز في مشاركته الأولى مع الحظيرة النمساوية ووصوله لمنصة التتويج في سباق النمسا، إلاّ أن مدير الفريق كريستيان هورنر صرّح في وقتٍ سابق بأنّه أمام فيرشتابن المزيد من العمل لتحسين تأديته في التجارب التأهيلية.

لكن أثناء حديثه مع وسائل الإعلام على هامش جائزة بريطانيا الكبرى، أكد الهولندي بأنّه عانى من سوء الطالع في التجارب التأهيلية خلال السباقين الأخيرين، مؤكداّ على أنّ تأهّله على مقربة من ريكاردو يُعتبر إنجازاً في حدّ ذاته.

"لا يجب النسيان بأنني أقود إلى جانب أحد أسرع السائقين على شبكة الانطلاق" قال فيرشتابن، مضيفاً: "ويجب عليّ مضاعفة جُهدي مقارنةً بما كنت أفعله مع فريق تورو روسو".

وأكمل: "ريكاردو جيّد جداً في التجارب التأهيلية، لكنه عانى قليلاً في السباقات حيث أتفوّق أنا. يجب عليّ فقط التركيز على تحسين وتيرتي أيام السبت".

ثم تابع: "لكن الأمور ليست كارثية بالنسبة لي، فعادةً أتأهّل خلفه بمركزٍ أو مركزين. كما أنّ سوء الطالع صاحبني خلال السباقات الأخيرة".

وواصل حديثه شارحاً: "تمّ رفع العلم الأحمر في جولة باكو، ومن بعدها في جولة النمسا حدثت مشكلة أثناء عملية اعادة الشحن في سيارتي وكنت أفتقر للطاقة اللازمة على الخطّ المستقيم".

واستطرد قائلاً: "كلّ شيء يسير على ما يرام في التجارب التأهيلية بالنسبة لي، لكن لم نتمكن من ترجمة ذلك بعد".

وكان فيرشتابن حريصاً على تسليط الضوء على أن تأهلّه في المركز الثامن في النمسا لم يكن عائقاً أمام تقدمه للأمام وانهائه السباق في المركز الثاني محققاً بذلك منصة التتويج الثانية له في مسيرته إلى حدّ الآن.

وعندما سئل ما إذا كان يعدّ ضبط سيارته ليكون ملائماً لوتيرة السباق على حساب اللفة الواحدة، أجاب: "بالطبع، فأنت تحاول أن تحصل على أفضل ضبط ممكن ليوم الأحد، فهو الأهمّ".

وأضاف: "كما تريد أن تكون سريعاً على مدار اللفة الواحدة لكي تنطلق من مركز مقبول، لكنني انطلقت ثامناً وأنهيت السباق ثانياً في النمسا".

واختتم: "لذلك إذا كنت تملك سيارة جيدة يوم الأحد، سيكون بوسعك التجاوز، عوض المعاناة مع الإطارات ومحاولة الحفاظ عليها".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين ماكس فيرشتابن
قائمة الفرق ريد بُل ريسينغ
نوع المقالة أخبار عاجلة