فيراري: مرسيدس مُشتتة بالافتقار للاستقرار داخل الفريق

ترى فيراري أن معاناة غريمتها مرسيدس في الفورمولا واحد قد تكون نتيجة الافتقار للاستقرار داخل الفريق خلال الأشهر الأخيرة.

فيراري: مرسيدس مُشتتة بالافتقار للاستقرار داخل الفريق

مع تسجيل ريد بُل فوزها الرابع على التوالي من بوابة جائزة ستيريا الكبرى نهاية الأسبوع الماضي لتوسّع صدارتها في معركتَي اللقب، تواجه مرسيدس صراعًا من أجل تحسين سيارتها إذا ما رغبت بعدم التفريط في بطولتَي هذا الموسم.

لكن وبينما كان التقدم الواضح الذي حققته ريد بُل مع سيارتها هامًا في السماح لماكس فيرشتابن لتعزيز صدارته لبطولة السائقين، فإنّ ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري يعتقد بأن عوامل أخرى قد ساهمت في ذلك أيضاً.

ويرى بينوتو أن الاستقرار الذي وصلت إليه ريد بُل عبر الالتزام مع موظفيها الكبار خلال الأوقات الصعبة قبل الجيّدة كان حاسمًا في مساعدة الفريق على تعزيز موقعه على مدار الوقت.

في المقابل، يشير بينوتو إلى أن مرسيدس تتواجد في عكس ذلك الوضع، حيث شهد الفريق هناك على مدار العام الماضي رحيل كل من آندي كاول كبير المهندسين وجايمس أليسون المدير التقني، إلى جانب مواجهة تأجيلات كبيرة في إتمام عقد سائقه الأساسي لويس هاميلتون.

وعند سؤاله عقب سباق ستيريا عن رؤيته للمعركة بين ريد بُل ومرسيدس، قال بينوتو: "قبل النظر في الجوانب التقنية، والتي يجب الاعتراف بأن ريد بُل قامت بعمل رائع حيالها، فأعتقد أنه من الصائب الإشارة إلى أنهم يحققون نتائج ممتازة بسبب أن بمقدورهم الاعتماد على فريق مستقر للعديد من السنوات".

وأضاف: "بالرُغم من اضطرارهم لمواجهة الصعوبات، وعدم تحقيق الفوز، إلّا أنهم واصلوا بناء مجموعة من أجل تحسين سيارتهم، وما نراه الآن هي ثمار ذلك العمل".

وتابع: "لكن، وعلى الجانب الآخر، وإذا ما نظرنا إلى مرسيدس، فقد شهد الفريق لديهم بالفعل تغييرات داخلية هامة خلال العام الماضي، ومع مناصب كانت ربما تكفي مراجعتها. إلى جانب إتمام عقد السائق الذي تم فقط في فبراير/شباط الماضي. أعتقد بأنّ تلك كلها علامات للتشتت أفضت إلى الوضع الحالي".

اقرأ أيضاً:

وبينما لم يقارن بينوتو بشكل مباشر مع وضع فريقه فيراري، إلّا أنّه كان واضحًا بأن أفضل طريقة كي تحقق فيراري التقدم على المدى الطويل هي منح الإدارة الحالية الوقت من أجل إظهار ما يمكن أن تحققه.

كما أن بينوتو لم يدعم وجهة نظر مرسيدس بأن أفضلية ريد بُل على المقاطع المستقيمة قد أتت عبر خطوة إلى الأمام في أداء المحرك.

إذ يرى بأن هوندا شريكة ريد بُل للمحرك ربما اضطرّت لخفض قوة المحرك في وقت مبكر من الموسم جرّاء مخاوف متعلقة بالموثوقية، والآن فقط كشّرت من جديد عن الأداء القوي الذي أظهرته في بداية الموسم.

فقال: "لا أتفق مع ما سمعته أو قرأت عنه، كون أداء محرك هوندا، وبالنظر إلى بيانات الجي بي اس، يتوافق مع الأداء الذي تمتع به في بداية الموسم في البحرين".

واختتم: "إذ أنه تعيّن عليهم لاحقًا خفض الأداء بسبب مشاكل الموثوقية، حيث أنه وبإيجاد حلول لتلك المشاكل، عادوا من جديد إلى الأداء الأصلي. لم تكن هنالك خطوة إلى الأمام. لذلك بالنسبة لريد بُل، فإنها ليست مسألة تحقيقهم خطوة إلى الأمام، كون ذلك لن يكون مسموحًا به من الأساس في القوانين".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
مرسيدس ستجلب حزمة من التحديثات للسيارة والمحرك

المقال السابق

مرسيدس ستجلب حزمة من التحديثات للسيارة والمحرك

المقال التالي

10 أشياء تعلمناها من جائزة ستيريا الكبرى 2021

10 أشياء تعلمناها من جائزة ستيريا الكبرى 2021
تحميل التعليقات