اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط
فورمولا 1 جائزة كندا الكبرى

فيراري لن تفرط في الاستجابة لـ "كارثة" كندا

اعترف فريدريك فاسور مدير فريق فيراري للفورمولا 1 بأنّ كلّ شيء "سار على نحوٍ خاطئ" بالنسبة للحظيرة الإيطاليّة ضمن جائزة كندا الكبرى الكارثيّة، لكنّه قال أنّ فريقه لن يُفرط في الاستجابة لذلك.

شارل لوكلير، فيراري

توقع العديد من المنافسين أن تكون الحظيرة الإيطاليّة هي المرشحة للفوز في عطلة نهاية الأسبوع في مونتريال، ولكن في ظروف قليلة التماسك، فشل كل من شارل لوكلير وكارلوس ساينز في التقدم إلى القسم الأخير من التصفيات.

من هناك، وفر السباق في الأجواء المتقلّبة الكثير من الفرص لكلا السائقين للتقدم، لكن ذلك لم يحدث أيضًا. إذ عانى لوكلير من مشكلة محرك مدمرة من اللفة الثانية فصاعدًا، مما جعله يتوقف لإعادة ضبط سيارته ويفقد في النهاية لفة قبل أن ينسحب من السباق.

أمّا ساينز فقد تعرّض لأضرار مبكرة في جناحه الأمامي وأرضية السيارة بعد اصطدامه بسائق ساوبر فالتيري بوتاس، وبينما وجد أخيرًا بعض السرعة على الإطارات الجافة عندما جفت الحلبة، انزلق في بقعة مبللة في المنعطف السادس، مما أدى إلى اصطدامه بسائق ويليامز أليكس ألبون.

وفي ظل "قائمة طويلة" من المشاكل، اعترف فاسور أن "كل شيء سار بشكل خاطئ" في كندا، وكانت مشكلة وحدة طاقة لوكلير التي تركته بدون 80 حصانًا هي الأكثر إحباطًا في ذلك اليوم.

وقال فاسور: "مع شارل فقد فقدنا جزءًا من القوة الطاقة في اللفّة الثانية. كنا نتوقع وجود علم أحمر لنقوم بإعادة تشغيل النظام ونحاول العودة، لكن العلم الأحمر لم يظهر أبدًا".

وأضاف: "لم يكن الأمر متعلقًا بالمحرك نفسه؛ أعتقد أن المشكلة كانت في التحكم بالمحرك حيث اضطررنا لإيقاف المحرك تمامًا. قمنا بدورة إعادة تشغيل لكنها استغرقت 30 أو 40 ثانية".

اقرأ أيضاً:

وقال فاسور إن الفريق لديه فكرة أفضل عن سبب عدم تمكن ساينز من العثور على السرعة في الظروف الرطبة قليلة التماسك، وكان أكثر تفاؤلاً بشأن سرعة السباق يوم الأحد قبل أن تحدث الكارثة.

وقال: "كانت السرعة قوية يوم الجمعة. كانت الظروف صعبة يوم السبت وبعض السيارات واجهت نفس المشكلة - لن أدخل في التفاصيل - لكننا كنا واثقين إلى حد ما من سرعة وتيرة السباق".

وأردف: "المشاكل في البداية... كل شيء سار بشكل خاطئ وآمل أن نكون قد وضعنا كل الأجزاء السيئة من الموسم في نفس عطلة نهاية الأسبوع".

ولكن مع ظهور مرسيدس الآن في المعركة الرباعية في المقدمة، مما يضع تركيزًا أكبر على تنفيذ عطلة نهاية الأسبوع، قال فاسور إن الفريق لن يبالغ في رد الفعل والاستجابة أو يغير نهجه المعتاد الذي شهد بداية قوية لموسم 2024.

وعند سؤاله عما إذا كانت هذه أصعب عطلة نهاية أسبوع له في قيادة فريق مارانيللو، قال: "الأصعب؟ لا أعرف ولكنها لم تكن الأفضل".

وأكمل: "في بعض الأحيان تشعر أن كل شيء يسير بشكل خاطئ وضدك ولكننا لا نغير النهج".

واختتم بالقول: "نحن نعمل كفريق مع السائقين في الأوقات الجيدة والسيئة وسنستمر في نفس النهج لعطلة نهاية الأسبوع المقبلة وسنستمر معًا. لا أشعر بالقلق على الإطلاق من هذا النوع من عطلة نهاية الأسبوع، فالأمور كما هي".

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق جائزة كندا الكبرى تحت المجهر في ظلّ اعتذار دومينيكالي من الفرق
المقال التالي تحليل السباق: سوء حظ أم سوء تقدير؟ هل أخفق نوريس مع مكلارين في الفوز بسباق كندا؟

أبرز التعليقات

ليس هناك تعليقات على المقال. لمَ لا تبدأ بالتعليق؟

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط