فيراري "كانت مستعدة" لمناقشة تزويد ريد بُل بالمحركات في 2022

كشف كريستيان هورنر مدير فريق ريد بُل أن العلامة النمساوية خاضت "مناقشات استكشافية" مع فيراري حيال صفقة تزوّد بالمحركات لموسم 2022، قبل أن تقرر إنشاء قسمها الخاص لوحدات الطاقة.

فيراري "كانت مستعدة" لمناقشة تزويد ريد بُل بالمحركات في 2022

أعلنت هوندا، التي تزود ريد بُل بالمحركات في الفورمولا واحد، شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أنها ستنسحب من الفورمولا واحد بنهاية موسم 2021 الجاري، ما ترك الفريق الفائز بلقب البطولة أربع مرات، من دون شريك للمحركات.

وبعد أن تم إقرار قانون تجميد تطوير المحركات ضمن قوانين 2022، قررت ريد بُل شراء قسم محركات الفورمولا واحد من هوندا، لتُنشئ قسماً خاصاً بها أطلقت عليه اسم: وحدات طاقة ريد بُل.

وجاءت هذه الخطوة من ريد بُل وسط خياراتها المحدودة لمزودي المحركات، إذ لا يوجد إلا مرسيدس، رينو وفيراري.

وضمن معرض كلامه في برنامج "بيوند ذا غريد" الإذاعي عبر الإنترنت، كشف هورنر أن فيراري كانت الطرف الوحيد الذي أظهر اهتماماً فعلياً بالمحادثات، لكنه أشار إلى أن تحول الفريق إلى "فريق رديف" كان العائق الأكبر.

فقال: "الخيار الطبيعي أن تخوض محادثات مع مزوّد محركات موجود ضمن البطولة".

وأكمل: "المحادثات مع مرسيدس كانت قصيرة جداً، من الواضح أن توتو (وولف) لم يكن معجباً بالفكرة. في الحقيقة كذلك فإن رؤية رينو لمشروعهم لم تتضمن تزويد فريق مثل ريد بُل بالمحركات".

وتابع: "الطرف الذي كان الأكثر رغبة بمثل ذلك هو فيراري. لقد خضنا بعض المحادثات الاستكشافية الأولية. لكن أن نكون فريقاً رديفاً أو زبوناً، كان علينا أن نقبل نوعاً من الاندماج، بشكل خاص مع القوانين الجديدة القادمة، وذلك كان عائقاً كبيراً للغاية أمامنا".

واسترسل: "لهذا السبب بدأنا باستكشاف الخيارات: ’حسناً، هل يتوجب علينا خوض هذا التحدي على طريقة ريد بُل؟’ لنرى إن كان بوسعنا إبرام صفقة مع هوندا للمستقبل القريب".

واستطرد: "تجميد التطوير كان عاملاً محورياً، وإلا لما كنا لنمتلك القدرة على تطوير محرك".

وأضاف: "هذه الخطوة، كبيرة وجريئة، إنها تمثل أخذ زمام الأمور لمستقبلك كمزوّد محركات وجلب المزيد والمزيد من العمل إلى ميلتون كينز، وذلك ما يجعلنا الفريق الوحيد ما عدا فيراري، الذي يمتلك كل تلك الأمور سوية ضمن منشأة واحدة".

اقرأ أيضاً:

ويبدو أن آخر موسم لهوندا في الفورمولا واحد يعتبر ناجحاً بكل المقاييس. فقد أحرزت ريد بُل خمسة انتصارات حتى الآن هذا الموسم، وباتت في صدارة بطولتي المصنعين والسائقين، حيث يمتلك ماكس فيرشتابن فارقاً يصل إلى 18 نقطة أمام لويس هاميلتون سائق مرسيدس.

وأوضح هورنر أن هوندا "مسرورة" بالنجاحات الحالية، مشيراً إلى أسفه الكبير على مغادرة الصانع الياباني للبطولة نهاية الموسم.

فقال: "كنا نفضل بقاء هوندا لوقت أطول".

وأكمل: "نحن على وشك الدخول ضمن فترة تجميد لتطوير المحركات خلال المواسم الثلاثة المقبلة، ما يعني تكاليف أقل. لقد عملوا بشكل جاد جداً للوصول إلى هذا المستوى التنافسي".

وأردف: "لكننا وللموسم المقبل نتطلع للمحافظة على نوع من العلاقة بيننا. من الواضح أنني لن أخوض في تفاصيل ذلك".

واختتم: "إنه تحدٍّ هائل أن تبدأ من الصفر كمصنّع للمحركات".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
الفائز بالسباق القصير في الفورمولا واحد سيكون رسميًا صاحب قطب الانطلاق الأول

المقال السابق

الفائز بالسباق القصير في الفورمولا واحد سيكون رسميًا صاحب قطب الانطلاق الأول

المقال التالي

أستون مارتن تستحوذ على موظّف تقني بارز من ريد بُل

أستون مارتن تستحوذ على موظّف تقني بارز من ريد بُل
تحميل التعليقات