فيراري: علامة "ميشن وين ناو" قد تتخلى عن دور الراعي الرئيسي للفريق

قال فريق فيراري أنّ راعيه الرئيسيّ "فيليب موريس انترناشيونال" (بي.ام.آي) "من المرجّح للغاية" أن يبقى في 2022، حتى لو قرّر عدم الإبقاء على حملة "ميشن وين ناو" كراعٍ رئيسيّ للفريق.

فيراري: علامة "ميشن وين ناو" قد تتخلى عن دور الراعي الرئيسي للفريق

تخوض الحظيرة الإيطاليّة محادثات لإبرام صفقة جديدة مع "بي ام آي" منذ عدّة أشهر، وذلك مع اتّجاه العقد الحالي للانتهاء بموفى العام الجاري.

وتُعدّ "بي ام آي" من أطول شركاء فيراري، واستغلّت مؤخّرًا رعايتها الرئيسيّة لفيراري للترويج لحملة "ميشن وين ناو".

واستخدمت شعارات المبادرة لمستقبلٍ خالٍ من التبغ لأوّل مرّة ف 2018 ضمن جائزة اليابان الكبرى، وحصلت تلك العلامة على حقوق الراعي الرئيسي في بداية الموسم التالي.

لكنّها استُخدمت بشكلٍ متقطّعٍ منذ ذلك الحين، حيث ضمنت "بي ام آي" عدم خرقها لأيّة قيود حكوميّة حيال قوانين حظر الترويج للتبغ في الدول التي تزورها الفورمولا واحد.

ولم تستخدم فيراري العلامة طوال موسم 2020، قبل أن يظهر شعارٌ جديد أخضر على سيارة الفريق في بداية الموسم.

لكن تمّ الإعلان في وقتٍ سابقٍ من هذا العام عن أنّ العلامة لن تظهر في السباقات الأوروبيّة. وأشار البعض إلى أنّ هذه الضبابيّة القانونيّة المتواصلة قد تدفع "بي ام آي" لمغادرة الفورمولا واحد بشكلٍ كامل، لكنّ فيراري أشارت إلى أنّ هناك فرصة لمواصلة الشركة مشاركتها مع الفريق.

وعندما سُئل حول بقاء العلامة في دور الراعي الرئيسيّ مع ملصقاتها على السيارة العام المقبل، قال ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري: "لا نزال بصدد خوض محادثات مع بي ام آي. من المرجّح للغاية أن يبقوا معنا، ربّما ليس في دور الراعي الرئيسي. لذا سنرى".

وأكمل: "يعتمد ذلك على تواجد العلامة على السيارة أم لا. ذكرتم الملصقات على السيارة ونحن نتباحث في الحقوق. سيتمّ الإعلان عن الصفقة حالما تُصبح جاهزة".

وكانت الشركة قد عبّرت عن انزعاجها من طريقة التعامل مع حملتها غير المتعلّقة بالتبغ عند الإعلان عن نزع شعارها وعلامتها من سيارة فيراري للسباقات الأوروبيّة.

المشاركات
التعليقات
ريد بُل تسعى للحصول على أجوبة لسرعة مرسيدس "التي لا تُقهر"
المقال السابق

ريد بُل تسعى للحصول على أجوبة لسرعة مرسيدس "التي لا تُقهر"

المقال التالي

مرسيدس تتقدّم بطلب حقّ مراجعة واقعة فيرشتابن وهاميلتون في البرازيل

مرسيدس تتقدّم بطلب حقّ مراجعة واقعة فيرشتابن وهاميلتون في البرازيل
تحميل التعليقات