اشترك

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط
أخبار عاجلة
فورمولا 1 جائزة كندا الكبرى

فيراري تكشف قرار اللحظة الأخيرة لوقفة صيانة ساينز في كندا

كشف ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري عن أنّ قرار إجراء وقفة صيانة لكارلوس ساينز الإبن خلال فترة سيارة الأمان المتأخّرة في جائزة كندا الكبرى كان قرار اللحظة الأخيرة أثناء محاولته التغلّب على ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل.

كارلوس ساينز الإبن، فيراري

أجرى فيرشتابن، الذي كان يتحكّم في المراحل المبكّرة من سباق مونتريال، توقّفه الثاني والأخير مع بقاء 27 لفّة على النهاية، ومنح الصدارة لساينز.

وبعد ستّ لفّات من ذلك التوقّف، حيث قلّص خلالها الهولندي الفارق مع ساينز على أقلّ من ثماني ثوانٍ، تعرّض يوكي تسونودا لحادث عند مغادرته خطّ الحظائر.

وبعد تأخّرٍ مطوّل، تمّ تحويل الاعلام الصفراء إلى سيارة أمان أثناء اقتراب ساينز من مدخل خطّ الحظائر، حيث كشف بينوتو أنّ ذلك أدّى إلى قرار في اللحظة الأخيرة من فيراري لاستدعاء الإسباني ومنحه إطارات "هارد".

ولو دخلت سيارة الأمان بعد ثوانٍ معدودة، لفوّت ساينز فرصة الدخول إلى خطّ الحظائر، وكان ليجد نفسه عرضة لهجمات فيرشتابن ولويس هاميلتون سائق مرسيدس اللذين كانا على إطارات جديدة.

وقال بينوتو أنّ فخورٌ باستجابة فريق وسائقه بتلك الطريقة مع توقيت سيارة الأمان، لكنّه شعر بأنّه كان بوسع إدارة السباق اتّخاذ القرار بشكلٍ أكثر سلاسة حالما اتّضح أنّ سيارة تسونودا عالقة.

وقال الإيطالي: "أعتقد بأنّ الأمر تطلّب الكثير من الوقت لاتّخاذ القرار بشأن سيارة الأمان، وكان كارلوس في صدارة السباق حينها، وأعتقد بأنّه عندما اتُّخذ قرار إدخال سيارة الأمان فقد كان هو في نهاية الخطّ المستقيم الخلفي".

وأضاف: "كان الفريق جيّدًا جدًا على صعيد الاستجابة والسائق نفسه كذلك. أعتقد بأنّه كانت أمامنا ثانية واحدة للاستجابة، وقد فعلنا ذلك".

وأكمل: "من دون تلك الاستجابة الجيّدة، كان الوضع ليكون صعبًا وسيّئًا بالنسبة لكارلوس، وأعتقد بأنّنا نحتاج مجدّدًا لقرارات أفضل من إدارة السباق. تطلّب ذلك الكثير من الوقت".

وفي حين أنّ إطارات "هارد" القديمة على سيارة ساينز كانت قد تجاوزت أفضل مستوياتها في تلك المرحلة، فإنّ أفضليّة موقعه على المسار أمام فيرشتابن كانت تعني بقاءه على الحلبة على الأرجح من دون سيارة الأمان.

لكنّ بينوتو اعترف بأنّ الفريق كان يدرس طرقًا لتغطية ساينز أمام هاميلتون الذي كان بصدد تقديم وتيرة سريعة.

وعندما سُئل عمّا كان ليكون عليه وضع السباق من دون سيارة الأمان، أجاب بينوتو: "من الصعب الحكم على ذلك. نعلم أنّه من أجل الدفاع فإنّ عليك أن تكون سريعًا جدًا. معدّل 1:17.4 دقيقة على الأقلّ لأنّ ماكس كان سريعًا جدًا خلفه".

وأردف: "بل كنّا ندرس البقاء أو إجراء وقفة صيانة لحمايته من لويس الذي كان على إطارات جديدة وكان سريعًا جدًا في الخلف، لذا كنّا نراقب الوضع عن كثب".

واختتم بالقول :"من الصعب للغاية معرفة ما كان ليحدث من دون سيارة الأمان الأخيرة".

كن جزءًا من مجتمع موتورسبورت

انضمّ إلى المحادثة
المقال السابق اجتماع مرتقب بين فرق الفورمولا واحد و"فيا" لبحث حلول مشكلة "الارتدادات"
المقال التالي  نوريس: أداء مكلارين القوي ليس نابعاً من وتيرة حقيقية

أبرز التعليقات

ليس هناك تعليقات على المقال. لمَ لا تبدأ بالتعليق؟

Sign up for free

  • Get quick access to your favorite articles

  • Manage alerts on breaking news and favorite drivers

  • Make your voice heard with article commenting.

Motorsport prime

Discover premium content
اشترك

النسخة

الشرق الأوسط