فيراري تكشف أنّ مشكلة في المستشعر أثّرت على وتيرة فيتيل

عانى سيباستيان فيتيل خلال سباق جائزة البرازيل الكبرى من مشكلة في أحد المستشعرات أجبرته على استعمال إعدادات مختلفة ما جعل من سيارته فيراري صعبة القيادة.

فيراري تكشف أنّ مشكلة في المستشعر أثّرت على وتيرة فيتيل

انطلق فيتيل من الصف الأول في إنترلاغوس لكن نجح فالتيري بوتاس بتجاوزه في المنعطف الأول، وكذلك ماكس فيرشتابن بعد بضع لفات قبل أن يتراجع إلى المركز الخامس بعد قفل لإطاره في المنعطف الرابع.

وأنهى الألماني سباقه سادساً بعد أن تجاوزه دانيال ريكاردو ودخول منصة الصيانة لمرة ثانية.

حيث قال ماوريتسيو أريفابيني مدير فريق فيراري بعد السباق: "مباشرة منذ لفة التحمية، علمنا بمشكلة المستشعر في سيارة سيباستيان".

وأكمل: "ذلك كان يعني أنه وطوال السباق، كان عليه اعتماد إعدادات مختلفة لتلك التي كان ليستعملها عادة وذلك ما جعل من سيارته صعبة القيادة".

من جهته، أوضح فيتيل أنه لم يكن واثقاً حيال الفارق الذي تسببت به مشكلة المستشعر، لكنه حاول القيام بكل ما بوسعه للتأقلم معها.

وكان الألماني قد انطلق مستعملاً إطارات "سوفت" مقارنة بسيارات مرسيدس وريد بُل التي انطلقت على إطارات "سوبر سوفت"، حيث صرحت مرسيدس بعد التصفيات أن الحصان الجامح "الأوفر حظاً" للفوز بالسباق.

وأوضح فيتيل أن فريقه كان يتوقع تحسناً في الأداء خلال القسم الأول، لكنه أدرك أن ذلك لن يحصل إذ توقع معاناة أكبر لمنافسيه على الإطارات الأكثر ليونة.

"لم يعانوا على ’سوبر سوفت’ بشكل كافٍ، إن صحّ التعبير" قال فيتيل.

وأكمل: "يمكن أن نرى أنهم عانوا خلال لفتين أو ثلاث، واعتقدنا أنه بوسعنا الاستفادة من ذلك، لكنهم كانوا أسرع قبل وبعد تلك النقطة".

وتابع: "كانوا سريعين، إطارات ’سوبر سوفت’ كانت سريعة، وأسرع منا، وتحمّلت لفترة أطول".

واختتم: "لا أعتقد أن أحداً قبل السباق كان يعتقد بأن إطارات ’سوبر سوفت’ هي الملائمة، لكنها في الحقيقة لم تعانِ من أية مشكلة".

المشاركات
التعليقات
عقوبة "يومين من الخدمة العامة" على فيرشتابن بعد مشادته مع أوكون
المقال السابق

عقوبة "يومين من الخدمة العامة" على فيرشتابن بعد مشادته مع أوكون

المقال التالي

فيلنوف: أوكون "عارٌ" على الرياضة

فيلنوف: أوكون "عارٌ" على الرياضة
تحميل التعليقات