فيراري تعاقدت مع لوكلير حتّى 2022 على الأقل

المشاركات
التعليقات
فيراري تعاقدت مع لوكلير حتّى 2022 على الأقل
14-09-2018

قال ماوريتسيو أريفابيني بأنّ ترقية شارل لوكلير من ساوبر إلى فيراري تُمثّل مشروعًا طويل الأمد، كاشفًا بأنّ الحصان الجامح تعاقد معه حتّى 2022 على الأقلّ.

أكّد أريفابيني أنّ إمكانيّة انتقال لوكلير وحصوله على مقعد تسابق كانت مضمّنة في عقده الأساسي للسائقين الناشئين.

وقال حيال ذلك: "وقّعت على العقد الأوّل مع شارل في نوفمبر 2015 ضمن أكاديميّة فيراري للناشئين. صمّمنا بالفعل خلال ذلك العقد والتزمنا ووقّعنا وكتبنا مستقبله في الفورمولا واحد، بشكلٍ مماثلٍ لما فعلناه مع أنطونيو جيوفينازي، الأمر ذاته".

وأضاف: "ذلك يعني إدخال بعض التغييرات أيضاً لطريقة تنظيمنا لأكاديميّة فيراري للناشئين، لكن لكيفيّة تطويرنا لمواهب المستقبل أيضاً".

وتابع: "لذلك فإنّ شارل لوكلير ليس مفاجأة كبيرة، إنّه أحد أكثر السائقين موهبة في الفورمولا واحد".

وأردف: "حمدًا لله، إنّه شخصٌ نضج معنا وآمل أن يُواصل مسيرته معنا، على الأقلّ حتّى 2022 بالتأكيد".

وأكمل: "عندما تتّخذ بعض القرارات المماثلة، تلك المتعلّقة بالسائقين، فليس عليك الاقتصار على الالتزام بالمدى القصير، بل بالمدى البعيد".

وأصرّ أريفابيني على أنّ قرار تعويض كيمي رايكونن كان قراره في النهاية، وأنّ ذلك لم ينعكس بشكلٍ سلبي على الفنلندي.

وقال الإيطالي: "ليس ذلك قرارًا اتّخذه السيد هومر سمبسون (شخصيّة رسوم متحرّكة)، بل قرارٌ اتّخذته أنا، تباحثت في ذلك مع الإدارة العليا وأخذنا بالحسبان عدّة عوامل".

وأكمل: "ليس لذلك أيّ علاقة بالاحترام الذي أكنّه لكيمي، إنّه شخصٌ وسائقٌ رائع، لكن عندما يتحتّم عليك اتّخاذ القرار، والتفكير في مستقبل الفريق فأعتقد بأنّنا اتّخذنا القرار الصائب لنا ولكيمي".

وشدّد أريفابيني على أنّ رايكونن تفهّم الأسباب عندما تمّ إخباره بالتخلّي عن خدماته، مضيفًا أنّه لم يتوقّع أن يكون للقرار أيّ تأثير على مقاربة الفنلندي لبقيّة هذا الموسم.

وقال بخصوص ذلك: "عليّ القول بأنّ العلاقة مع كيمي جيّدةٌ جدًا كونه يتفّهم. ليس الأمر مقتصرًا على إخباره بالقرار".

وأضاف: "في حال قمت بعملي بشكلٍ جيّد وشرحت له عمليّة اتّخاذ القرار ولم يُحاول حتّى القول: حسنًا أرغب منك بتغيير رأيك أو أيّ شيء من ذاك القبيل".

وواصل شرحه بالقول: "إنّه سائقٌ محترف. سمعت بعض الأشياء الأخرى مثل: إخباره بالقرار في مونزا مثّل توقيتًا سيّئًا. لنفكّر في الأمر، لو أخبرته في بلجيكا وفاز سيباستيان بالسباق؟ كان كيمي متواجدًا في ذات الموقع وكان من الخطأ إخباره في بلجيكا".

وأردف: "أي أنّ التوقيت المناسب ليس حبرًا على ورق، لكن ما كان حبرًا على ورق هو أنّه عندما نوقّع العقود مع سائقين، فإنّنا نوقّع مع سائقين محترفين".

وأكمل: "دائمًا ما أتحدّث إلى سائقَيّ على أنّهما سائقان محترفان، وأتوقّع منهما أقصى مستويات الاحترافيّة واستغلال كامل مواهبهما الاحترافيّة، وكيمي أحدهما".

واختتم حديثه مازحًا: "كان كيمي متوتّرًا للغاية وغير سعيد على الإطلاق عندما أخبرته يوم الخميس في مونزا، إن لم أكن مخطئًا، لكنّه لم يكن سعيدًا على الإطلاق لتحقيقه قطب الانطلاق الأوّل يوم السبت! نتحدّث إلى سائقين محترفين".

فورمولا 1 - المقال التالي
رايكونن يتصدّر التجارب الحرّة الثانية في سنغافورة

المقال السابق

رايكونن يتصدّر التجارب الحرّة الثانية في سنغافورة

المقال التالي

فيراري: فرض أوامر الفريق في بداية السباق "خطير وجنوني"

فيراري: فرض أوامر الفريق في بداية السباق "خطير وجنوني"
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
نوع المقالة أخبار عاجلة