فيراري تشكّ في أنّ الفوز كان ممكنًا في جائزة المجر الكبرى

يشكّ ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري للفورمولا واحد في أنّه كان من الممكن لفريقه الفوز في المجر حتّى من دون الخطأ الاستراتيجيّة الذي دمّر آمال شارل لوكلير.

فيراري تشكّ في أنّ الفوز كان ممكنًا في جائزة المجر الكبرى

تراجع لوكلير من الصدارة في منتصف السباق ليحلّ سادسًا على إثر نقله إلى إطارات "هارد".

في المقابل لم يتمكّن زميله كارلوس ساينز الإبن سوى من الحلول رابعًا بعد خروجه من دائرة المنافسة في ظلّ معاناة فيراري في الأجواء الباردة.

وبالرغم من أنّ بينوتو اعترف بأنّ فيراري لم تعتمد استراتيجيّة صائبة للوكلير عبر وضعه على إطارات "هارد"، فإنّه يشكّ في أنّ فيراري كانت لتتغلّب على ماكس فيرشتابن وريد بُل.

"لا أعتقد ذلك" قال بينوتو عندما سُئل إن كان من الممكن لفيراري الفوز في المجر.

وأضاف: "ما افتقرنا إليه اليوم هما السرعة والوتيرة. لا أعتقد بأنّنا كنّا لنفوز اليوم، ولا أعلم أسباب ذلك".

اقرأ أيضاً:

وأردف: "هذه المرّة الأولى في السباقات الـ 13 التي لم نتمتّع فيها بالوتيرة للمنافسة على الفوز. نحتاج للنظر في الأداء لفهم ما حدث".

وأكمل: "أنا متأكّدٌ من أنّنا سنفهم حينها ما حدث، وسنفهم كذلك سبب عدم عمل الإطارات بالشكل الصحيح".

وعرفت النتيجة تعزيز فيرشتابن لصدارته للبطولة لتصل إلى 80 نقطة أمام لوكلير بالتوجّه إلى العطلة الصيفيّة، بينما أصبحت ريد بُل متقدّمة بـ 97 نقطة عن فيراري في بطولة الصانعين.

وكانت وتيرة فيراري على المسافات القصيرة والطويلة في تجارب الجمعة قد أشارت إلى أنّها ستكون الفريق الذي يجب التغلّب عليه، وهو ما جعل افتقارها للأداء أمرًا مفاجئًا.

وقال ساينز: "لو نظرت إلى وتيرتنا يوم الجمعة، فقد كان من المفترض أن نُحقّق ثنائيّة سهلة".

وأضاف: "كنّا نقاتل في كلّ لفّة هذا اليوم، لم تكن السيارة متوازنة على الإطلاق. لم يكن بوسعي الضغط لأنّ شرخًا تشكّل في الإطار الأمامي. كنت أعاني كثيرًا داخل السيارة، ولست متفاجئًا من حلولي رابعًا لأنّ الشعور داخل السيارة كان ضعيفًا للغاية".

وشعر ساينز بأنّ الأداء مثّل مشكلة فيراري الأساسيّة في سباق المجر، وليس الاستراتيجيّة، وذلك بمقارنته لسباقه مع سباق لويس هاميلتون سائق مرسيدس الذي انطلق سابعًا وحلّ ثانيًا.

وقال الإسباني: "نُقارن وتيرتي على إطارات سوفت بلويس، ومن الواضح أنّنا كنّا أسرع بكثير يوم الجمعة وأصبحنا أبطأ بكثير اليوم".

وأكمل: "كنّا نتوقّف مبكّرًا في كلّ مرّة لأنّ الإطارات الأماميّة كانت تتآكل سريعًا، علينا تحليل كيفيّة تأثير درجات الحرارة هذه علينا اليوم".

وواصل شرحه بالقول: "كنت أضغط بأقصى طاقة يوم الجمعة ولم يكن هناك تآكلٌ للإطارات، ولم أتمكّن من الضغط اليوم وكانت الإطارات تتآكل بشكلٍ جنوني".

واختتم بالقول: "تعلّق الأمر بالوتيرة أكثر بالنسبة لي. لا أعلم ما حدث مع السيارة الأخرى. كان هناك تأرجحٌ ضخمٌ في الأداء اليوم مع هذه الحرارة المتدنية".

المشاركات
التعليقات
ألونسو ينضم إلى أستون مارتن الموسم المقبل
المقال السابق

ألونسو ينضم إلى أستون مارتن الموسم المقبل

المقال التالي

مرسيدس: إنهاء الموسم "كأفضل الخاسرين" ليس أمراً رائعاً

مرسيدس: إنهاء الموسم "كأفضل الخاسرين" ليس أمراً رائعاً