بينوتو يشرح سبب "مسامحة" لوكلير بعد جائزة إيطاليا الكبرى

اختار ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري في الفورمولا واحد لفّة الإبطاء بعد جائزة إيطاليا الكبرى لمسامحة سائق شارل لوكلير على دوره في "المهزلة" التي شهدها القسم الثالث من التصفيات في مونزا والتي أثارت غضب زميله سيباستيان فيتيل، لكنّه لم يستبعد توترًا مشابهًا داخل القلعة الحمراء في المستقبل.

بينوتو يشرح سبب "مسامحة" لوكلير بعد جائزة إيطاليا الكبرى

بعد فوضى تصفيات مونزا، أوضح فيتيل أنّ حصّة التجارب التأهيلية لم تسر وفقًا للخطة التي فهمها، مُشيرًا إلى أنّه توقّع من لوكلير أن يتقدّم إلى الأمام ويمنحه عامل السحب.

وتمّ حجز ثنائي فيراري في البداية من قِبَل السيارات المتباطئة الأخرى، إذ وبعد أنّ تقدّما للأمام، ظلّ لوكلير خلف زميله. حيث تجاوزه فقط قبل منعطف "بارابوليكا"، وذلك بعدما حثّه مهندسه على القيام بذلك قبل التلويح بالعلم الشطرنجي ومنع معظم السائقين من القيام بلفّاتهم السريعة الأخيرة.

اقرأ أيضاً:

حيث علّق فيتيل على ذلك عقب التصفيات قائلًا: "كان ذلك دوري لأحصل على السحب، إذ كنت أوّل من منح عامل السحب في القسم الثالث، والثاني الذي يحصل عليه، لكن من الواضح أنّنا انتظرنا أكثر من اللازم، لذا لم يكن هنالك فارق في نهاية المطاف. لست سعيدًا بذلك".

وبينما قاد لوكلير عائدًا إلى خط الحظائر المغلق بعد فوزه بالسباق في مونزا، حدّثه بينوتو عبر اللاسلكي قائلًا: "أنت مُسامح" بالإيطالية، مؤكّدًا أنّه كان هنالك بعض التوتر في معسكر الحصان الجامح.

وقال بينوتو عن ذلك: "سي بيردوناتو، وتعني أنّه مُسامح على أيّا كان ما حدث في الأيام القليلة الماضية، وما تمّت مناقشته، إذ أنّ ذلك أمرٌ سيظلّ بين ثلاثتنا فقط. على الأقلّ فقد قام بعمل جيّد، تلك كانت طريقتي في إخباره بأنّنا على الأقلّ سعداء بما قام به".

وعند سؤاله إذا ما كان ذلك الوضع ليؤثّر على الفريق، قال بينوتو - وسائقاه جالسَين على جانبيه - بأنّ فيتيل قد مضى قُدمًا بالفعل من ذلك الأمر، على الرُغم من اعترافه بأنّه قد تبرز بعض المشاكل مستقبلًأ.

فقال: "لن يؤثّر ذلك على أيّ شيء. في البداية، ذلك أمر ناقشناه داخليًا، ربما يكون هنالك اختلاف في وجهات النظر، إذ أنّ نتيجة ما حدث كانت غريبة للغاية بالنسبة للجميع".

وتابع: "أعتقد أنّ الأمر الأكثر أهمية هو ما قاله فيتيل في البداية، أن نطوي هذه الصفحة، وننظر إلى الأمام. أرى بأنّنا أمام سائقَين رائعَين يُمكن الاعتماد عليهما. لذا لن يؤثّر ذلك على شيء، أنا متأكّد من هذا".

واختتم: "لا يعني ذلك بأنّ الأمر لن يتكرر، إذ لا يُمكن مُطلقًا الجزم بذلك. جوهر الأمر هو مهما كان ما قد تفعله، فهنالك أمر ما لتعلّمه، وعليه من المهم أن نضمن تعلّمنا لذلك الدرس".

اقرأ أيضاً:

المشاركات
التعليقات
فضّ الشراكة بين فريق هاس وراعيه الرئيسي "ريتش إنرجي"

المقال السابق

فضّ الشراكة بين فريق هاس وراعيه الرئيسي "ريتش إنرجي"

المقال التالي

تحليل السباق: كيف عزّز لوكلير موقعه كنجم فيراري الجديد في مونزا

تحليل السباق: كيف عزّز لوكلير موقعه كنجم فيراري الجديد في مونزا
تحميل التعليقات