فيراري تُخطّط لزيادة ميزانيّتها للفورمولا واحد في 2019

المشاركات
التعليقات
فيراري تُخطّط لزيادة ميزانيّتها للفورمولا واحد في 2019
04-02-2019

تُخطّط فيراري لزيادة ميزانيّتها لبطولة العالم للفورمولا واحد هذا الموسم في محاولة لإنهاء جفاف انتصاراتها ضمن خطوة تُعزّز تعويل الصانع الإيطالي على النجاحات في عالم الجائزة الكبرى.

لم تفز فيراري بأيّ لقب منذ ظفرها ببطولة الصانعين لموسم 2008، بينما كان كيمي رايكونن آخر من يُحقّق لقب السائقين قبل ذلك بعام.

وفكّ الفريق ارتباطه بمديره السابق ماوريتسيو أريفابيني قبيل موسم 2019 وعيّن ماتيا بينوتو المدير التقني بديلًا عنه ضمن محاولته للتغلّب على مرسيدس أخيرًا للمرّة الأولى منذ بداية حقبة المحرّكات الهجينة.

"في حين أنّ أداءنا في الفورمولا واحد العام الماضي كان الأفضل منذ فوزنا بلقب بطولة الصانعين في 2008، لكنّنا لم نبلغ طموحاتنا لرفع كأس الفائزين" قال لويس كاميليري رئيس فيراري ومديرها التنفيذي للمستثمرين ضمن اتّصال الأسبوع الماضي.

وأضاف: "لا يزال هدفنا هو ذاته مثل الدوام وهو الفوز. نُخطّط لزيادة في الإنفاق في 2019 وذلك يعكس جزئيًا طموحنا هذا".

وأردف: "لكنّ ذلك يتضمّن أيضاً زيادات إنفاق للتطوير نتيجة الحاجة لمعالجة القوانين التكتيكيّة الجديدة التي ستُشكّل جزءًا من اتّفاق كونكورد الذي سيدخل حيّز التنفيذ في 2021".

ولا يزال من غير الواضح ما كان يعنيه كاميليري في إشارته لأعمال التطوير حول التغييرات المخطط لها لموسم 2021 بالنظر إلى أنّه لم يتمّ تأكيد القوانين التقنيّة بعد.

لكن تمّ في المقابل تحديد الأطر العامة لقوانين المحرّكات لتحسين الخصائص الحاليّة لوحدات الطاقة الهجينة المزوّدة بشواحن توربينيّة.

وتملك فيراري، وريد بُل ومرسيدس تحفّظات حول كيفيّة عمل الثورة التي تُخطّط لها ليبرتي ميديا مالكة البطولة لموسم 2021، وتحديدًا الجوانب المتعلّقة بسقف النفقات للحدّ من مصاريف الفرق.

وكان كاميليري قد خفّف من موقف فيراري بعد تهديدات سلفه الراحل سيرجيو ماركيوني بالانسحاب من البطولة.

ويأتي تأكيد التجهّز لإنفاقٍ أكبر في 2019، مع بعض التركيز على تغييرات 2021، ليُمثّل ابتعادًا أكثر عن فكرة مغادرة الفورمولا واحد.

فالتيري بوتاس، مرسيدس وسيباستيان فيتيل، فيراري

فالتيري بوتاس، مرسيدس وسيباستيان فيتيل، فيراري

تصوير: صور لات

الهزيمة الأخيرة تدفع لمراجعة ماليّة

قال أنطونيو بيكا بيكون المدير المالي لفيراري في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بأنّ خفض التكاليف الصناعيّة والبحث والتطوير بمبلغ 5.7 ملايين دولار يأتي "بالأساس لخفض النفقات في نشاطات الفورمولا واحد".

وهناك على الأرجح عدّة عوامل خلف هذا التغيّر في الموقف لموسم 2019، أقلّها حقيقة أنّ تغيّر المشهد العام المتواصل في الفورمولا واحد يزيد من صعوبة الإبقاء على النفقات مستقرّة.

وعلى صعيد التغييرات الماليّة الملموسة، فإنّ فيراري تُرجع زيادة الـ 18.3 ملايين دولار في عائدات الشركة من الرعاية والتجارة والعلامة لموسم 2018 إلى المزيد من الرعاية وإكمال الموسم في المركز الثاني في موسم 2017 من بطولة الصانعين.

وأدّت تلك النتيجة – التي حافظت عليها فيراري في 2018 – إلى حصولها على المزيد من العائدات الماليّة من الفورمولا واحد من العام الماضي وذلك بعد اكتفائها بالمركز الثالث في 2016.

وفي حين أنّها لم تستعد زبون المحرّكات الثالث الذي فقدته عندما انتقلت تورو روسو إلى رينو لموسم 2017 فإنّ فيراري استفادت من حصول ساوبر على محرّكات حديثة في 2018 بعد أن تزوّدت بمحرّكات أقدم بعام في السابق.

كما أنّ نفقات فيراري في رواتب السائقين ستتقلّص هذا العام بالنظر إلى أنّ شارل لوكلير حلّ بديلًا عن كيمي رايكونن.

وفي حين أنّ ذلك يمنح فيراري نظريًا المزيد من المرونة حيال كيفيّة تطبيقها لمواردها الحاليّة، إلّا أنّه كان من الواضح بأنّه قد تمّ التغلّب عليها على المسار وضمن سباق التطوير من قبل فريق مرسيدس لم يكن خائفًا من التفاعل في ظلّ الضغط المتزايد.

وبالنظر إلى أنّ كاميليري قال في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بأنّ فيراري "تبذل كلّ ما في وسعها للفوز"، قبل أن يتواصل جفاف ألقابها، فإنّ قرارها بتسخير المزيد من الموارد الماليّة ليس بالأمر المفاجئ.

لويس هاميلتون، مرسيدس وسيباستيان فيتيل، فيراري وفرناندو ألونسو، مكلارين

لويس هاميلتون، مرسيدس وسيباستيان فيتيل، فيراري وفرناندو ألونسو، مكلارين

تصوير: صور ساتون

العوامل التي تجعل الفورمولا واحد جوهريّة لفيراري

تُعتبر فيراري حالة من الممكن دراستها بالنظر إلى مناعتها تجاه المصير العام المتعارف عليه بالنسبة للمصنّعين الذين مرّوا بفترة طويلة من دون نجاحات بارزة في عالم سباقات المحرّكات.

إذ يميل المصنّعون الآخرون إلى المغادرة، لكن بالرغم من تكتيكات فيراري العلنيّة ضمن المفاوضات والتهديد بالقيام بذلك، فإنّه من الواضح من خلال أفعالها وتقاريرها الماليّة أنّ الفورمولا واحد جزء مُهمٌ للغاية بالنسبة للصانع الإيطالي.

وترى فيراري أنّ نجاحها في الفورمولا واحد ونفقاتها "الكبيرة" عاملان من بين عدّة عوامل مؤثّرة في الأداء العام للشركة.

ففي حال لم تُنفق بالشكل المناسب فقد تواجه خطر الحصول على نتائج ضعيفة، ما يعني حصّة أقلّ من الجوائز الماليّة، وتحدٍ أكبر لإيجاد أو تجديد عقود الرعاية وتراجعًا عامًا لقيمة علامتها.

وتشير الشركة الإيطاليّة إلى أنّ برنامج الفورمولا واحد "هو المكوّن الأساسي لجهود التسويق"، ما يعني بأنّ فيراري قادرة على تفادي نشاطات الإعلانات التقليديّة عالية التكلفة نتيجة ما تقوم به الفورمولا واحد لـ "هيبة، وهويّة وجذب علامة فيراري".

وفي حين أنّ تكاليف البحث والتطوير العالية تُوجّه بشكلٍ "أساسي" إلى برنامج الفورمولا واحد، فإنّها في الوقت ذات تعترف بأنّ تلك الأبحاث "جذريّة" لتطوير سياراتها الخاصة بالطرقات.

لكنّ فترة طويلة من دون نجاحات، من دون ذكر عدم المشاركة مطلقًا، سيكون لها تأثيرٌ مباشرٌ ومعاكسٌ على الشركة.

لهذا السبب تلتزم فيراري بإنفاق مئات ملايين الدولارات كلّ عام في الفورمولا واحد، وسيزداد ذلك لموسم 2019، بدل وضع نفسها في موقعٍ خطرٍ للأعوام المقبلة.

المقال التالي
فريق ريد بُل يُحدّد موعد الكشف عن سيارته لموسم 2019

المقال السابق

فريق ريد بُل يُحدّد موعد الكشف عن سيارته لموسم 2019

المقال التالي

هارتلي ينضمّ إلى فيراري للعمل على جهاز المحاكاة

هارتلي ينضمّ إلى فيراري للعمل على جهاز المحاكاة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1