فيراري تختبر تصميم أنبوب تصريف منفصل في أبوظبي

المشاركات
التعليقات
فيراري تختبر تصميم أنبوب تصريف منفصل في أبوظبي
29-11-2019

اختبرت فيراري تصميم أنبوبَي تصريف منفصلين في القسم الخلفيّ من سيارتها للفورمولا واحد في التجارب الحرّة لجائزة أبوظبي الكبرى في ظلّ استكشافها لتطويرات جديدة لوحدة الطاقة.

بعد استخدامها لأنبوب تصريف واحد طوال موسم 2019، انضمّت فيراري الآن لمزوّدي المحرّكات الآخرين من خلال فصل أنبوب تصريفها إلى أنبوبين  مثلما تُظهر صور جورجيو بيولا. وكانت مرسيدس، ورينو وهوندا تستخدم أنبوبين هذا العام، وقامت فيراري بالأمر ذاته في 2018 قبل أن تختار اعتماد أنبوب وحيد أكبر هذا العام.

ومن المرجّح أن يعود التصميم الأصليّ إلى السيارة في بقيّة مجريات عطلة نهاية الأسبوع، كون الفريق حافظ على الحلقة التي تثبّت التصميم السابق في العادم الرئيسي. وتُستخدم أنابيب التصريف التقليديّة في وحدات الطاقة الهجينة المزوّدة بشواحن توربينيّة من أجل الإبقاء على التوربينة ضمن مجال عملٍ معيّن.

كما أنّ نظام "ام.جي.يو-اتش" يُحدّد السرعة التي يدور بها الشاحن التوربيني، لكنّ أنابيب التصريف تبقى ضروريّة لتصريف الغازات الزائدة بعيدًا عن الشاحن التوربيني لتخفيف الضغط العام.

القسم الخلفي لسيارة فيراري اس.اف90

القسم الخلفي لسيارة فيراري اس.اف90

تصوير: جورجيو بيولا

ويعود جزء من الفكرة وراء فصل أنبوب التصريف إلى أنبوبين إلى التخلّص من "الضغط العائد"، وهو عبارة عن كلّ مقاومة ضدّ السماح لغازات العادم بالانسياب بحريّة خارج الأنبوب.

وعادة ما تتحرّك غازات العادم بنبضات دوّارة إن صحّ التعبير، لذا فإنّ الأنابيب تُصمّم لتسهيل القوى المطبّقة العائدة إلى الشاحن التوربيني من خلال تحريك تلك النبضات.

فضلًا عن ذلك فإنّ فصل الأنبوب إلى آخرين أصغر يُساعد على تسريع خروج التيارات الهوائيّة وتقليل الضغط داخل النظام وفقًا لمعادلة بيرنولي.

كما ثبّت الفريق الأنبوبين في مستوى أعلى من العادم الرئيسي، ما يُشير إلى محاولة لدفع الغازات الفائضة إلى الواجهة السفليّة للجناح الخلفيّ لزيادة الارتكازيّة.

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
بروز علامة "بات" سيزداد كثيرًا على كسوة سيارة مكلارين في 2020

المقال السابق

بروز علامة "بات" سيزداد كثيرًا على كسوة سيارة مكلارين في 2020

المقال التالي

غروجان: الحادث مع بوتاس يعني خسارة جميع أعمال يوم الجمعة

غروجان: الحادث مع بوتاس يعني خسارة جميع أعمال يوم الجمعة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة أبوظبي الكبرى