فيراري تتفهّم انزعاج لوكلير من استخدام أوامر الفريق في سباق الصين

المشاركات
التعليقات
فيراري تتفهّم انزعاج لوكلير من استخدام أوامر الفريق في سباق الصين
من قبل:
, رئيس التحرير
14-04-2019

أقرّ مدير فريق فيراري ماتيا بينوتو بأنه يتفهّم انزعاج سائقه شارل لوكلير بعد نهاية مجريات سباق جائزة الصين الكبرى، إذ تخلّى أصيل موناكو عن مركزه لصالح زميله بالفريق سيباستيان فيتيل خلال مراحله المبكرة.

تأهّل لوكلير في المركز الرابع وراء فيتيل، إلّا أنه نجح في تجاوزه على الانطلاقة قبل أن يطلب منه فريقه إفساح المجال له كي يتجاوزه ويقترب أكثر من ثنائي مرسيدس الذي كان يحتلّ الصدارة.

وارتأت فيراري القيام بهذه الخطوة كون فيتيل كان الأسرع في تلك المرحلة، إلّا أنّ لوكلير وإثر تراجعه للمركز الرابع سرّع من وتيرته كي يقترب أكثر من زميله.

وتعليقًا على استياء لوكلير من تراجعه، قال بينوتو "في حال يشعر لوكلير بالانزعاج فهو محقّ في مشاعره إذ علينا تقبّل ذلك. ما حدث مؤسف بالنسبة إليه، ولكن قد يصبّ الوضع في صالحه في المرّة القادمة".

وتابع قائلاً "ولكن في تلك المرحلة من السباق كانت مرسيدس أسرع قليلاً إذ حاولنا منح فيتيل الفرصة للّحاق بهم ورؤية ما إذا بإمكاننا الحفاظ على وتيرتهم حيث كان من المهم للغاية القيام بهذه الخطوة في تلك المرحلة".

وأكمل "لم تكن هذه الأوامر تهدف إلى منح الأفضلية إلى السائق الآخر إذ نحاول كفريق تقديم أفضل ما نستطيع. المراحل الأولى من السباق كانت بغاية الأهمية بالنسبة لنا".

ما جانبه، أشار لوكلير الذي أنهى سباق الصين في المركز الخامس بأنه يُريد التحدث بدايةً مع مهندسي فريقه قبل إطلاق الأحكام.

وقال "أنا بحاجة إلى استيعاب الصورة الكاملة ورؤية ما حدث بالكامل من خلال التحدث مع المهندسين وفهم القرار. أنا متأكّد من وجود تفسير بالتأكيد وراء هذا القرار إذ سأتفهمه".

واختتم "على أية حال ما حدث بات جزءًا من الماضي. لم يكن سباقًا رائعًا بالنسبة لي، كما أنّ الأسبوع بأكمله لم يكن قوياً كما أردت".

المقال التالي
بوتاس يضع اللوم على الخطّ الأبيض بعد انطلاقته البطيئة في الصين

المقال السابق

بوتاس يضع اللوم على الخطّ الأبيض بعد انطلاقته البطيئة في الصين

المقال التالي

فيتيل "توقّع" محاولة فيرشتابن لتجاوزه

فيتيل "توقّع" محاولة فيرشتابن لتجاوزه
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة الصين الكبرى
الكاتب خضر الراوي
كُن أول من يحصل
على الأخبار العاجلة