فيراري تؤكّد اعتماد نظام تعليقٍ خلفي معدّل لكنّها تنفي استخدام أنفٍ جديد

إلى جانب تحديث الشاحن التوربيني لوحدة طاقتها، ستُدخل فيراري تعديلات على نظام التعليق الخلفي لسيارتها «اس.اف16-اتش» خلال جائزة كندا الكبرى ليُصبح أكثر صلابة تحت الضغط، لكنّها نفت تقديم أنفٍ جديد.

تسعى فيراري إلى العودة إلى الواجهة انطلاقاً من عطلة نهاية الأسبوع الجاري بعد خيبات الأمل التي مُنيت بها في برشلونة وموناكو توالياً، حيث من المنتظر أن يكون سيرجيو ماركيوني رئيس فيراري حاضراً في مونتريال ما قد يزيد من الضغط المسلّط على كاهل الفريق الذي لم يذق طعم الانتصارات بعد هذا الموسم.

الشاحن التوربيني الجديد

ستستخدم فيراري شاحناً توربينياً جديداً ذا نسبة ضغطٍ أعلى من أجل استرداد قدرٍ أكبر من الطاقة من نظام استعادة الطاقة الحراريّة "ام جي يو-اتش" لتحسين الكفاءة بشكلٍ عام فضلاً عن الحصول على استجابة سريعة لتوفير الطاقة من المحرّك الذي يحمل تسمية "059/5".

وبما أنّ حلبة جيل فيلنوف تتميّز بتصميم التسارع والتوقّف (خطوط مستقيمة ومنعطفات بطيئة) فإنّ على الفريق ضمان عدم تأخّر استجابة الشاحن التوربيني خلال التسارع، حيث يُعدّ ذلك أمراً بالغ الأهميّة بالنظر إلى ما تتطلّبه الحلبة من طاقة المحرّك حيث يضغط السائق على دواسة الوقود إلى حدودها القصوى طيلة مسافة 60 بالمئة من عمر اللفّة.

المزيد من الطاقة الكهربائيّة

سيكون من الصعب تقدير حجم التقدّم الذي ستحصل عليه فيراري من الشاحن التوربيني الجديد، لكنّ الحصول على أكبر قدرٍ من الأحصنة بالإضافة إلى ضمان انتقال قدرٍ أكبر من الطاقة من نظام «ام جي يو-اتش» إلى نظام «ام جي يو-كاي» سيسمح بمنع حصول تقلّبات في مستوى الطاقة التي يحصل عليه السائق من المحرّك، ما يُؤثّر بدوره في كيفيّة استخدام الإطارات.

تكمن المشكلة في استخدام الإطارات في مجال عملها المثالي من أجل تقديم لفّة سريعة خلال التجارب التأهيليّة على وجه الخصوص وهو الهدف من وراء نظام التعليق الخلفي المعدّل، إذ أنّ زيادة صلابة النظام تؤدّي للحصول على تماسك أفضل وهي نقطة أساسيّة في مونتريال.

لا أنف جديد

لا تُعتبر حلبة جيل فيلنوف متطلّبة للكثير من الارتكازيّة، وللحصول على الكفاءة الانسيابيّة المُثلى سيعتمد الفريق التركيبة ذات الهيكل الخارجي الأكثر انغلاقاً.

كما نفى الفريق وجود أنفٍ جديدٍ لسيارته (حيث من المرجّح أنّ يكون فريق مكلارين هو الذي اجتاز اختبارات التصادم ليجلب أنفاً جديداً أقصر خلال جولة النمسا).

وسيتمّ تعديل نظام المكابح حسب حاجيات التبريد، حيث ستستخدم فيراري قرص المكابح الذي يحتوي على 1200 ثقب، بينما سيكون من المثير للاهتمام رؤية العلبة التي سيعتمدها.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة كندا الكبرى
حلبة حلبة جيل فيلنوف
قائمة السائقين كيمي رايكونن , سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة