فيراري استخدمت مفتاح التطوير لتحديث محرّك الاحتراق الداخلي

كشفت فيراري أنّ مفتاح التطوير الذي استخدمته لتحديث وحدة طاقتها كان لتعديل محرّك الاحتراق الداخلي، حيث يتمّ تركيب المحرّك الجديد على سيارتي سيباستيان فيتيل وكيمي رايكونن هذه الليلة ضمن جائزة النمسا الكبرى.

كشف موقعنا "موتورسبورت.كوم" يوم الخميس أنّ فيراري استخدمت واحداً من مفاتيح التطوير الأربعة المتبقية في جعبتها، حيث أشارت بعض المصادر إلى أنّ التعديل شمل نظام استعادة الطاقة الحركيّة "إم جي يو-كاي".

لكنّ الحظيرة الإيطاليّة شرحت أنّ عملها تركّز على تعديل عمود الحدبات داخل محرّك الاحتراق الداخلي نفسه.

ولم يُقدّم الفريق المتمركز في مارانيللو أيّة تفاصيل حول سبب تعديل العمود، لكن قد يكون ذلك مرتبطاً بمزيج الوقود الجديد الذي جلبته شيل والذي من المتوقّع أن يُوفّر قدراً لا بأس به من الأحصنة الإضافيّة.

استخدام المفاتيح

من خلال مذكّرة أرسلها الاتّحاد الدولي للسيارات "فيا" للفرق، تمّ تأكيد اعتماد فيتيل ورايكونن محرّكي احتراقٍ داخليين جديدين، حيث سيكون الرابع بالنسبة لفيتيل هذا الموسم والثالث بالنسبة لرايكونن.

كما سيستخدمان نظامي "إم جي يو-كاي" جديدين، حيث كان كلاهما قد استخدم اثنين في السابق، لكن تُشير بعض المصادر إلى أنّه بنفس خصائص التصميم السابق.

وأكمل فيتيل تجارب الجمعة على بُعد ستّة أعشارٍ من الثانية عن مواطنه نيكو روزبرغ، لكنّه يعتقد أنّه لا تزال هناك فرصة لتقديم أداءٍ جيّد.

وقال: "أعتقد بأننا حظينا بيومٍ جيد، إذ ليس من الواضح تماماً موقعنا بالنظر إلى عدم خروجنا لوقتٍ كافٍ في التجارب الحرة الثانية".

واختتم "عموماً، يجب أن تكون الأمور على ما يُرام".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة النمسا الكبرى
حلبة ريد بُل رينغ
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة