فيراري أمام خطر "الفوضى" إذا ما أحدثت تغييرات كبيرة على طاقمها التقني

يعتقد أحد منافسي فيراري أنّ الحظيرة الإيطاليّة ستجازف بفتح باب "الفوضى" في حال أحدثت تغييرات كبيرة على هيكلها التقني كاستجابة لمشاكل الموثوقيّة التي بدّدت طموحاتها في المنافسة على لقبَي بطولة العالم للفورمولا واحد.

مثّلت السباقات الثلاثة الماضية كارثة بالنسبة لفيراري، إذ أنّ سيباستيان فيتيل يتأخّر بـ 59 نقطة عن لويس هاميلتون ضمن ترتيب بطولة السائقين وذلك على إثر حادثٍ في سنغافورة ومشاكل المحرّكات في ماليزيا واليابان.

ودفعت المتاعب الأخيرة فيراري إلى تعديل قسم التحقّق من الجودة، حيث تعاقدت الحظيرة التي تتّخذ من مارانيللو معقلًا لها مع ماريا ميندوزا، وهي خبيرة في المعادن والمواد الكيميائيّة، للمساعدة على رفع جهودها في هذا الجانب.

ويرى أوتمار زافناور مدير العمليّات في فورس إنديا، الذي سبق له اختبار العمل في صفوف مصنّع خلال فترة سابقة مع هوندا، أنّ الأمر الأهمّ الذي يتعيّن على فيراري القيام به الآن هو الالتزام بالأنظمة والموظّفين المتواجدين حاليًا.

"ما يتعيّن عليك القيام به هو مراجعة الإجراءات التي بحوزتك وتقوم باتباعها" قال زافناور عندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" حيال طريقة استجابته لو كان في وضعٍ مشابهٍ لفيراري.

وأضاف: "لو حدث ذلك هنا (في فورس إنديا) وواجهنا مشكلة ولم ننه السباق، فسنقوم بوضعها على قائمة الأخطاء ونكشف ما حدث".

وتابع: "حينها يُخبرك المهندس المسؤول عن السبب الجذري وراء المشكلة، وكيفيّة إصلاحها وتأكّدنا من عدم حدوثها مجدّدًا. تُركّز حينها على الموثوقيّة على سبيل المثال".

ثمّ أردف: "ما لا يُمكنك القيام به هو الشروع في تغيير الإجراءات التي طالما عملت لصالحك، إذ ستعمّ الفوضى حينها".

وأكمل: "في حال لم يعمل الإجراء، فعليك حينها التراجع نصف خطوة إلى الوراء، أي من أجل الحصول على نظرة إلى الوراء والقول: «حسنًا، لنُصلح الإجراء ونتّبعه»".

وأشار زافناور إلى أنّ الإيمان بأنظمتك يكون أكثر أهميّة عندما تكون فريقًا كبيرًا بحجم فيراري، إذ من السهل للغاية حينها انهيار الهيكل برمّته.

وقال في هذا الصدد: "عندما يكون الفريق كبيرًا، وفريقهم (فيراري) أكبر بكثير من فريقنا، فتحتاج عندها لتواجد تلك الإجراءات في مكانها".

وأضاف: "أي في حال اتّبعها الجميع وتمّ التوصّل إلى السبب الجذري وراء المشكلة، فيُمكنك حينها إصلاحها واختبارها والتأكّد من عدم حدوثها مجدّدًا".

ثمّ تابع: "في حال قمت بذلك مرارًا وتكرارًا فستتواجد عند المخرج الآخر من النفق. ذلك ما كنت لأقوم به. عادةً كلّما كان الفريق أكبر كلّما احتجت أكثر للقيام بذلك".

وعند الإلحاح عليه بخصوص مدى صعوبة حفاظ الفريق على مقاربته الثابتة عندما يُواجه أوضاعًا صعبة كتلك التي تمرّ بها فيراري الآن، قال زافناور: "ذلك يرتبط بالثقافة أيضاً. يعتمد الأمر على هويّتك".

وأكمل: "لكن إن كانت إجراءاتك في محلّها ويعلم الجميع أنّ عليه اتّباعها وكنت سعيدًا بتطبيقها بمرور الوقت وكانت مجدية، فحينها يُمكننا تجاوز المحنة حتّى بالعاطفة".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة