فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
5 يوماً

فيراري: أداء تحديثات سيارتنا فاق التوقّعات

المشاركات
التعليقات
فيراري: أداء تحديثات سيارتنا فاق التوقّعات
10-11-2019

قال ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري أنّ تطويرات الحظيرة الإيطاليّة لسيارتها لهذا الموسم من بطولة العالم للفورمولا واحد قد "فاقت التوقّعات" وأنّ لقدر الارتكازيّة الذي أضافته تأثيرات متتابعة.

بدأت فيراري الموسم بسيارة مفتقرة للارتكازيّة بالمقارنة مع غريمتها الأساسيّة مرسيدس في ظلّ اتّباعها لتصميم منخفض الجرّ لمنحها أفضليّة على الخطوط المستقيمة.

لكنّ سيطرة مرسيدس على الجولات الافتتاحيّة من الموسم – حيث فازت السهام الفضيّة بالسباقات الثمانية الأولى وحقّقت خمس ثنائيّات متتالية في الجولات الخمس الأولى – أجبرت فيراري على التركيز على زيادة الارتكازيّة على سيارتها في ظلّ مراجعتها لعمليّة التطوير في ذات الوقت.

وانطلقت نتائج ذلك بعد جائزة فرنسا الكبرى عندما تخلّت فيراري عن أرضيّة جديدة حالما أدركت وجود مشكلة طفيفة بالمقارنة مع ما كان متوقّعًا خلال عمليّة التطوير، حيث قال بينوتو أنّ النتائج "فاقت التوقّعات" منذ ذلك الحين.

وبحديثه قبيل جائزة الولايات المتّحدة الكبرى، مزح بينوتو بالقول أنّ الوضع مشابهٌ لما كان عليه عندما بدأت فيراري الموسم بـ "ضعف أداء فاق التوقّعات".

اقرأ أيضاً:

وقال بينوتو لموقعنا "موتورسبورت.كوم": "يُظهر ذلك في النهاية كم قد تُساعد بعض الارتكازيّة الإضافيّة – أو لا تساعد – في تحسين الأداء العام حتّى لو تحسّنت بشكلٍ طفيف فإنّك تحصل على أكثر ممّا كنت تتوقّعه".

وأضاف: "كما قد يعود ذلك إلى الثقة، يشعر السائقان بتماسك أفضل ويُمكنهما تحسين أدائهما الخاص أكثر".

وأردف: "ذلك مجموع الكثير من الأشياء المساعدة. جلبنا حزمة انسيابيّة جديدة في سنغافورة، لم تكن الوحيدة، لكنّها كانت حزمة كبيرة بالتأكيد".

ثمّ تابع: "إن نظرنا إلى مكاسب الأزمنة في السباقات التالية فقد تجاوز ذلك توقّعاتنا قليلًا".

وكانت فيراري قد تصدّرت جميع حصص التصفيات الخمسة التي تلت العطلة الصيفيّة وحقّقت قطب الانطلاق الأوّل في المكسيك بعد عقوبة ماكس فيرشتابن سائق ريد بُل.

وبالرغم من أنّ أفضليّة فيراري في التصفيات تزامنت مع الجدل المحيط بأفضليّة سرعتها على الخطوط المستقيمة، إلّا أنّ تقدّم فيراري منذ سباق فرنسا كان واضحًا.

إذ أنّ مرسيدس تصدّرت ترتيب الأداء الأسرع بمعدّل 100.08 بالمئة خلال السباقات الثمانية الأولى من الموسم حتّى فرنسا وتصدّرت التصفيات في ستّة منها.

في المقابل كانت فيراري متأخّرة عن مرسيدس بشكلٍ واضح، حيث بلغ معدّلها 100.562 بالمئة وحقّقت قطب الانطلاق الأوّل مرّتين فقط.

لكن في السباقات الـ 11 التي تلت جولة فرنسا فإنّ معدّل فيراري تحسّن بشكلٍ كبير ليبلغ 100.158 بالمئة بينما تراجعت مرسيدس إلى معدّل 100.254 بالمئة.

وفي حين أنّ ذلك لم يُترجم إلى نتائج قويّة أيّام الأحد بشكلٍ دائم، إلّا أنّ فيراري تراجعت كثيرًا إلى الخلف في سباق الولايات المتّحدة في ظلّ نقاط استفهام أُثيرت حول التوجيه التقنيّ الذي أصدرته "فيا"، لكنّ بينوتو قال أنّ الأداء الانسيابيّ بالمقارنة مع منافساتها قد تغيّر.

وقال بينوتو: "حسّنا سيارتنا في المنعطفات، وقلّصنا الفارق مع منافسينا في المنعطفات. نحن أقرب كثيرًا الآن".

وأضاف: "لا نزال نملك أفضليّتنا على الخطوط المستقيمة، لذا فإنّ الحزمة العامة قد تحسّنت وبالتأكيد نميل لأن نكون الأسرع في التصفيات الآن".

وأكمل: "كما أنّنا تنافسيون بالتأكيد في السباق".

وكانت فيراري معارضة لخصائص إطارات 2019 الجديدة في مرحلة سابقة من الموسم كونها شعرت بأنّ فهمها أصعب، ما منح مرسيدس أفضليّة.

وقال بينوتو أنّ "تشكيلة من العوامل" كانت تعني عدم مواجهة فيراري لأيّة مشاكل بعد الآن.

وقال: "فهمنا سيارتنا أكثر الآن، أعني من ناحية الإعدادات والتوازن. حسّنا طريقة مقاربتنا لها".

وأضاف: "مثّلت الحزمة الانسيابيّة التي جلبناها في سنغافورة خطوة كبيرة إلى الأمام وساعدتنا على تواجد الإطارات في مجال العمل المناسب، وكذلك على صعيد التآكل أيضاً".

وأردف: "أعتقد بأنّنا بدأنا نفهم هذه الإطارات أكثر فأكثر".

واختتم بالقول: "نستخرج الإمكانيّات الكاملة للسيارة الآن، خاصة في التصفيات".

المقال التالي
وولف سيسعى للتعامل بشكلٍ أفضل مع الوضع التعاقدي لبوتاس

المقال السابق

وولف سيسعى للتعامل بشكلٍ أفضل مع الوضع التعاقدي لبوتاس

المقال التالي

ما خطوة لويس هاميلتون التالية بعد اعتزاله الفورمولا واحد؟

ما خطوة لويس هاميلتون التالية بعد اعتزاله الفورمولا واحد؟
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1