فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث التالي خلال
1 يوم
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
15 يوماً

فيتيل ينفي انهياره تحت ضغط هاميلتون في كندا

المشاركات
التعليقات
فيتيل ينفي انهياره تحت ضغط هاميلتون في كندا
من قبل:
20-06-2019

نفى الألماني سيباستيان فيتيل أن يكون خطأه في سباق كندا، الذي أدّى لاحقًا إلى العقوبة التي كلّفته الفوز، ناجمًا عن انهياره تحت ضغط منافسه لويس هاميلتون، وإنّما جاء ذلك نتيجة دفعه السيارة لحدودها القصوى في ظلّ تمتّع منافسه بالوتيرة الأسرع في تلك المرحلة.

حافظ فيتيل على صدارة سباق كندا منطلقًا من قطب الانطلاق الأوّل، وعمل على إدارة سباقه في المرحلة الأولى على إطارات "ميديوم"، إلى أن أجرى سائقو الصدارة توقّفاتهم وانتقلوا إلى إطارات "هارد".

وكان من الواضح في تلك الفترة أنّ هاميلتون يتمتّع بالوتيرة الأسرع، لكنّ فيتيل كان قادرًا على الإبقاء عليه خلفه نتيجة أفضليّة فيراري على الخطوط المستقيمة، إلى أن ارتكب بطل العالم أربع مرّات خطأً عند المنعطف الثالث وخرج عن المسار وعبر على المنطقة العشبيّة وعاد أمام هاميلتون ما أدّى إلى حصوله على عقوبة الثواني الخمس.

وفي حين أنّ أغلب الجدل تركّز إثر ذلك على صحّة العقوبة من عدمها، إلّا أنّ البعض أشار إلى ارتكاب فيتيل لخطأ جديد عند مواجهته لضغط هاميلتون.

وعندما سُئل عن ذلك عشيّة انطلاق جائزة فرنسا الكبرى، أجاب فيتيل: "هل كان ذلك خاطئًا؟ لم يكن ذلك رائعًا، ولو تعيّن عليّ الاختيار فسأختار الحلبة. حاولت القيام بكلّ شيء من أجل البقاء على المسار".

وأضاف: "من الواضح أنّني كنت تحت الضغط، لكنّني كنت أضغط بأقصى طاقتي، لا أعتقد بأنّنا تمتّعنا بذات الوتيرة".

ثمّ تابع: "أعتقد بأنّه لو كان لويس أمامي في ذلك السباق لتحكّم بوتيرته ولقام بذات الأمر مثل السباقات الستّة الأولى، أي مثلما فعلت مرسيدس في السباقات الخمسة أو الستّة السابقة".

وأكمل: "لم يكن من السهل تجاوزنا كوننا تمتّعنا بالأفضليّة على الخطوط المستقيمة، ولحسن حظّ لويس فقد ارتكب بعض الأخطاء عند المنعطف الحاد، في كلّ مرّة اقترب فيها منّي...".

وواصل شرحه بالقول: "لذا يُمكن للمرء أن يُجادل بأنّني ارتكبت الخطأ في المكان غير المناسب من الحلبة. لو قمت بذلك عند المنعطف الحاد على سبيل المثال لخسرت بعض الوقت – لكن من الواضح أنّني كنت لأحظى ببعض الوقت الإضافيّ في تلك الحالة بالمقارنة مع العبور على العشب".

اقرأ أيضاً:

ويمتدّ جفاف انتصارات فيتيل في الفورمولا واحد إلى 15 سباقًا بعد آن فاز آخر مرّة في جائزة بلجيكا الكبرى العام الماضي.

وعندما سُئل إن كان منزعجًا من ذلك، قلّل فيتيل من شأن ذلك، قائلًا أنّه لو كان قادرًا على الفوز في تلك السباقات الـ 15 ولم يفز في أيٍ منها لكان منزعجًا حينها.

وقال الألماني: "لستُ منزعجًا، هل أبدو منزعجًا؟ كلًا، لست كذلك. أعتقد بأنّ الأمر ليس كما لو أنّنا كنّا قادرين على الفوز في 15 سباقًا ولم نفعل ذلك، حينها كنت لأنزعج".

وأضاف: "أعتقد بأنّنا كنّا لنُحقّق انتصارَين هذا العام حتّى الآن، من الواضح أنّ شارل واجه المتاعب في سباق ولم أكن حاضرًا حينها، أمّا الآخر فقد عبرنا خطّ النهاية في المركز الأوّل، لكن أعتقد بأنّنا غطيّنا هذا الموضوع".

وأكمل: "أعتقد بأنّني سعيدٌ إلى حدٍ ما بالسباقات التي خضتها وتفكّر دائمًا بأنّ بوسعك القيام بالمزيد هنا وهناك، لكن مثلما قلت فليس الأمر كما لو أنّنا كنّا مُسيطرين خلال السباقات الـ 15 الماضية مثلما تُحاول الحديث عنها".

المقال التالي
ماغنوسن: شتاينر قام بعمل جيّد من أجل "إخراسي" في كندا

المقال السابق

ماغنوسن: شتاينر قام بعمل جيّد من أجل "إخراسي" في كندا

المقال التالي

ريكاردو: أداء رينو مؤخّرًا "أشعل نار الحماسة" داخل الفريق

ريكاردو: أداء رينو مؤخّرًا "أشعل نار الحماسة" داخل الفريق
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة فرنسا الكبرى
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل تسوق الآن
الكاتب مروان الوافي