فيتيل يقلّل من أفضلية فيراري خلال التجارب الشتوية 2017

أصرّ سيباستيان فيتيل على أنّ فريق مرسيدس ما زال المرشّح الأبرز للمنافسة على لقب موسم 2017 بالرغم من وتيرة القلعة الحمراء خلال التجارب الشتويّة، إذ أشار الألمانيّ إلى قدرة السهام الفضيّة على الانتقال لوتيرةٍ أسرع بين التجارب والسباق الأوّل.

سجّل سائق الحصان الجامح فيراري أسرع زمنٍ على الإطلاق خلال التجارب الشتويّة لموسم 2017 صباح اليوم الخميس على حلبة برشلونة والذي بلغ دقيقة واحدة و19.024 ثانية على الإطارات بالغة اللّيونة "ألترا سوفت" – إذ كان من الواضح للمتابعين أنّه تعمّد التخفيف من سرعته لا سيّما عند المقطع الأخير من الحلبة.

وقد أبهرت وتيرة الصانع الإيطاليّ العديد من المتابعين خلال التجارب الشتويّة حتّى الآن، ومن بينهم سائق مرسيدس لويس هاميلتون الذي صرّح يوم الثلاثاء الماضي بأنّ "فيراري هي المرشّحة الأبرز حاليًا لهذا الموسم".

مع ذلك، أبدى فيتيل رأيًا مغايرًا مستشهدًا بعدد اللفّات التي قطعتها مرسيدس حتّى الآن في التجارب وبعض الأمثلة من المواسم القليلة الماضية.

حيث قال: "تبدو سيارتنا أفضل بكثيرٍ بكلّ تأكيد من نظيرتها للعام الماضي وذلك لأنّ طبيعة الفورمولا واحد قد تغيّرت، لذا أعتقد بأنّ الأمور تبدو منطقية حتّى الآن – لكن لا زال الوقت مبكّرًا".

وأضاف: "أرى أنّه في حال نظرت إلى عدد اللفّات التي قطعتها مرسيدس واسترجعت تاريخيًا سرعتهم المنخفضة خلال التجارب الشتويّة وكيف كانوا قادرين على رفعها من أجل السباقات ... أعتقد أنّه من الواضح أنّهم سريعون للغاية لا سيّما في وتيرتهم على المسافات الطويلة. أعتقد بأنّ الفريق الألمانيّ هو المرشّح الأبرز لهذا الموسم".

ثمّ تابع: "ليس من المهم بالنسبة لنا الموقع الذي نتواجد فيه تحديدًا الآن بين الفرق المنافسة، نحن نتطوّر، إذ أنّنا بحاجةٍ إلى العمل بجِد، فنحن نعلم أنّه يتعيّن علينا أن نتحسّن. لذلك أرى أنّه من الهام ألّا نشتّت أذهاننا في الوقت الحالي".

الخروج عن المسار خلال الفترة الصباحية كلّفنا بعض الوقت

عند سؤاله إذا كانت فيراري تسير وفق الجدول المحدّد لبرنامج اختباراتها، كشف فيتيل أنّ خروجه عن المسار خلال الفترة الصباحيّة أثّر على برنامج الفريق، كما قال بأنّه لا يزال هناك الكثير من العمل خلال اليوم ونصف المتبقيَين.

"خرجت عن المسار بعض الشيء خلال الفترة الصباحية ما كلّفنا بعض الوقت. أعتقد بأنّنا نودّ لو كان بإمكاننا قطع مزيدٍ من اللفّات" قال فيتيل، ثمّ أكمل: "آمل أن نحظى بوقتٍ جيّد في فترة ما بعد الظهر وأن ننهي المتبقي من برنامجنا ونحظى غدًا بيومٍ جيّدٍ كذلك. لكن فيما يتعلّق بقائمة مهامنا، فلا زال أمامنا الكثير من العمل".

واستدرك: "هناك الكثير من الأمور التي يتعيّن علينا القيام بها، إذ أنّنا على الأرجح لا زالنا متأخرين بعض الشيء، الكثير من المهام يتوجّب علينا إتمامها".

حين سئِل إذا كان قد تعمّد التخفيف من سرعته خلال المقطع الأخير من الحلبة، أجاب فيتيل قائلًا: "لا يكون الأمر مقصودًا دائمًا، أرى أنّنا في النهاية نحاول إكمال برنامجنا، في بعض الأحيان تكون أسرع بعض الشيء وفي أحيانٍ أخرى أبطأ – لكنّني أعتقد أنّه كان بإمكانك رؤية ما كنّا نحاول فعله هذا الصباح، أن نقدّم وتيرةً أسرع من باقي الأسبوع والأسبوع الماضي. يبدو الأمر واضحًا للغاية على ما أعتقد".

واختتم بالقول: "أرى بأنّ ذلك الأمر لن يكون هامًا في حال نظرت إلى الزمن خلال لفةّ واحدة. أعتقد أنّك بحاجةٍ للنظر إلى ما هو أكثر من ذلك، وفي هذا الصّدد لا زال لدينا الكثير لنقوم به".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث تجارب برشلونة الشتويّة الثانية
حلبة حلبة برشلونة-كاتالونيا
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق فيراري , مرسيدس
نوع المقالة أخبار عاجلة