فيتيل يعتقد بأنّ تأنيبه في سوزوكا كان "مهزلة إلى حدٍ ما"

عبّر سيباستيان فيتيل عن عدم سعادته حيال التأنيب الذي حصل عليه من قبل مراقبي جائزة اليابان الكبرى نتيجة تخلّفه عن حضور مراسم النشيد الوطني قبيل انطلاقة سباق سوزوكا.

واجه فيتيل عطلًا في أحد شمعات الاحتراق على محرّكه أثناء توجّهه من المرآب إلى الخانة الثانية على شبكة الانطلاق في سوزوكا.

نتيجة لذلك بقي الألماني إلى جوار ميكانيكيّي ومهندسي الفريق أثناء نزعهم لغطاء محرّك سيارته لمحاولة إصلاح المشكلة.

وتزامن ذلك مع مراسم النشيد الوطني التي تفرض القوانين على السائقين حضورها، وبالنظر إلى تخلّفه عنها فقد وجّه مراقبو السباق تأنيبًا لسائق فيراري.

وعندما سُئل حيال ذلك اليوم الخميس عشيّة انطلاق جائزة الولايات المتّحدة الكبرى، أجاب فيتيل: "لا أفهم ذلك. بالطبّع وصلت متأخّرًا قليلًا، لكنّني تواجدت هناك لنصف النشيد الوطني. كنت متفاجئًا عندما سمعت بأنّه تمّ تأنيبي حيال ذلك".

وبالنظر إلى أنّه التأنيب الثاني لفيتيل في 2017، فإنّ حصول الألماني على تأنيبٍ آخر نتيجة خطأ قيادة في أحد السباقات المتبقيّة ستنتج عنه عقوبة التراجع 10 مراكز على شبكة الانطلاق.

ويعتقد فيتيل أنّه كان على مراقبي سباق سوزوكا أن يكونوا متعاطفين أكثر، حيث قال: "القوانين واضحة، لكن حسنًا".

وأضاف: "ربّما كان عليّ دفع الشخص الذي أمامي وعدم انتظاره ليقضي حاجته! الأمر بمثابة مهزلة إلى حدٍ ما، لكن لا بأس".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة