فورمولا 1
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
5 يوماً

فيتيل يُعارض انتقادات برون لسيارات الفورمولا واحد الحاليّة

المشاركات
التعليقات
فيتيل يُعارض انتقادات برون لسيارات الفورمولا واحد الحاليّة
02-11-2019

ردّ سيباستيان فيتيل على انتقادات روس برون للخطوة التي أقدمت عليها بطولة العالم للفورمولا واحد باعتماد سيارات أسرع وأعرض وعالية الارتكازيّة في 2017، مُشيرًا إلى أنّ الارتفاع المتواصل للأوزان هو المشكلة الأساسيّة.

بشرحه لقوانين الانسيابيّة لموسم 2021 ومحاولة تسهيل قدرة السيارات على اتّباع بعضها البعض والتجاوز، شكّك برون في المغزى من خطوة 2017 التي اتُّفق عليها أثناء تواجده في فترة التقاعد المؤقّتة.

وكانت جمعيّة سائقي الجائزة الكبرى قد ضغطت من أجل الحصول على سيارات أسرع حينها، لكن لم يتمّ إيلاء أيّ اهتمام للعواقب المحتملة على السيارات التي في الخلف والقدرة على التجاوز.

وقال البريطاني: "حظيت هذه السيارات بين 2016 و2017 بخطوة ضخمة على صعيد الارتكازيّة، ويستحقّ الأمر إعادة التفكير في ذلك كونه تمّ تطبيق تلك الخطوة لأسباب لا أفهمها".

وأضاف: "جاءت الزيادة الكبيرة في الارتكازيّة بعد القول: لنصنع سيارات أسرع، لنجعل الفورمولا واحد أفضل. لكن ما حدث في الحقيقة هو أنّ ذلك زاد الوضع سوءًا كون السيارات لم تعد قادرة على التسابق في ما بينها".

وعندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم" إن كان يتّفق مع رأي برون، نفى فيتيل الذي يدير الآن جمعيّة سائقي الجائزة الكبرى أنّ تلك الخطوة كانت كذلك.

وقال الألماني: "كلّا على الإطلاق. أعتقد بأنّ هذه السيارات كانت مثيرة أكثر بكثير منذ 2017. نعلم الآن ما يُمكن للسيارات فعله، كانت السيارات أبطأ قبل ذلك".

وأضاف: "من الواضح أنّه كان لدينا مستويات جرٍّ أقلّ، وكانت السرعات عالية على الخطوط المستقيمة، لكنّ ذلك ليس الجانب الحماسيّ بالنسبة إلينا. بدت السيارات أبطأ قليلًا ممّا كانت عليه قبل بضعة أعوام. لذا لا أعتقد بأنّنا سرنا في الوجهة الخاطئة".

ثمّ تابع: "الوجهة الخاطئة برأيي هي ثقل السيارات، وهو ما يتّصل بشكلٍ ما بإجراءات السلامة، لكنّني أعتقد بأنّ الجميع يتقبّل ذلك".

وأكمل: "أعتقد بأنّ الفارق الأكبر سيظهر في حال إجراء مقارنة بين الوضع الحالي وما كانت عليه الفورمولا واحد قبل 10 أو 20 عامًا، أو حتّى أكثر".

اقرأ أيضاً:

من جانبه قال نيكو هلكنبرغ سائق رينو أنّه دائمًا ما كانت هناك صعوبة لاتّباع السائقين الآخرين على الحلبة، بالرغم من أنّه اعترف بأنّ الوضع ازداد صعوبة في 2017.

"بعد تواجدي لعشر سنوات في الفورمولا واحد فإنّ اتّباع سيارة أخرى لم يكن بالأمر الرائع مطلقًا" قال هلكنبرغ عندما سُئل من قبل موقعنا "موتورسبورت.كوم"، وأضاف: "تواجه صعوبات كلّ عام، لكن بنسب متفاوتة".

ثمّ تابع: "لكنّني أعتقد بأنّه بالفعل ازداد الوضع سوءًا مع الجيل الحالي منذ موسم 2017، خاصة في موسمَي 2018 و2019، كلّما ازدادت الارتكازيّة كلّما بات من الأصعب اتّباع السيارة التي أمامك، تخسر المزيد نسبيًا، لذا يزداد الوضع صعوبة. هل كان ذلك خطأ؟ لا أعلم، لن أصل إلى ذلك الحدّ".

بدوره قال زميله دانيال ريكاردو بأنّ زيادة عرض السيارات في 2017 فاقم مشكلة التجاوزات.

وقال الأسترالي: "تبدو السيارات جذّابة، كبيرة وعريضة ومظهرها رائع. تبدو أفضل من تلك التي من موسم 2016. لكنّ مصدر قلقي كان عرضها. لم تُصبح الحلبات أعرض، لكنّ عرض السيارات ازداد، أي أنّ مساحة التجاوز تقلّصت".

وأردف: "ليس حتّى التجاوز، بل السعي للحصول على بعض الهواء النقيّ عندما تكون خلف سيارة أخرى".

واختتم حديثه بالقول: "حتّى مع استخراج الارتكازيّة من المعادلة، فإنّ تلك المسألة وحدها زادت الوضع صعوبة. ربّما لم يكن ذلك الخيار الأفضل. نتعلّم جميعًا من خلال التقدّم إلى الأمام".

اقرأ أيضاً:

المقال التالي
ريد بُل: على "فيا" توضيح الجوانب المحيطة بمكاسب محرّك فيراري "المذهلة"

المقال السابق

ريد بُل: على "فيا" توضيح الجوانب المحيطة بمكاسب محرّك فيراري "المذهلة"

المقال التالي

السائقون يدافعون عن حلبة أوستن بعد الانتقادات المبكرة للمطبات

السائقون يدافعون عن حلبة أوستن بعد الانتقادات المبكرة للمطبات
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة الولايات المتّحدة الكبرى