فورمولا 1
19 سبتمبر
-
22 سبتمبر
الحدث انتهى
26 سبتمبر
-
29 سبتمبر
الحدث انتهى
10 أكتوبر
-
13 أكتوبر
الحدث انتهى
24 أكتوبر
-
27 أكتوبر
الحدث انتهى
14 نوفمبر
-
17 نوفمبر
الحدث انتهى
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
28 نوفمبر
-
01 ديسمبر
الحدث التالي خلال
9 يوماً

فيتيل يشرح رسالته التي بعث بها إلى لاودا في المستشفى الصيف الماضي

المشاركات
التعليقات
فيتيل يشرح رسالته التي بعث بها إلى لاودا في المستشفى الصيف الماضي
22-05-2019

قال سيباستيان فيتيل أنّ قراره المنطقي بكتابة رسالة خطيّة إلى نيكي لاودا عندما كان الأخير في المستشفى الصيف الماضي بعد إجرائه لعمليّة جراحيّة كان من قبيل "الاحترام" تجاه بطل العالم ثلاث مرّات في الفورمولا واحد.

أجرى لاودا، الذي توفّي بداية هذا الأسبوع عن عمر 70 عامًا، عمليّة زراعة رئة صيف عام 2018.

وقال النمساوي نهاية العام الماضي أنّ الرسالة المكتوبة بخطّ يد فيتيل والتي تلقّاها عندما كان لا يزال في المستشفى مثّلت "مصدر سعادة رائعة".

وعندما سُئل عشيّة انطلاق جائزة موناكو الكبرى حول كتابة تلك الرسالة، على إثر وفاة لاودا، قال فيتيل أنّ "الاحترام يشرح كلّ شيء".

وقال بخصوص ذلك: "سمعت بأنّه ليس في حالة جيّدة ولفترة طويلة، ولم يكن في مزاجٍ يسمح له بالإجابة على الهاتف، أو في حالة للتحدّث عبر الهاتف".

وأضاف: "تفكّر في ما كنت لتسعد به لو كنت في ذلك الوضع؟ مجرّد كتابة مذكّرة أمرٌ لطيف".

وأكمل: "كان ذلك منطقيًا بالنسبة لي وعلامة على الاحترام".

وقال فيتيل، الذي يُعدّ شغوفًا بتاريخ الفورمولا واحد، أنّ إمضاء الوقت مع لاودا كان ميزة، حيث يُعتبر النمساوي شخصيّة بارزة بالنسبة لفيراري.

وقال فيتيل أنّه استغلّ الفرصة "لطرح جميع أنواع الأسئلة عليه: كم كانت السيارات جيّدة، كيف كان وقته في فيراري وكيف كان إنزو فيراري".

كما قال الألماني أنّ احترامه كان مبنيًا على "ما تمكّن من بلوغه، والشخص الذي كان عليه وما قام به من أجل الرياضة".

"أشعر أنّني محظوظٌ بحصولي على فرصة ليس فقط معرفته، وإنّما الحديث إليه بشكلٍ متواتر، والاستمتاع بالنكات معه وكلّ تلك الأمور" قال فيتيل، وأضاف: "كانت روح الدعابة مباشرة لديه. لم يكن بوسعك أحيانًا تحديد ما إذا كان ما قاله مزحة أم بيانًا واضحًا. استمتعت بذلك بالتأكيد".

وأكمل: "لا تقابل الكثير من الأشخاص مثله، ليس فقط في الفورمولا واحد ولكن بشكلٍ عام".

ثمّ تابع: "كان شخصًا فريدًا".

وكان لاودا قد لعب دور الرئيس غير التنفيذي لفريق مرسيدس، لكنّ فيتيل قال أنّ النمساوي كان "رجلًا نبيلًا" طوال الوقت.

كما مزح بأنّ لاودا كان له "لسان صادقٌ" لدرجة أنّه "اعتقد بأنّ البعض لم يكن يصدّق بأنّه يقول الحقيقة في الوقت الذي كان فيه كذلك".

وعندما سُئل عمّا كان عليه لاودا بالمقارنة مع فكرة الذين شاهدوه فقط خلف شاشات التلفاز، قال فيتيل: "كان تمامًا هكذا. هناك الكثير من الناس الذين ليسوا مثلما ترونهم في التلفاز، كما أنّ أعدادهم تزداد سريعًا!".

وأضاف: "لكنّ لاودا لم يكن من بينهم. كان الشخص الذي هو عليه. لم يُحاول أن يبدو كأيّ شيء آخر أو أيّ شخصٍ آخر".

وأكمل: "كان يقول كلمته، وكان له طبع حقيقي، وكان متسابقًا حقيقيًا وشغوفًا بالرياضة – الكثير من الأشياء التي يحترمها الناس".

واختتم حديثه بالقول: "ترك فراغًا كبيرًا لن نكون قادرين على تعويضه".

المقال التالي
ريد بُل تتخلّى عن فتحة أنف سيارتها في موناكو

المقال السابق

ريد بُل تتخلّى عن فتحة أنف سيارتها في موناكو

المقال التالي

موناكو تُضيف سطحًا عالي التماسك لمنطقة الخروج الآمن عند المنعطف المزدوج

موناكو تُضيف سطحًا عالي التماسك لمنطقة الخروج الآمن عند المنعطف المزدوج
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1