فيتيل يُحقّق فوزه الأوّل منذ 392 يومًا خلال سباق سنغافورة

المشاركات
التعليقات
فيتيل يُحقّق فوزه الأوّل منذ 392 يومًا خلال سباق سنغافورة
من قبل:
, رئيس التحرير
22-09-2019

ردّ سيباستيان فيتيل بقوّة على منتقدي أدائه خلال مجريات سباق جائزة سنغافورة الكبرى، إذ حقّق فوزه الأوّل في موسم 2019 على إحدى أصعب الحلبات في البطولة وسط إحراز فريقه فيراري لثنائية غير متوقعّة.

بعد الحادث الذي تعرّض له خلال الجولة الماضية في مونزا، لم يجد فيتيل حلبةً أفضل كي يصعد لقمّة منصة التتويج من جديد من مارينا باي التي تألّق عليها 4 مرّات في الماضي، كان آخرها في العام 2015 مع فيراري.

وعلى الرُغم من أنّ الأفضلية كانت لصالح زميله بالفريق شارل لوكلير الذ انطلق أوّلاً، بيد أنه فقد أفضليته لصالح الألماني بعد توقفه الأوّل حيث عمد فريقه فيراري إلى استدعاء فيتيل في اللّفة 19 وهو ما كان مصيريًا ومهمًا كي يخرج أمام لوكلير الذي توقف بعده بلفة.

ولم يكن السائق المونغاسكي الذي حقّق الفوز خلال السباقَين الماضيَين سعيدًا للغاية بهذه الاستراتيجية التي كلّفته الفوز حيث عبّر عن استيائه منها، مُعلمًا فريقه بأنه سيُحاول جاهدًا استعادة مركزه خلال اللّفات الأخيرة بعد خروج سيارة الأمان التي دخلت السباق 3 مرّات (المزيد من التفاصيل في مجريات السباق).

وهذا هو الفوز الأوّل لفيتيل في الفورمولا واحد منذ 392 يومًا، وتحديدًا منذ سباق جائزة بلجيكا الكبرى 2018، ليتمكّن أخيرًا من تحقيق فوزه الأوّل في موسم 2019 خلال الجولة الـ 15 من البطولة. وبذلك بات الألماني السائق الأنجح على الإطلاق حول حلبة الشوارع في مارينا باي.

وحلّ لوكلير في المركز الثاني لتُصبح فيراري الفريق الوحيد الذي استطاع تحقيق ثنائية في سباق جائزة سنغافورة الكبرى منذ انضمام الحلبة للبطولة في 2008.

أمّا المركز الثالث فكان من نصيب سائق ريد بُل ماكس فيرشتابن الذي استطاع التقدّم على لويس هاميلتون حيث اقترف الصانع الألماني خطأً استراتيجيًا بتأخير توقف البريطاني ليتراجع من المركز الثاني إلى الرابع.

وقام هاميلتون بالتوقف في اللّفة 26 حيث كانت لديه إطارات أفضل للمرحلة الأخيرة من السباق ولكن دخول سيارة الأمان لم يُساعده على استغلال ذلك لصالحه مع محافظة سائقي الطليعة على إطاراتهم من خلال عملية التبريد خلف سيارة الأمان.

المركز الخامس كان من نصيب فالتيري بوتاس الذي طُلب منه الإبطاء من سرعته 3 ثوانٍ في إحدى مراحل السباق كي يتقدّم عليه هاميلتون بعد إجراء توقفه. أليكسندر ألبون الذي سابق للمرّة الأولى في سنغافورة فحلّ في المركز السادس أمام لاندو نوريس الجديد على حلبة كذلك.

بيير غاسلي أتى في المركز الثامن متقدمًا على نيكو هلكنبرغ وأنطونيو جيوفينازي.

مجريات السباق

حقّق لوكلير انطلاقة جيدة في حين دخل هاميلتون وفيتيل في معركة بينهما خلال اللّفة الأولى حيث حاول الألماني جاهدًا تجاوز سائق مرسيدس ولكن دون جدوى. وفي أثناء ذلك، استطاع ريكاردو الوصول إلى المركز الـ 16 بعد انطلاقه من المركز الأخير.

أمّا نيكو هلكنبرغ فاضطر إلى دخول منطقة الصيانة مع نهاية اللّفة الأولى إثر احتكاكه بسيارة كارلوس ساينز الذي تأخّر كثيرًا في منطقة الصيانة ليتراجع إلى المركز الأخير. كما تمّ تغيير الجناح الأمامي على سيارة جورج راسل بعد احتكاكه بسيارة ريكاردو.

لوكلير استطاع توسيع الفارق مع هاميلتون إلى 1.3 ثانية مع نهاية اللّفة الثالثة، إلّا أنّ ساينز لم يكن مرتاحًا داخل سيارته المتضررة قائلاً لفريقه "هناك شيء غير طبيعي".

بعد تلك الفترة دخلت السيارات في نفس النسق من خلال القيام بأزمنة متقاربة من دون الهجوم لعاملين: الانتظار حتى فترة التوقفات نظرًا لصعوبة التجاوز في سنغافورة، وثانيًا بسبب طول فترة السباق. إذ كان من الواضح بأنّ الفوز لن يأتي خلال اللّفات الأولى من السباق ولكن في الأخيرة.

ولكن السائق الوحيد الذي كان مستعدًا للمخاطرة هو ريكاردو الذي وجد نفسه في المركز الـ 13 بعد اللّفات الأولى من السباق. وللمفارقة كان سائق رينو يعتمد على زميله هلكنبرغ من أجل تسجيل النقاط بعد إقصاء الأسترالي من التجارب التأهيلية، ولكن الألماني تراجع للمركز الـ 17 بعد احتكاك اللّفة الأولى.

وتقدّم ريكاردو إلى المركز 12 بعد تجاوزه على كفيات في اللّفة العاشرة. وبعدها بأربع لفات بدأ هاميلتون بالاقتراب من لوكلير حيث وصل الفارق بينهما إلى نصف ثانية. ولكن فيراري طلبت بعدها من لوكلير الضغط حيث رفع الفارق من جديد إلى 1.9 ثانية.

وفي اللّفة 19 قام فيتيل وفيرشتابن بإجراء توقفيهما من المركزين الثالث والرابع على الترتيب حيث انتقلا إلى إطارات "هارد". وقام لوكلير بالتوقف في اللّفة التالية بينما بقيّ هاميلتون على أرض الحلبة. ولكن لوكلير فقد مركزه لصالح زميله فيتيل الذي قام بتجاوزه مستفيدًا من توقفه الباكر.

بوتاس قام بإجراء توقفه في اللّفة الـ 22 مع بقاء زميله على أرض الحلبة. في تلك المرحلة كانت المؤشرات تُرجّح خروج البريطاني خلف فيرشتابن إذا قام بتوقفه. ولكنه وبشكلٍ غريب بقيّ على أرض الحلبة.

وقد طلب فريق مرسيدس من بوتاس إبطاء سرعته بفارق 3 ثوانٍ من أجل السماح لزميله هاميلتون بتجاوزه عندما يقوم الأخير بتوقفه. وبالفعل، أجرى هاميلتون توقفه في اللّفة الـ 26 منتقلاً إلى إطارات "هارد" حيث خرج وراء فيتيل، لوكلير، فيرشتابن ولكن أمام زميله الفنلندي.

وواجه لوكلير صعوبة في تجاوز سترول إذ علق وراءه لعدّة لفات قبل أن ينجح بالتقدّم عليه أخيرًا في اللّفة 29. أمّا زميله فيتيل فتمكّن من الصعود إلى الصدارة بعد تجاوزه لجيوفينازي في اللّفة 30.

وكانت هذه هي المرّة الأولى منذ موسم 2015 التي يتصدّر فيها سائق من خارج الفرق الثلاثة الأولى سباق فورمولا واحد. كما كانت المرّة الأولى التي تتصدّر فيها سيارة ألفا روميو منذ موسم 1983 وتحديدًا منذ مجريات جائزة بلجيكا الكبرى.

 وتباطأت سرعة ريكاردو في اللّفة 34 بعد اصطدامه بجيوفينازي على المنعطف السابع حيث تعرّض لثقب في الإطار الخلفي الأيمن على سيارته رينو.

الانسحاب الأوّل في السباق كان من نصيب جورج راسل الذي اصطدم بالحائط بعد احتكاك سيارة رومان غروجان به. ونتيجةً لذلك دخلت سيارة الأمان الحلبة.

وقد خرجت سيارة الأمان من الحلبة مع نهاية اللّفة 40، وسط انطلاق السباق من جديد: فيتيل أوّلاً يتبعه لوكلير وفيرشتابن وهاميلتون وبوتاس وألبون ونوريس وماغنوسن ورايكونن وبيريز.

ومع الانطلاقة تعرّض سترول لانثقاب في الإطار الأمامي الأيسر على سيارته حيث اصطدم بالحائط على المنعطف الـ 13. ودخل سائق ريسينغ بوينت منطقة الصيانة. ولم تمضِ دقائق قليلة حتى تعرّض السائق الثاني في الفريق سيرجيو بيريز لمشكلة دفعته إلى إيقاف سيارته على المسار والانحساب من السباق. وجرّاء ذلك دخلت سيارة الأمان من جديد للحلبة.

وانطلق السباق من جديد في اللّفة 48 مع بقاء فيتيل في الطليعة ولكن اصطدم رايكونن وكفيات ببعضهما البعض لتدخل سيارة الأمان الحلبة من جديد.

وانطلق السباق من جديد في اللّفة 52 ولكن من دون أيّ تغيير يُذكر في مراكز الصدارة ليُحقق فيتيل فوزه الأوّل هذا الموسم.

نتيجة السباق:

المركز   # السائق عدد اللفات الزمن الفارق
1   5 Germany سيباستيان فيتيل 61 -  
2   16 Monaco شارل لوكلير 61 2.641 2.641
3   33 Netherlands ماكس فيرشتابن 61 3.821 3.821
4   44 United Kingdom لويس هاميلتون 61 4.608 4.608
5   77 Finland فالتيري بوتاس 61 6.119 6.119
6   23 Thailand ألكسندر ألبون 61 11.663 11.663
7   4 United Kingdom لاندو نوريس 61 14.769 14.769
8   10 France بيير غاسلي 61 15.547 15.547
9   27 Germany نيكو هلكنبرغ 61 16.718 16.718
10   99 Italy أنطونيو جيوفينازي 61 17.855 17.855
11   8 France رومان غروجان 61 35.436 35.436
12   55 Spain كارلوس ساينز الإبن 61 35.974 35.974
13   18 Canada لانس سترول 61 36.419 36.419
14   3 Australia دانيال ريكاردو 61 37.660 37.660
15   26 Russian Federation دانييل كفيات 61 38.178 38.178
16   88 Poland روبرت كوبتسا 61 47.024 47.024
17   20 Denmark كيفن ماغنوسن 61 1:26.522 1:26.522
  dnf 7 Finland كيمي رايكونن 49    
  dnf 11 Mexico سيرجيو بيريز 42    
  dnf 63 United Kingdom جورج راسل 34    
المقال التالي
تغطية مباشرة لسباق جائزة سنغافورة الكبرى 2019

المقال السابق

تغطية مباشرة لسباق جائزة سنغافورة الكبرى 2019

المقال التالي

لوكلير مُحبط من استراتيجية فيراري "غير المنصفة" في سباق سنغافورة

لوكلير مُحبط من استراتيجية فيراري "غير المنصفة" في سباق سنغافورة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة سنغافورة الكبرى
الحدث الفرعي السباق
الكاتب خضر الراوي