فيتيل يحثّ فيراري على إصلاح مشاكل علبة التروس

صرّح سيباستيان فيتيل بأنّه يجب على فريقه فيراري أن يجد حلولاً للمشاكل المتكررة مع علبة التروس، بعد حصوله على العقوبة الثالثة له هذا الموسم جرّاء تغييرها في جائزة بريطانيا الكبرى.

حصل فيتيل على عقوبة التراجع خمسة مراكز للخلف في الجولة الماضية في النمسا كذلك، إذ سيبدأ سباق الغد من المركز الحادي عشر.

واعترف الألماني بأنه كان قلقاً حيال تكرر نفس المشاكل في التجارب الحرة ليومي الجمعة والسبت.

"أعتقد بأن المشاكل التي واجهتنا في الأمس واليوم، تمثل نقطة ضعف، ويجب أن نضع حدّاً لها" قال فيتيل.

وأضاف: "في المرات السابقة، تضررت علبة التروس كنتيجة لحدوث أمرٍ آخر، خاصةً في المرّة الأولى عندما تعرضت لحادث في الصين، وعلى الرغم من أن الحادث كان طفيفاً إلاّ أننا اضطررنا لتغييرها".

وأكمل: "أنت ترى هذا الأمر باستمرار، فعندما يتعرض أحدهم لحادث فهو يجد نفسه مجبراً على ذلك، فهي حساسة جداً وغير مصممة للحوادث. ومما لا شك فيه بأن المشاكل التي واجهتنا بالأمس واليوم، كانت أمراً جديداً كلياً ويجب أن نجد حلاً جذرياً لها".

ونوّه فيتيل بأن عدم بروز هذه المشاكل خلال التجارب التأهيلية منحه بعض الثقة قبل المشاركة في سباق الغد.

وقال بخصوص ذلك: "أعتقد بأننا اتخذنا بعض التدابير الوقائية قبل انطلاق التصفيات. حيث لم تتكرر هذه المشاكل كما أنها لم تعصف بسيارة رايكونن. لذلك أنا واثق لحدٍ كبير بأن الأمور ستسير على ما يُرام في الغد".

ثم تابع: "لم تعترضنا هذه المشاكل في السابق، لذلك ربما لها علاقة بطبيعة الحلبة هنا. كما أنها تكررت في نفس المكان، عند نهاية اللفة، لذلك يجب أن نُلقي نظرةً على البيانات ونفهم جيداً ما حصل".

واستطرد قائلاً: "لا شيء يدعو للقلق فنحن نعمل عل الأمر. فهو يعتلي لائحة أولوياتنا حيث أنّه كلفنا التراجع خمسة مراكز للخلف اليوم، وإذا تكرر في المستقبل فإنه سيكلفنا نفس الثمن. يجب أن نضع حدّاً له لأنه إذا عصف بنا في السباق فذلك يعني عدم إكماله".

كما أقرّ الألماني بأن التجارب التأهيلية لم تكُن سهلةً بالنسبة له، حيث يشعر بأنه كان بمقدوره تحقيق نتيجة أفضل من المركز السادس، مكان تأهله قبل أن تُطبّق عليه العقوبة.

وقال في هذا الصدد: "كنت على لفة جيدة في محاولتي الأولى لكنني ارتكبت خطأً عند منعطف (ستو) وخسرتُ وقتاً ثميناً. والمحاولة الثانية كانت شبيهة بالأولى لكنني ارتكبت خطاً هذه المرّة عند المنعطف الأوّل، ولم يكُن بمقدوري تعويض ذلك".

واختتم: "لم أحظَ بلفات جيدة عند نهاية التصفيات. السيارة كانت سريعة، وتمكنا من الفصل بين سيارتي فريق ريد بُل في بداية الأمر لكننا فشلنا في القيام بذلك في النهاية، وهذا أمرٌ مؤسف".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بريطانيا الكبرى
حلبة سيلفرستون
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة