فيتيل يحافظ على تفاؤله بالرغم من انطلاقه من المركز الأخير في ماليزيا

عبّر سائق فيراري سيباستيان فيتيل عن تفاؤله رُغم انطلاقه من المركز الأخير في سباق جائزة ماليزيا الكبرى بعد المشكلة التي واجهها وأدّت لانسحابه من القسم الأوّل للتصفيات.

واجه فيتيل مشكلة كهربائيّة خلال الحصّة الثالثة من التجارب الحرّة صباح اليوم السبت، والتي قرّر الفريق على إثرها تغيير المحرّك قُبيل انطلاق التجارب التأهيليّة.

وخلال لفّته السريعة الأولى في القسم الأوّل من التصفيات، شعر الألمانيّ بمشكلة في الشاحن التوربينيّ، ليعود بالسيارة إلى مرآب الفريق. بيد أنّه لم يتمكّن من العودة مُجددًا إلى المسار.

"ما حدث كان جزءًا من طبيعة التسابق. لم أقم بأيّ أمرٍ اليوم، وتحديدًا في فترة ما بعد الظهر، لذا ليس هنالك الكثير لأشعر بشيءٍ حياله" قال فيتيل.

وأضاف: "لم يكن اليوم مثاليًا، ليس ما ترغب به، لا سيّما في يومٍ تشعر فيه بأنّك تملك فرصة جيّدة بالفعل، وأنّ بوسع السيارة بلوغ الهدف. لكن لسوء الحظ لن نكون قادرين على إثبات ذلك".

هذا وبدا سائق القلعة الحمراء متفائلًا حيال سباق الغد، لا سيّما بعد المجهود الذي بذله الفريق اليوم من أجل تجهيز السيارة مع المحرّك الجديد في وقتٍ قياسيّ للحاق بالتصفيات.

حيث قال: "سنتوجّه للسباق غدًا، وقد حافظنا على الإطارات بعض الشيء، لذا فإنّ هنالك إيجابيّات كذلك، حتّى بالرُغم من كونه يومًا سيئًا، لكنّ السباق سيكون بالغد".

واختتم: "نحن الآن بحاجةٍ إلى معرفة سبب تلك المشكلة، على الرُغم من أنّنا تمكّنا من تغيير المحرّك في الوقت المناسب. إذ اعتقدنا بأنّنا سنكون متأخّرين، لكنّنا نجحنا في تغييره واللحاق بالتصفيات. فقد قام الرفاق بمعجزة اليوم. حيث عملوا بكامل طاقتهم وأصلحوا الوضع بسرعة كبيرة. من المؤسف أنّنا لم نتمكّن من العودة إلى المسار ووضع السيارة في المكان الذي تستحقّه من أجل هؤلاء".

يُشار إلى أنّ هاميلتون تمكّن من إحراز قطب الانطلاق الأوّل لسباق ماليزيا، ما يُصعّب من مهمة فيتيل ضمن سعيه لتقليص الفارق مع البريطانيّ في معركة اللقب.

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة ماليزيا الكبرى
حلبة حلبة سيبانغ الدولية
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة