فيتيل: مهزلة التجارب التأهيلية لم تفاجئ السائقين

صرّح سيباستيان فيتيل أنّ المهزلة التي وقعت خلال التجارب التأهيلية لسباق جائزة أستراليا الكبرى لم تكن مفاجئة، لأن السائقين سبق لهم تحذير مسؤولي الفورمولا واحد من هذا النظام الجديد.

تم إدخال النظام الجديد للتجارب التأهيلية ضد رغبة الغالبية العظمى من السائقين، والذين أكدوا في السابق أنّ التجارب التأهيلية هي الأمر الوحيد الذي لم يكن بحاجة إلى تغيير.

وتعرض هذا الشكل الجديد للتجارب التأهيلية اليوم السبت للكثير من الانتقاد بسبب غياب أية منافسة خلال الدقائق الأخيرة من الجزء الثالث للتجارب، مع ضمان لويس هاميلتون لقطب الانطلاق الأول في وقت مبكر منها.

كما أدى عدم خروج سائق فيراري فيتيل للقيام بمحاولة ثانية إلى حسم الصراع على قطب الانطلاقة الأول بشكل مبكر جداً.

وقال فيتيل مازحاً: "كان أمامي متسع من الوقت لتغيير ملابسي بكل سهولة، لا أفهم لماذا تفاجأ الجميع من التجارب بالرغم من أن جميعنا توقع حدوث ذلك".

واستدرك قائلاً: "طُلب منا الانتظار كي نتأكد والآن تأكدنا".

وأضاف: "كان الوضع جنونياً بعض الشيء في البداية، إذ خرج الجميع للقيام بلفات، وكانت محاولة إيجاد مساحة فارغة صعبةً للغاية بسبب الازدحام".

وأكمل: "لم يخدم هذا الشكل الجديد للتجارب التأهيلية الجماهير على المدرجات في نهاية المطاف، وعليه فهو تغيير في الاتجاه الخاطئ".

وتابع السائق الألماني: "لا يمكننا تجريب الأشياء التي ستُنتقد، يجب أن نتحلى بالعقلانية ونقوم بالتغيير الصحيح".

ثنائي مرسيدس يوافقانه الرأي

قال هاميلتون أنه من الجيد رؤية الفورمولا واحد تحاول القيام بتغييرات جديدة، إلا أنّ الشكل الجديد للتجارب التأهيلية لا يعمل بالشكل الصحيح، كما توقع المهندسون في فريقه.

وقال هاميلتون: "قلنا منذ البداية بأن هذا التغيير ليس في الطريق الصحيح، لكن طُلب منا تجريبه أولاً وجميع المهندسين كانوا على حق".

وتابع: "حاولوا شيئاً جديداً، وهذه خطوة إيجابية. المحاولة وتصحيح الخطأ".

من جهته صرّح نيكو روزبرغ بأن الفورمولا واحد مطالبة بالعودة فوراً إلى النظام القديم للتجارب التأهيلية عقب التأكد من أنّ الشكل الجديد للنظام لا يعمل جيداً.

وقال: "من الجيد أنّ الفورمولا واحد تحاول إدخال تغييرات، إلا أنها في الطريق الخاطئ للأسف، علينا العودة إلى النظام القديم للتجارب التأهيلية من أجل الجماهير، وفي الجزء الأخير من التجارب على وجه الخصوص".

لم يتغير شيء بالنسبة لباتون

قال سائق فريق مكلارين جنسن باتون أنّ الشكل الجديد لم يؤثر على أي شيء بالنسبة له، باستثناء "كابوس" خط الحظائر مع محاولة الجميع الخروج إلى مسار الحلبة في نفس الوقت.

وقال باتون: "لم يتغير أيّ شيء".

وأضاف: "الاختلاف الوحيد حقاً كان في كابوس خط الحظائر – بسبب تواجد السيارات في العديد من الأماكن، حيث يتم دفع سيارات نحو مرآبها بينما نحاول نحن إجراء وقفة صيانة لتغيير الإطارات".

وأتابع: "تسبب ذلك في تعقيد الأمور بالنسبة لنا كفريق ولكن على المسار لا توجد أية مشاكل".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة أستراليا الكبرى
حلبة حلبة ألبرت بارك
قائمة السائقين سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة