فيتيل: مرسيدس "أقوى بكثير" مما كانت تدعيه

المشاركات
التعليقات
فيتيل: مرسيدس
كتب:
15-03-2019

يرى سيباستيان فيتيل سائق فيراري أن مرسيدس بدت "أقوى بكثير مما كانت تدعي قبل عطلة نهاية الأسبوع"، وذلك اليوم الجمعة خلال حصتَي التجارب الحرة لجائزة أستراليا الكبرى الافتتاحية.

ظهر فيتيل خلال التجارب الشتوية في برشلونة كأقوى المرشحين بين سائقي الصدارة، حيث اعترفت مرسيدس علناً أن العلامة الإيطالية تتفوق عليها.

ومع الوصول إلى جولة ملبورن الافتتاحية، شدّد لويس هاميلتون أن تقديرات مرسيدس لسرعة فيراري وتفوقها "لم تكن مجرد حماقة".

لكن هاميلتون هيمن على مجريات حصتَي التجارب الحرة يوم الجمعة في أستراليا، وبفارق ثمانية أعشار الثانية أمام أقرب ملاحقيه في الحصة الثانية.

وضمن معرض كلامه بعد مجريات يوم الجمعة، أشار فيتيل مازحاً إلى ادعاءات مرسيدس خلال التجارب الشتوية واصفاً إياها "بالحماقة"، قبل أن يضيف أنه كان متفاجئاً بالفعل من أداء السهام الفضية.

فقال: "لقد كان مفاجأة نوعاً ما. أعتقد أنهم كانوا سريعين للغاية".

وأكمل: "كما لا نعلم إن كنا نعاني بعض الشيء اليوم، أو إن كان الآخرون يعانون كذلك، لكن الحقيقة أنهم كانوا ضمن مستوى آخر تماماً".

وتابع: "ربما كان الجميع يعاني، حينها بوسعنا قلب الأمور، لكن نعم، لقد بدوا بالتأكيد أقوياء جداً وأقوى بكثير مما كانوا يدعونه قبل عطلة نهاية الأسبوع".

إمكانية تحسين الأزمنة

أنهى فيتيل وزميله شارل لوكلير التجارب الحرة الأولى بفارق عُشر ثانية خلف هاميلتون، لكنهما تراجعا إلى المركزين الخامس والتاسع على التوالي في الحصة الثانية.

وحين سُئِل حيال سبب افتقار فيراري للوتيرة مقارنة مع مرسيدس خلال التجارب الحرة الثانية، أجاب فيتيل: "لا نعلم الأسباب، لكننا ننظر فيها. إن وجدتموها أعلمونا بها كي نبدأ العمل عليها في المرآب!".

وأشار الألماني إلى أن فيراري لم تقدم أقصى ما بوسعها يوم الجمعة، مشيراً إلى أن هناك إمكانية لتحسين كبير في الأزمنة حالما يستعيد ثقته خلف المقود.

فقال: "كان بوسعي الشعور بأنها السيارة نفسها من التجارب الشتوية، لكنها لم تقم بالأمور نفسها، لم تعمل تماماً كما أردتها هنا وهناك، ولهذا السبب انخفضت ثقتي".

وأكمل: "لا أعتقد أنها سيئة، لكنني أعتقد أنه هناك بعض الأمور الصغيرة التي كنا جيدين جداً فيها، وهذا ما بوسعنا البناء عليه".

لا قلق

من جهته، اعترف لوكلير أن الحصة الأولى كانت "إيجابية جداً" لكنه أشار إلى معاناته في الوصول بالإطارات إلى نافذة العمل المثالية، إضافة إلى التأقلم مع الرياح خلال التجارب الثانية.

كما أصرّ على غياب "الذعر" مع توجه فيراري إلى التصفيات.

فقال: "في نهاية المطاف، لم نقدم أقصى طاقتنا ذلك أمر أكيد. سنعرف خلال التصفيات موقعنا الحقيقي".

واختتم: "هل أصبنا بالذعر؟ كلا، ليس بعد!".

شارل لوكلير، فيراري

شارل لوكلير، فيراري

تصوير: صور لات

المقال التالي
بيريز: يوم التجارب الأوّل في 2019 "لم يكن جيّدًا على الإطلاق"

المقال السابق

بيريز: يوم التجارب الأوّل في 2019 "لم يكن جيّدًا على الإطلاق"

المقال التالي

راسل: وضع ويليامز ليس بالسوء الذي تشير إليه الأزمنة في أستراليا

راسل: وضع ويليامز ليس بالسوء الذي تشير إليه الأزمنة في أستراليا
تحميل التعليقات
Be first to get
breaking news