فيتيل محبطٌ نتيجة "التصفيات الفوضويّة"

المشاركات
التعليقات
فيتيل محبطٌ نتيجة
15-09-2018

وصف سيباستيان فيتيل سائق فيراري أداءه بـ "غير الجيّد بما فيه الكفاية" وذلك بعد اكتفائه بالمركز الثالث في تصفيات جائزة سنغافورة الكبرى.

تصدّر فيتيل حصّة التجارب الحرّة الثالثة بأريحيّة متمتّعًا بأفضليّة نصف ثانية عن مرسيدس، لكنّه خسر في مواجهة لويس هاميلتون سائق مرسيدس وماكس فيرشتابن سائق ريد بُل ضمن المعركة على قطب الانطلاق الأوّل.

وتذمّر فيتيل حيال ما وصفها "حصّة فوضويّة" بعد نهاية التصفيات.

وقال الألماني: "لست سعيدًا بالتأكيد حيال الكيفيّة التي سار عليها اليوم".

وأضاف: "لم تكن التصفيات سلسة بالنسبة إلينا مثلما كان يفترض، قام الآخرون بعملٍ أفضل منّا وذلك سبب تواجدنا في المركز الثالث".

وأكمل: "لست قلقًا حيال الفارق مع هاميلتون، لا أعتقد بأنّه يعكس مدى قوّتنا. أنا محبطٌ فقط حيال عدم قدرتنا على استخراج أقصى أداءٍ لحزمتنا".

ولم يتمكّن أيٌ من سائقي المقدّمة من تحسين زمنه خلال سلسلة المحاولات الأخيرة من القسم الثالث من التصفيات وذلك بعد أن ضمن هاميلتون صدارة جدول الترتيب بزمن مذهل بلغ 1:36.015 دقيقة لدرجة أنّه لم يتمكّن من تكراره.

وكان فيتيل قد عبر إلى القسم الثاني بأريحيّة، لكنّه حظي بقسمٍ ثانٍ متقلّب بعد أن حاول التأهّل على متن إطارات "ألترا سوفت". وبعد قرار الفريق الانتقال إلى تركيبة "هايبر سوفت"، حصل فيتيل على فرصة وحيدة وسجّل زمنًا كافيًا للعبور إلى القسم الثالث بالرغم من معاناته من الزحام.

واكتفى الألماني بالمركز الثالث بعد سلسلة المحاولات الأولى في القسم الثالث، قبل أن يفشل في تحسين زمنه خلال محاولته الأخيرة بالرغم من أنّه كان الأسرع على الإطلاق في المقطع الأوّل.

وقال سائق فيراري: "كنّا نأمل تحقيق مركزٍ أفضل من الثالث. قدّم لويس لفّة جيّدة وتهاني له، لكنّني لا أعتقد بأنّ ذلك الزمن لم يكن من الممكن التغلّب عليه".

وتابع: "طريقة تشكيلنا للتجارب التأهيليّة صعّبت حصولنا على وتيرة جيّدة، كنت أعاني في القسم الأوّل، والثاني والثالث. مثلما قلت سابقًا فإنّ الآخرين قاموا بعملٍ أفضل منّا، يتضمّن ذلك لفّة لويس كفرد ومرسيدس كفريق. المركز الثالث لم يكن ما أردناه".

وأكمل: "لا أريد الإنتقاص من لفّة هاميلتون، لكن من الواضح أنّه كان بوسعنا القيام بعملٍ أفضل. لا أعتقد أنّه من المجدي الخوض في التفاصيل... ربّما التجهيز للفّة التصفيات، لكنّني حظيت بلفّات في نهاية المطاف ولم تكن قويّة بما فيه الكفاية، أو جيّدة بما فيه الكفاية لأكون قريبًا".

وكانت محاولة فيراري التأهّل على إطارات "ألترا سوفت" في القسم الثاني مغامرة لتمهيد الطريق أمامها لإكمال السباق بتوقّفٍ وحيد. إذ لو تمكّن فيتيل ورايكونن من العبور على تلك التركيبة لانطلقا على متنها في السباق ولسمح لهما ذلك بالبقاء لفترة أطول من الآخرين خلال الفترة الأولى.

لكن عندما عانى رايكونن واعتبر إطارات «ألترا سوفت» "غير سريعة بما فيه الكفاية"، قرّرت فيراري التخلّي عن تلك الاستراتيجيّة وذلك بالرغم من قول فيتيل عبر اللاسلكي بأنّ بوسعه تحسين زمنه بنصف ثانية على تلك التركيبة.

ورفض فيتيل الخوض أكثر في تلك الاستراتيجيّة بعد السباق، حيث قال: "كان من الواضح أنّنا حاولنا القيام بذلك، لكنّ المحاولة لم تنجح".

فورمولا 1 - المقال التالي
هاميلتون لا يعلم كيف أتى بلفته "السحرية" في سنغافورة

المقال السابق

هاميلتون لا يعلم كيف أتى بلفته "السحرية" في سنغافورة

المقال التالي

ألونسو يُعوّل على مركزه "النظيف" وإطارات "ألترا سوفت" للتقدّم في سنغافورة

ألونسو يُعوّل على مركزه "النظيف" وإطارات "ألترا سوفت" للتقدّم في سنغافورة
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة سنغافورة الكبرى
نوع المقالة أخبار عاجلة