فيتيل لم يشعر براحة داخل سيارته في اليوم الأوّل من التجارب الحرة

يعتقد سيباستيان فيتيل أنه قادر على إحراز المزيد من التقدم مع سيارته بعد معاناته خلال التجارب الحرة ليوم الجمعة في جائزة بلجيكا الكبرى، إذ كان أبطأ من زميله بالفريق كيمي رايكونن خلال الحصة الأولى حيث اكتفى بالمركز العاشر خلال الحصة الثانية.

وعلى الرغم من ذلك، عانى فيتيل أيضاً خلال التجارب الحرة في المجر، إلا أنه عاد ليكون أقرب المنافسين لمرسيدس في التجارب التأهيلية ليفوز بالسباق في نهاية المطاف.

"لم يكن اليوم مثاليًا بالنسبة لنا، كان من الصعب الحصول على وتيرة جيدة" قال فيتيل، مضيفًا "أعتقد بأننا قادرون غدًا على التقدم إلى الأمام، وسيتحتم علينا القيام بذلك إلا إذا أردنا إنهاء السباق في المركز العاشر".

وأكمل "أنا واثق بقدرتنا على إيجاد الضبط المثالي للسيارة، لأنني لم أكن مرتاحًا داخلها اليوم، ومن المنتظر أن تسير الأمور على نحوٍ أفضل في الغد".

من جهته أكد رايكونن، الذي أنهى اليوم في المركز الخامس، أنه يجب على الفريق التعامل مع مشكلة التحبب التي طالت الإطارات حتى لا تتكرر.

وقال بخصوص ذلك "بالنسبة للإطارات فقد واجهتنا مشكلة ظهور حبيبات في المقدمة، ليس أمرًا جيدًا على الإطلاق لكنه ليس كارثيًا في ذات الوقت، وهناك الكثير من الأشياء التي بالإمكان القيام بها للتخلص من هذه المُشكلة".

واختتم "سنبذل قصارى جهدنا غدًا ونرى ما بوسعنا فعله لسباق الأحد".

اكتب تعليقاً
أظهر التعليقات
حول هذه المقالة
السلسلة فورمولا 1
الحدَث جائزة بلجيكا الكبرى
حلبة سبا-فرانكورشان
قائمة السائقين كيمي رايكونن , سيباستيان فيتيل
قائمة الفرق فيراري
نوع المقالة أخبار عاجلة