فورمولا 1
12 مارس
-
15 مارس
التجارب الحرة الأولى خلال
18 يوماً
آر
جائزة البحرين الكبرى
19 مارس
-
22 مارس
الحدث التالي خلال
23 يوماً
02 أبريل
-
05 أبريل
الحدث التالي خلال
37 يوماً
آر
جائزة هولندا الكبرى
30 أبريل
-
03 مايو
الحدث التالي خلال
65 يوماً
آر
جائزة إسبانيا الكبرى
07 مايو
-
10 مايو
الحدث التالي خلال
72 يوماً
آر
جائزة موناكو الكبرى
21 مايو
-
24 مايو
الحدث التالي خلال
86 يوماً
آر
جائزة أذربيجان الكبرى
04 يونيو
-
07 يونيو
الحدث التالي خلال
100 يوماً
آر
جائزة كندا الكبرى
11 يونيو
-
14 يونيو
الحدث التالي خلال
107 يوماً
آر
جائزة فرنسا الكبرى
25 يونيو
-
28 يونيو
الحدث التالي خلال
121 يوماً
آر
جائزة النمسا الكبرى
02 يوليو
-
05 يوليو
الحدث التالي خلال
128 يوماً
آر
جائزة بريطانيا الكبرى
16 يوليو
-
19 يوليو
الحدث التالي خلال
142 يوماً
آر
جائزة المجر الكبرى
30 يوليو
-
02 أغسطس
الحدث التالي خلال
156 يوماً
آر
جائزة بلجيكا الكبرى
27 أغسطس
-
30 أغسطس
الحدث التالي خلال
184 يوماً
آر
جائزة إيطاليا الكبرى
03 سبتمبر
-
06 سبتمبر
الحدث التالي خلال
191 يوماً
آر
جائزة سنغافورة الكبرى
17 سبتمبر
-
20 سبتمبر
الحدث التالي خلال
205 يوماً
آر
جائزة روسيا الكبرى
24 سبتمبر
-
27 سبتمبر
الحدث التالي خلال
212 يوماً
آر
جائزة اليابان الكبرى
08 أكتوبر
-
11 أكتوبر
الحدث التالي خلال
226 يوماً
آر
جائزة الولايات المتّحدة الكبرى
22 أكتوبر
-
25 أكتوبر
الحدث التالي خلال
240 يوماً
آر
جائزة المكسيك الكبرى
29 أكتوبر
-
01 نوفمبر
الحدث التالي خلال
247 يوماً
آر
جائزة البرازيل الكبرى
12 نوفمبر
-
15 نوفمبر
الحدث التالي خلال
261 يوماً
آر
جائزة أبوظبي الكبرى
26 نوفمبر
-
29 نوفمبر
الحدث التالي خلال
275 يوماً

فيتيل لا يفهم سبب معاناته مع الإطارات في بلجيكا

المشاركات
التعليقات
فيتيل لا يفهم سبب معاناته مع الإطارات في بلجيكا
03-09-2019

لا يفهم سيباستيان فيتيل سبب معاناته لمجاراة وتيرة زميله شارل لوكلير خلال جائزة بلجيكا الكبرى للفورمولا واحد، مُعترفًا بأنّه "لعب دور حاجزٍ على الطريق" لحجز لويس هاميلتون خلفه قدر المستطاع ومنح لوكلير متنفّسًا إضافيًا.

تفوّق لوكلير بأريحيّة على زميله بطل العالم السابق في التصفيات، كما تفوّق عليه في السباق أيضاً.

وتعيّن على لوكلير إجراء توقّفٍ مبكّر من أجل تغطية لويس هاميلتون، وبعد أن سمح لاحقًا للوكلير بتجاوزه نحو الصدارة وفق أوامر الفريق، حاول الألماني الإبقاء على سائق مرسيدس خلفه.

وسمح ذلك لأصيل موناكو بتعزيز أفضليّته في الصدارة، وتمكّن من البقاء أمام هاميلتون عند عبور خطّ النهاية ليحصد فوزه الأوّل في عالم الجائزة الكبرى. في المقابل اضطرّ فيتيل لإجراء توقّفٍ إضافي تسبّب في تراجعه إلى المركز الرابع.

وقال الألماني: "لم أتمتّع بالوتيرة، لم أكن أشعر بالراحة مع السيارة. كنت أستهلك الإطارات بشكلٍ سريع جدًا".

وأضاف: "عانيت للحصول على التماسك والسيطرة على الإطارات. كنت أنزلق كثيرًا. كان سباقًا قاسيًا بالنسبة لي. من الواضح أنّنا من لحظة توقّفنا المبكّر فإنّنا لن نكون ضمن دائرة المنافسة حتّى النهاية. أعتقد بأنّني كنت أنزلق أكثر من لوكلير، لكنّني لا أعلم السبب".

وأردف: "تمحور اليوم حول الفريق، شعرت بأنّه ليس بوسعي الحفاظ على الإطارات بالطريقة التي أودّها بعد اللفّات الأولى، لذا حاولت منذ ذلك الحين مساعدة الفريق، وهو ما فعلته".

وقال فيتيل أنّه قام بأفضل ما في وسعه لتأخير هاميلتون من أجل مساعدة لوكلير.

وقال: "كنت أعاني في المنعطفات، لذا سمح له ذلك بالاقتراب. لم يكن بوسعي الإبقاء عليه خلفي لفترة طويلة جدًا. من الواضح أنّني حاولت جعله يخسر وقتًا من أجل منح شارل مساحة إضافيّة، وكان ذلك كافيًا في النهاية، لذا كان ذلك مجديًا".

وأضاف: "لم يكن بوسعي البقاء ضمن مجالٍ يسمح لي بالاعتناء بنفسي، وبعد ذلك لعبت دور حاجزٍ على الطريق لضمان كسب شارل بعض الوقت".

من جانبه لم يملك ماتيا بينوتو مدير فريق فيراري أيّ شرحٍ لسبب معاناة فيتيل بهذا القدر لمجاراة وتيرة زميله. وعندما سُئل عن الفارق "الكبير" بين سائقَيه، قلّل بينوتو من حجم التباين، لكنّه اعترف بأنّ الفريق لم يفهم ذلك بعد.

"ليس بعد" قال بينوتو، وأضاف: "أوّلًا لن أستخدم كلمة كبير بالنسبة للفارق، لكن بالتأكيد عانى سيباستيان أكثر على صعيد التآكل نهاية هذا الأسبوع، يوم الجمعة واليوم خلال السباق. يعود ذلك إلى الإعدادات بكلّ تأكيد. عادة ما يكون سيباستيان جيّدًا جدًا من ناحية الاعتناء بالإطارات. خاصة في اللفّات الأولى، من أجل أن يستخدم إطاراته في مرحلة لاحقة من الفترة".

ثمّ تابع: "لذا هذا أمرٌ سنهتمّ به من أجل فهمه وتحليله. وإن تمكّنا من معرفة سبب ذلك فسنُحاول تحسين أنفسنا للمستقبل. لكن ليس لديّ إجابة في الوقت الحاضر".

وقال بينوتو أنّ فيراري قدّمت أداءً أفضل على إطارات "سوفت" بالمقارنة مع مرسيدس في سبا، لكنّ الأفضليّة انتقلت إلى غريمتها حالما انتقل السائقون إلى إطارات "ميديوم" وهو ما ساعد هاميلتون على تسليط الضغط على لوكلير في النهاية.

وقال بينوتو: "أعتقد أوّلًا أنّ علينا فصل التصفيات عن السباق، السيناريوهات مختلفة. كانت الأفضليّة التي حظينا بها في التصفيات في المقطعين الأوّل والثالث بالأمس لا تزال حاضرة اليوم. كنّا قادرين على حماية أنفسنا حتّى من دون دي آر اس. أعتقد بأنّ سيباستيان أثبت بشكلٍ ما مدى صعوبة تجاوزنا".

وواصل شرحه بالقول: "كانت الإطارات الليّنة تعمل بشكلٍ جيّدٍ جدًا اليوم، لكن ليس الإطارات المتوسّطة. لماذا حدث ذلك؟ من الصعب جدًا فهم الإطارات هذا الموسم. ربّما إن طرحتم ذات السؤال على مرسيدس فستُعاني هي الأخرى للإجابة عن سبب قوّتها على الإطارات المتوسّطة وتأخّرها النسبي على إطارات سوفت".

واختتم قائلًا: "بالاستماع إلى المحادثات اللاسلكيّة لهاميلتون فقد كانوا متفاجئين بشكلٍ ما من وتيرتهم على إطارات ميديوم. الأمر يتمحور حول صعوبة فهم الإطارات، ونحن نتباحث في ذلك منذ فترة طويلة وأعتقد بأنّنا أظهرنا ذلك اليوم مجدّدًا".

المقال التالي
ساينز: العمل على أجهزة المحاكاة سيقلل من تأثير تقليص التجارب

المقال السابق

ساينز: العمل على أجهزة المحاكاة سيقلل من تأثير تقليص التجارب

المقال التالي

فيرشتابن غير قلق حيال إمكانية انطلاقه من آخر الترتيب في مونزا

فيرشتابن غير قلق حيال إمكانية انطلاقه من آخر الترتيب في مونزا
تحميل التعليقات

حول هذه المقالة

السلاسل فورمولا 1
الحدث جائزة بلجيكا الكبرى